لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

43747‏السنة 131-العدد2006سبتمبر15‏22 من شعبان 1427 هـالجمعة

عــودة إلي قضـية حـــق العـــودة‏!‏
بقلم : مـرسي عطـا اللـه

عادت قضية حق العودة للاجئين الفلسطينيين لتفرض نفسها بقوة هذه الأيام في إطار الجهود والضغوط الدولية‏,‏ التي تستهدف استثمار أجواء مابعد الحرب الإسرائيلية ضد لبنان لتمهيد الطريق نحو إبرام اتفاق سلام بين لبنان وإسرائيل‏,‏ حيث اكتشف الجميع ان القضية الأساسية التي تحول دون ذلك تتمثل في الإجماع اللبناني علي رفض توطين اللاجئين الفلسطينيين الموجودين علي أرض لبنان‏,‏ وبالتالي فإن علي الذين يطالبون لبنان بمصافحة اليد الإسرائيلية الممدودة للسلام أن يجدوا حلا لهذه المعضلة التي تربط الدخول في عملية السلام بالحل الجذري والشامل للصراع العربي الإسرائيلي بحيث تكون لبنان هي آخر دولة عربية تتحرك علي هذا الطريق‏!‏

حوارات نجيب محفوظ
محفوظ‏..‏ والأخ حسن‏!‏
يكتبها ـ محمد سلماوي

كثيرا ما سألت الاستاذ نجيب محفوظ‏:‏ لماذا لاتكتب سيرتك الذاتية؟
فكان يقول لي‏:‏ لان حياتي ليس بها مايهم الناس‏,‏ لقد اخذت منها التجارب المهمة ووضعتها في بعض اعمالي فلم يبق منها بعد ذلك شئ يستحق ان يكتب‏.‏ والحقيقة ان الاستاذ كان شديد التواضع‏,‏ وفكرة ان يجلس ليقص علي الناس تفاصيل حياته الخاصة لم تكن تستهويه وكان يري فيها قدرا من الزهو بالنفس وحب الظهور لا تميل اليه نفسه‏.‏

ثقافة العنف في مقابل ثقافة السلام
بقلم : د‏.‏ محسن يوسف

عانت الإنسانية ـ ولا تزال تعاني ـ من نتائج ممارسات العنف والإرهاب وما خلفته الحروب من تدمير وضحايا لم ينج منها شعب من شعوب العالم‏,‏ وبصفة خاصة في المنطقة العربية التي نعيش فيها‏,‏ ولم تتوقف الممارسات عند حدود النزاعات بين الدول وبعضها‏,‏ بل علي امتداد التاريخ تتفشي النزاعات والحروب الأهلية والتي يعاني منها الكثير من الدول في الوقت الحالي‏.‏
الجد الذي ولي‏!‏ ... بقلم : رجائي عطية
قناة جونجلي‏..‏ وإحياء التكامل المصري السوداني ... بقلم : د‏.‏ أحمد يوسف القرعي
ضرورة تكثيف البحث عن الجاني ... بقلم : فؤاد سعد
خطاب مفتوح لبوش وبلير ... بقلم : د‏.‏ نبيل لوقابباوي

رأي الأهــــــــرام

مصر تداوي ولا تعاتب‏!‏

اختارت مصر دوما الدور الأصعب‏,‏ ألا وهو البناء ونشر السلام والترفع عن المهاترات‏,‏ وفي الحالة اللبنانية استمرت مصر في طريقها تداوي الجراح‏,‏ وتخوض حربا دبلوماسية شرسة من أجل معالجة آثار الحرب الإسرائيلية الأخيرة علي لبنان‏.‏ وتعمل مصر علي أكثر من صعيد‏,‏ سواء بإعادة الإعمار‏,‏ أو تقديم المساعدات المباشرة للشعب اللبناني الشقيق‏