جريدة الأهرام - الصفحة الأولى ـ في احتفال مصر والقوات المسلحة بعيد القوات البحرية الذي يتوافق مع مرور‏40‏ عاما علي إغراق المدمرة إيلات مبارك يسلم قادة التشكيلات المنضمة حديثا للقوات البحرية المصحف والأعلام قائد القوات البحرية‏:‏ رجالنا جنود مخلصون يبذلون الروح والدم للدفاع عن سواحل مصر ضد أي تهديد

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

ثقافة وفنون

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

الغنوة

الساخر

شباب اليوم

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الصفحة الأولى

 
 

44156‏السنة 132-العدد2007اكتوبر29‏17 من شوال 1428 هـالأثنين

 

في احتفال مصر والقوات المسلحة بعيد القوات البحرية
الذي يتوافق مع مرور‏40‏ عاما علي إغراق المدمرة إيلات
مبارك يسلم قادة التشكيلات المنضمة
حديثا للقوات البحرية المصحف والأعلام
قائد القوات البحرية‏:‏ رجالنا جنود مخلصون
يبذلون الروح والدم للدفاع عن سواحل مصر ضد أي تهديد

الإسكندرية ـ من محمد أمين المصري‏:‏
الرئيس مبارك والدكتور احمد نظيف والمشير حسين طنطاوى واللواء بحرى أركان حرب مهاب مميش خلال الاحتفال
شهد الرئيس حسني مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة احتفال مصر والقوات المسلحة بعيد القوات البحرية الذي يوافق هذا العام الذكري الأربعين لإغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات في الحادي والعشرين من أكتوبر عام‏1967.‏

وفور وصول الرئيس مبارك أمس إلي مقر قيادة القوات البحرية برأس التين بالإسكندرية موقع الاحتفال‏..‏ ألقي اللواء بحري أ‏.‏ح‏/‏ مهاب مميش قائد القوات البحرية كلمة هنأ فيها القائد الأعلي للقوات المسلحة الرئيس حسني مبارك بتلك الذكري الغالية‏..‏ وتعهد اللواء مميش في كلمته القائد الأعلي وشعب مصر نيابة عن رجال البحرية المصرية‏,‏ بأن تكون القوات البحرية قادرة علي تنفيذ مهامها في السلم والحرب‏,‏ وتأمين مصالح البلاد في مياهنا الإقليمية وعلي الساحل‏.‏ ثم قدم قائد القوات البحرية مصحفا هدية إلي الرئيس مبارك‏.‏

وقام الرئيس مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة في بداية مراسم الاحتفال بتسليم كتاب الله والعلم لـ‏(6)‏ من قادة الوحدات البحرية المنضمة حديثا للقوات البحرية‏..‏ ليكون هاديا لهم في الطريق‏..‏ ثم رفع هؤلاء الأعلام علي الوحدات البحرية الجديدة وتشمل صائدات ألغام ولنشات صواريخ ولنشات مدفعية مرور وحراسة ولنشات الوحدات الخاصة ومنظومة الصواريخ الساحلية‏.‏

ثم تقدم الرئيس مبارك لرفع العلم علي صائدة الألغام الصديق بمصاحبة حرس الشرف‏,‏ إيذانا بدخولها الخدمة هي والوحدات الأخري للقوات المسلحة‏,‏ وقام الرئيس مبارك بتدوين كلمة بالسجل التاريخي لصائدة الألغام الصديق‏.‏

وأطلقت في هذه الأثناء صافرات البحرية وفقا لتقاليد القوات البحرية احتفاء بتشريف الرئيس مبارك لمراسم رفع الأعلام علي الوحدات الـ‏(29)‏ الجديدة التي انضمت للخدمة حديثا وتتكون من‏6‏ طرازات‏.‏

كلمة قائد القوات البحرية
... وخلال مراسم رفع الأعلام على الوحدات الجديدة
وقد أكد اللواء أ‏.‏ح‏/‏ مهاب مميش في كلمته أن الانتصار الحاسم الذي حققته البحرية المصرية في معركة إغراق المدمرة إيلات في الحادي والعشرين من أكتوبر‏1967,‏ كان ضوءا وبصيص أمل في تحقيق النصر واستعادة الثقة للقوات المسلحة وللمقاتل المصري الشجاع‏.‏ وأشار اللواء مميش إلي أن هذا الانتصار هو البداية الفعلية لحرب الاستنزاف بسنواتها الست‏,‏ التي كان أداء القوات المسلحة خلالها أداء رائعا ومشرفا‏,‏ شهد به العدو قبل الصديق‏.‏ وأوضح قائد القوات البحرية ـ في كلمته التي ألقاها في بداية الاحتفال بعيد القوات البحرية ـ أن هذه الحرب مهدت‏,‏ بأعمالها البطولية الخارقة في البر والبحر والجو‏,‏ الطريق لنصر السادس من أكتوبر العظيم‏,‏ الذي أعاد لمصر عزتها وكرامتها‏.‏

وأكد اللواء أ‏.‏ح‏/‏ مهاب مميش أن القوات المسلحة وضعت خطة لتطوير وتحديث القوات البحرية‏,‏ لتكون قادرة علي تنفيذ المهام التي تكلف بها في وقتي السلم والحرب‏,‏ وبما يؤدي إلي زيادة قدرتها وكفاءتها القتالية‏,‏ في فرض سيطرتها علي مسرح العمليات البحري لجمهورية مصر العربية‏,‏ وتأمين مصالح الدولة وحماية أهدافها الحيوية والاستراتيجية في البحر وعلي الساحل‏.‏

