لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

الكتاب

43868‏السنة 131-العدد2007يناير14‏25 من ذى الحجة 1427 هـالأحد

أضرار شبكات المحمول مرة أخري
بقلم: د‏.‏ عبدالهادي مصباح

تلقيت رسالة من القاريء شريف عز الدين عيسي مدير قسم شئون الصحة والبيئة بإحدي شركتي المحمول يقول فيها‏:‏ إيماء إلي مانشر في جريدة الأهرام بتاريخ‏2006/12/17‏ فنحن نود أن نشكركم علي المعلومات المستفيضة والمهمة لمجتمعنا‏,‏ وبما اننا علمنا عن سيادتكم المحايدة التامة والاستناد إلي الحقائق العلمية في تحليلاتكم‏,‏ فاننا نود ان نشارككم في بعض النقاط المهمة‏,‏ والتي نعرفها بحكم عملنا في شبكات المحمول‏:

1‏ ـ تتم عملية انشاء محطات التليفون المحمول بناء علي بروتوكول موقع من وزارات هي الصحة والسكان‏,‏ والاتصالات‏,‏ وشئون البيئة‏,‏ كما تخضع أي محطة جديدة قبل تشغيلها لمراقبة دقيقة من الجهات الفنية الوحيدة المختصة بهذا الشأن وهي‏:‏ وزارة البيئة‏,‏و المعهد القومي للاتصالات‏,‏ وجهاز تنظيم مرفق الاتصالات‏.‏

‏2‏ ـ لم تصدر أي منشورات أو تقارير من الجهات الصحية المحلية أو الدولية حاليا أو من قبل تشير لاحتمال وجود أضرار من اقامة هذه المحطات‏.‏

‏3‏ ـ في مصر صرح السيد الدكتور وزير الدولة لشئون البيئة بأنه لاتوجد أضرار صحية أو بيئية من محطات المحمول إذا اتبعت فيها اشتراطات السلامة‏..‏ وتفضلوا بقبول فائق الاحترام‏.‏

ونفس هذا المحتوي وصلني من القاريء مصطفي اليماني المسئول عن المجال الكهرومغناطيسي بالشركة الأخري‏.‏

وردا علي الرسالتين أقول‏:‏ أولا‏:‏ أنا لا أتهم أيا من الشركات بأنها مخالفة لقوانين الوزارات المحلية أو لقواعد منظمة الصحة العالمية التي أعرفها جيدا‏,‏ لكني وبحكم عملي وتخصصي في مجال المناعة أنا وكثير من زملائي في التخصصات والبلاد المختلفة نلمس بعض التأثيرات الصحية المهمة التي ينبغي الوقوف عندها والتنبيه لخطورتها حتي وان لم يكن هناك مايسمي بالأدلة الدامغة التي توجد علاقة السبيبة بين ظهور هذه الأعراض والأمراض واستخدام المحمول والمحطات‏.‏

