بـريــد الأهــرام

43672‏السنة 130-العدد2006يوليو2‏7 من جمادى الآخرة 1427 هـالأحد

لست أدري

صار تأجير الشوارع بدعة جديدة لدي الاحياء وكأنها ناقصة‏!‏ فما ان تذهب إلي أي حي وتهم بركن سيارتك حتي تفاجأ بمن يضع ورقة تحت مساحة زجاج السيارة مسجلا وقت الدخول‏,‏ والوقوف طبعا بالساعة‏,‏ اذن الشوارع صارت تؤجر بعد أن تم تحويل جراجات العمارات إلي محلات وبوتيكات في غيبة الأحياء‏.‏

وإذا كان هذا ضروريا ومطلوبا لتشغيل بعض العاطلين فلماذا لاتكون مسئوليتهم حماية السيارة مادموا يحصلون علي إيجار المكان‏,‏ ولعلكم طالعتم مثلي هذه الوريقة التي يضعها السايس علي زجاج السيارة والتي تفيد أن ركن السيارة في الساعة الأولي بجنيه وكسر الساعة يحسب ساعة ومن السابعة مساء إلي السابعة صباحا خمسة جنيهات‏,‏ وبعض التعليمات التي منها التأكد من غلق أبواب وزجاج السيارة وإطفاء الأنوار وعدم ترك أشياء ثمينة داخل السيارة أو الشنطة وكل ذلك جميل‏,‏ لكن غير المنطقي أن تكون الادارة غير مسئولة عن أي خسائر أو اضرار تلحق بالسيارة خلال وجودها بالساحة‏.‏

ولست أدري طبعا أي ساحة فأمام عمارات العبور بصلاح سالم شارع وليس ساحة‏,‏ وأمام مستشفي القاهرة التخصصي شارع وليس ساحة‏,‏ ولست أدري ماذا أسمي ذلك الذي يحدث هل هو استهبال أو استغلال؟‏,‏ إنني أخشي أن يأتي يوم يحصلون فيه رسوما نظير المرور في شوارع معينة‏.‏
سيد داود ـ عضو اتحاد الكتاب

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~