بـريــد الأهــرام

43672‏السنة 130-العدد2006يوليو2‏7 من جمادى الآخرة 1427 هـالأحد

والأولي به أن يأسف

كن جميلا تري الوجود جميلا‏..‏ حكمة قديمة موجودة في ثقافات عديدة‏,‏ ولاشك أنها حكمة مفيدة تدعو إلي التفاؤل‏;‏ ولكنها للأسف كثيرا ما فهمت خطأ‏,‏ وكثيرا ما تطبق خطأ‏;‏ عندما نخلط في أحكامنا بين الحق والباطل‏,‏ والعظمة والوضاعة‏,‏ والاجرام والشرف‏,‏ والنور والظلام‏;‏ بحجة أننا نري الوجود جميلا‏.‏

إنه فرق كبير لابد أن نتبينه بين النظرة التفاؤلية وبين الاحكام الموضوعية علي الاشياء‏;‏ فلو فقدنا القدرة علي التمييز ضاع منا كل شيء‏,‏ وقد آن الأوان لدق ناقوس الخطر ونحن نشاهد هذا الخلط صباح مساء في عالمنا المعاصر سواء علي الصعيد العالمي أو المحلي‏.‏

ولعل آخر ما شاهدته من نماذج لذلك الخلط بين المتناقضات وإن لم يكن أهم ما رأيت ـ كان لوحة صغيرة معلقة في أحد البنوك مكتوبا عليها الرسالة التالية‏:‏ السادة العملاء‏:‏ نتشرف بأن نعلمكم بأن عائد دفاتر التوفير سيتم اضافته اعتبارا من‏2006/7/1‏ بدلا من‏2006/6/1‏ م الامضاء‏:‏ إدارة فرع‏......‏ بنك‏....‏

وهنا يعن لنا التساؤل التالي‏:‏ ما الذي يجعل إدارة البنك تتشرف عندما تؤخر عائد دفاتر التوفير شهرا؟‏!..‏ وأليس الأولي بها أن تأسف لذلك؟‏!‏

أعتقد أن الجواب يكمن في تلك النظارة الوردية التي تعمي الأبصار عن رؤية الحقائق‏;‏ فيا ليتنا نخلعها عند القيادة‏,‏ ووقت الكتابة‏,‏ وعند أخذ أي قرار‏!‏
د‏.‏جمال الحسيني أبوفرحة
أستاذ الدراسات الإسلامية المساعد جامعة طيبة ـ المدينة المنورة

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~