ثانيا‏:‏ ليس هناك من بين النصوص التي ذكرت مايؤكد أمان التعرض للموجات الكهرومغناطيسية علي المدي الطويل‏,‏ ولا أحد يستطيع ذلك إلا من خلال ما يظهر من أعراض وأمراض‏,‏ وذلك هو مانحاول أن نرصده ونلفت نظر الناس إليه‏,‏ ثالثا‏:‏ تقدر الدراسات التي تم اجراؤها عن التأثير البيولوجي للتليفون المحمول والتي تم تمويلها بواسطة الشركات التي تصنعه بنحو‏308‏ دراسات‏,‏ ثبت ضرر موجات المحمول وأبراجه بيولوجيا في‏56%‏ منها‏,‏ بينما هناك‏44%‏ منها نفت اثبات هذا الضرر‏,‏ أما الدراسات التي لم تمولها هذه الشركات فنسبة الدراسات التي تثبت الضرر فيها تصل إلي‏68%(‏ ولعل في هذا ايضا ردا علي مقال أحد الزملاء بالأهرام يشير فيه إلي ان لمقالي آثاره لانهم في قسم الهرمونات بالمركز القومي للبحوث لم يستطيعوا أن يثبتوا هذا الضرر‏,‏ وكأن هذه الدراسة الوحيدة التي أشرف عليها سيادته‏,‏ هي الفيصل في كل ما يقال عن أضرار المحمول وأبراجه‏,‏ واذا أراد حالات من الواقع تقول انها اضيرت بالفعل وينبغي دراستها فليتصل بي لأدله عليها‏).‏ ولعل القصة التالية توضح لنا التأثير بعيد المدي للموجات الكهرومغناطيسية حتي من علي البعد‏,‏ ففي عام‏1997‏ خرج تقرير يشير إلي ازدياد نسبة حدوث الأورام السرطانية بين الموظفين الذين مكثوا لفترة في السفارة الامريكية بموسكو‏,‏ حيث كان الاتحاد السوفيتي السابق يجري أبحاثا هائلة عن التأثير البيولوجي للموجات الكهرومغناطيسية والميكروويف علي صحة الانسان النفسية والجسدية‏,‏ وكان من ضمن التجارب التي أجراها في نهاية الخمسينيات ما أطلق عليه فيما بعد مشروع الباندورا ويتمثل في توجيه موجات ميكروويف وكهرومغناطيسية رادارية علي السفارة الامريكية بموسكو علي مستويات منخفضة جدا بحيث لاتحدث أي تأثيرات حادة‏,‏ تماما مثل الموجات المنبعثة من محطات تقوية المحمول الآن ومن التليفون اللاسلكي‏,‏ وذلك من اجل معرفة التأثير بعيد المدي لهذه الموجات علي صحة الافراد‏,‏ وبدأت الأعراض تظهر تباعا‏,‏ فقد أصيب السفير الأمريكي بصداع مزمن ونزيف في العين‏,‏ ثم بعد ذلك بسرطان في الدم‏(‏ لوكيميا‏)‏ أدي إلي وفاته بالاضافة إلي اصابة اثنين من أعضاء السفارة‏,‏ مما لفت نظر المسئولين للبحث عن السبب أن هناك موجات وراء ذلك‏,‏ وفي عام‏1962‏ اكتشفت المخابرات الامريكية وجود مكتب السفير في السفارة بموسكو‏,‏ إلا انهم استهتروا بتأثير هذه الموجات المتناهية في الضآلة‏,‏ ولم يعترفوا بها كسبب لما أصاب السفير‏,‏ ويذكر التقرير أن السوفيت لم يكونوا يدركون الأثر الطويل المدي للتعرض لهذه الموجات الكهرومغناطيسية والماكروويف‏,‏ ولكن ما كانوا يبغون الوصول إليه بيولوجيا من خلال توجيه هذه الموجات هو إحداث حالة من‏:1‏ الغثيان والقرف‏.2‏ ـ القلق والتوتر‏.‏

‏3‏ ـ التعب والارهاق الشديدين لمن يتعرض لمثل هذه الموجات‏,‏ إلا ان الابحاث الأمريكية علي أعضاء السفارة أسفرت عن وجود اصابات لعدسة العين بالمياه البيضاء‏.‏

تغيرات في الدم والدورة الدموية تؤدي إلي حدوث أزمات قلبية ـ حدوث أورام في أماكن متعددة من الجسم ـ حدوث مشاكل وتدهور في الجهاز العصبي‏,‏ ولاتحدث هذه الآثار إلا بعد التعرض لهذه الموجات لسنوات طويلة تتجاوز السنوات العشر‏,‏ ولجأت المخابرات الأمريكية إلي احضار بعض الشمبانزي ووضعتهم داخل السفارة حيث تبين تغير مكونات الدم لديهم‏,‏ واضطراب في تكوين الكروموسومات في خلايا جسمهم مع حدوث اضطراب في المناعة لديهم‏,‏ والغريب ان الحكومة تجاهلت هذه الآثار الحيوية علي الخلايا‏,‏ ولم تعلن عن هذه النتائج إلا بعد عشر سنوات من المتابعة‏,‏ واضطرت لأن تدفع لموظفي السفارة زيادة في راتبهم بنسبة‏20%‏ عن الفترة التي قضوها في السفارة كبدل للخدمة في أماكن غير صحية‏,‏ وتبين من خلال البحث والتحري أن الموظفين بالسفارة كانوا يتعرضون لاشعاع ضعيف بلغت قوته‏5‏ مايكرو وات لكل سم‏2‏ لمدة‏9‏ ساعات يوميا في الجانب الغربي من المبني‏,‏ وعلي الرغم من ان وجود الاشخاص بالداخل والنوافذ مغلقة يقلل من نسبة وقوة الاشعاع‏,‏ إلا أن ذلك لم يمنع اصابة الموظفين العاملين بالمبني بالتشوهات التي سبق ذكرها علي المدي الطويل من تعرضهم لموجات تتراوح مابين‏0,02‏ ـ‏0,1‏ مايكرووات‏/‏ سم‏2‏ ـ كما كانت هناك بعض الأعراض العصبية والنفسية مثل‏:‏ الصداع ـ الاكتئاب ـ الصداع النصفي ـ التوتر ـ والقلق ـ صعوبة التركيز ـ النسيان ـ الدوار ـ قلق النوم ومن خلال الدراسات العديدة التي أجريت خرجت التوصيات تشير إلي أن التعرض المباشر المزمن والمستمر لهذه الموجات يجب ألا يزيد علي‏10‏ نانو وات‏/‏ سم‏2,‏ ويتأتي ذلك بأن يكون تركيز هذه الموجات خارج المنزل‏0,1‏ مايكرو وات‏/‏ سم‏2‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~