كما أكد أنه من ضمن أهداف القوات البحرية تأمين خطوط المواصلات البحرية والممرات الملاحية الاستراتيجية وحركة النقل البحري من وإلي جمهورية مصر العربية‏,‏ التي زادت كثافتها بدرجة عالية نتيجة حركة التنمية الهائلة التي يشهدها الاقتصاد القومي المصري‏.‏

وتعهد بأن تكون القوات البحرية الجنود المخلصين الأوفياء الذين يبذلون الروح والدم للدفاع عن مياهنا وسواحلنا الغالية الطاهرة وتأمين حمايتها ضد أي تهديد محتمل‏.‏ كما تعهد قائد القوات البحرية بأن تعمل قواته بكل الجد والاجتهاد للحفاظ علي أعلي درجات الكفاءة القتالية والاستعداد القتالي لقواتنا البحرية‏,‏ لتبقي مصر بلد الأمن والأمان‏,‏ وواحة السلام والحق والعدل ونبع الحضارة‏,‏ ولتكون مصر الرخاء والتنمية‏.‏

مواصفات الوحدات الجديدة
الرئيس مبارك يدون كلمة بالسجل التاريخى لصائدة الألغام
وتتضمن قائمة الوحدات البحرية الجديدة التي تم ادماجها في القوات البحرية‏29‏ قطعة من‏6‏ طرازات‏,‏ وتفصيلاتها كالتالي‏:‏

*‏ تصل الحمولة الكاملة لصائدة الألغام إلي‏930‏ طنا‏,‏ ويبلغ مدي إبحارها‏1350‏ ميلا بحريا‏,‏ كما تصل سرعتها القصوي إلي‏13‏ عقدة‏,‏ ويتكون بدن الصائدة من الألياف الزجاجية‏,‏ وتعمل بماكينتين رئيسيتين طراز أيزوتا فرانشيني‏.‏

*‏ تصل حمولة لنش الصواريخ طراز‏(205)‏ إلي‏216‏ طنا‏,‏ ويبلغ مدي إبحاره‏500‏ ميل بحري‏,‏ وتصل سرعته الاقتصادية إلي‏16‏ عقدة مقابل‏3805‏ للسرعة القصوي‏.‏ ويتكون طاقم اللنش من‏4‏ ضباط و‏28‏ فردا‏.‏

*‏ تبلغ الحمولة القصوي للنش المدفعية طراز أوسا‏2‏ المعدل‏218‏ طنا‏,‏ بينما يبلغ مدي إبحاره‏680‏ ميلا بحريا‏/12‏ عقدة‏,‏ وتصل سرعته الاقتصادية إلي‏12‏ عقدة وسرعته القصوي‏38.5‏ عقدة‏.‏

*‏ تصل الحمولة القصوي للنش المرور الساحلي طراز سويفت إلي‏80‏ طنا‏,‏ ومدي إبحاره‏500‏ ميل بحري‏,‏ وسرعته القصوي‏40‏ عقدة‏.‏ ويعمل اللنش بوحدتي دفع مائي نفاث طراز هاملتون‏.‏

*‏ وبالنسبة للمواصفات الفنية للقارب المطاطي السريع طراز‏RIB11M‏ فيصل مدي إبحاره إلي‏220‏ ميلا بحريا‏,‏ وتعمل ماكيناته الرئيسية بوحدتي دفع مائي نفاث‏,‏ ويعمل علي القارب‏11‏ فردا‏.‏

وكان في استقبال الرئيس مبارك لدي وصوله إلي قيادة القوات البحرية برأس التين بالإسكندرية المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي‏,‏ والفريق سامي عنان رئيس أركان القوات المسلحة‏,‏ واللواء بحري أ‏.‏ح‏/‏ مهاب مميش قائد القوات البحرية‏,‏ وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة‏.‏

وقد حضر الاحتفال الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والسيد صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة‏.‏

يذكر أن الرئيس مبارك كان قد قام برفع علم مصر علي عدة قطع بحرية حديثة في أكتوبر‏2003.‏

بطولات البحرية المصرية
قامت القوات البحرية في عام‏1967‏ بإغلاق خليج العقبة في وجه الملاحة الإسرائيلية‏,‏ وتوجت بطولتها في‏21‏ أكتوبر‏1967‏ بإغراق المدمرة إيلات وأصبح هذا التاريخ عيدا للبحرية‏..‏ وفي نوفمبر‏1969,‏ دمرت المدمرات المصرية مواقع وتجمعات الوقود والذخيرة في رمانة وبالوظة‏,‏ كما تم إغراق سفينة تجسس إسرائيلية شرق بورسعيد في عام‏1970.‏

وفي أكتوبر‏1973,‏ قامت البحرية المصرية بفرض حصار علي العدو وقطع طرق الإمداد والمؤن لميناء إيلات وإغلاق باب المندب وإغراق ناقلتي بترول‏.‏

وقد تم تحديث القوات البحرية منذ ذلك التاريخ بأحدث الوحدات البحرية والمعدات القادرة علي حماية السواحل المصرية لرفع علم مصر عاليا خفاقا‏.‏

والمعروف أنه أعيد تنظيم البحرية تحت اسم السلاح البحري نهاية يونيو‏1946,‏ وتم شراء بعض السفن من انجلترا التي شاركت في حرب فلسطين عام‏1948.‏ وقد أولت ثورة يوليو الأسطول المصري كامل عنايتها وأصبح أقوي قوة بحرية في شرق البحر المتوسط‏,‏ بما يشمله من المدمرات الثقيلة والغواصات ولنشات التوربيد والصواريخ والقناصات‏.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
 
 
موضوعات في نفس الباب
~LIST~