لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

43911‏السنة 131-العدد2007فبراير26‏8 من صفر 1428 هـالأثنين

من أسرار القرآن
بقلم‏:‏ د‏.‏ زغلـول النجـار‏

(233‏ـ ب‏)‏ ذلكم الله ربكم خالق كل شيء لا إله إلا هو فأني تؤفكون‏*‏
‏(‏ غافر‏:62)‏
هذه الآية القرآنية الكريمة جاءت في مطلع الربع الأخير من سورة غافر‏,‏ وهي سورة مكية‏,‏ وآياتها‏(85)‏ بعد البسملة ويدور محورها الرئيسي حول العقيدة الاسلامية‏,‏ شأنها في ذلك شأن كل السور المكية‏.‏ وقد سبق لنا استعراض هذه السورة الكريمة‏,‏ ونركز هنا علي الدلالة العلمية للآية الكريمة التي يقول فيها ربنا ـ تبارك وتعالي ـ‏:‏ ذلكم الله ربكم خالق كل شيء لا إله إلا هو فأني تؤفكون‏(‏ غافر‏:62)‏

رد الجماعـــــة علي بيـــــان الحكومـــــة
بقلم : د‏.‏ عبد المنعم سعيد

تحدثت وكتبت كثيرا عن أن خلاص مصر وتقدمها سوف يحدث عندما نتخلص من الأوضاع الاستثنائية سواء كانت تلك الأوضاع في القوانين أو المؤسسات أو الممارسات‏,‏ ونعود إلي الأوضاع الطبيعية حيث تمارس النخبة والناس السياسة دون عصبية وسخونة تحول ممارسات البشر إلي معارك حربية ومواقع جهادية‏.‏

مسألة الحزب الديني
بقلم : د‏.‏ محمد السيد سعيد

منذ نهاية العقد الثالث من القرن العشرين سببت مسألة الحزب الديني توترا ملحوظا في العقل السياسي المصري دون أن يصل فيها إلي نتيجة مقبولة تحقق الاجماع الوطني وتنسجم مع المباديء الكلية العامة للديمقراطية‏.‏
ما بعد الخروج الأمريكي .... بقلم : عبدالعظيم حماد
آليات جديدة لحل الخلاف السوداني ــ التشادي ..... بقلم : هيثم سعدالدين
العرب وإيران‏..‏ بين السياسة والاستراتيجية .... بقلم : محمود شكري
‏..‏عندما يصاب الأوروبيون بلعنة الأمركة‏!‏ .... بقلم : د‏.‏ سعيد اللاوندي
إدارة المنافسة في عصر العولمة .... بقلم : د‏.‏ محمد حسن رسمي

رأي الأهــــــــرام

ما وراء القمة المصرية ـ الأردنية

في إطار الجهود المصرية ـ الأردنية المتواصلة لاستئناف عملية السلام ووسائل تنفيذ اتفاق مكة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية‏,‏ عقدت القمة أمس بين الرئيس مبارك والملك عبدالله الثاني‏.‏ في الزيارة الثانية لمصر من جانب العاهل الأردني هذا العام‏.‏ كما عقدت ست قمم مصرية ـ أردنية في العام الماضي‏.‏

منارة ثقافية عملاقة في مصر

منارة جديدة للتراث والثقافة هي دار الكتب في باب الخلق‏,‏ التي افتتحها الرئيس مبارك أمس بعد تجديدها‏,‏ لتضاف إلي منارات الثقافة المصرية العديدة‏,‏ وفي مقدمتها مكتبة الإسكندرية‏.‏ وبذلك تؤكد مصر أنها أحد أهم معاقل وروافد الثقافة العربية والإسلامية والعالمية‏.‏ وكل المطلوب أن يحسن الجميع استخدام محتويات هذا الصرح الثقافي الكبير‏,‏ سواء كانوا مسئولين عنها‏,‏ أو الجمهور المتردد عليها‏.‏