بـريــد الأهــرام

43672‏السنة 130-العدد2006يوليو2‏7 من جمادى الآخرة 1427 هـالأحد

سر العجب‏!‏

قرأنا انه تم تدبير الاعتماد المالي لشراء أجهزة أشعة مقطعية سيتم إمداد المستشفيات العامة بها وقد فوجئت بأن أحد هذه الأماكن هو سمالوط وسر العجب هو أن أهلي يقيمون بمحافظة المنيا موزعين بين مدينتي المنيا وسمالوط والمسافة بين المدينتين‏25‏ كم فقط

وكان بعض أفراد الأسرة قد تعرضوا لازمات صحية واحتجنا لجهاز الأشعة المقطعية ووجدنا نحو خمسة أجهزة أربعة مقطعية بالمنيا وسمالوط في دائرة نصف قطرها لايتعدي‏12‏ كم وعندما انتقلت للحياة في مدينة بني سويف فوجئت بأنه في المسافة بين سمالوط بمحافظة المنيا وحتي محافظة الجيزة لايوجد بها سوي جهاز أشعة مقطعية واحد في بني سويف وآخر في الفيوم فكيف يضاف جهاز أشعة مقطعية سادس في مدينتين متجاورتين ويصبح مركز سمالوط به ثلاثة أجهزة أشعة مقطعية بينما تحرم مدن بأكملها من هذه الخدمة؟
يوسف نسيم هندي ـ بني سويف

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~