بـريــد الأهــرام

43672‏السنة 130-العدد2006يوليو2‏7 من جمادى الآخرة 1427 هـالأحد

ورحل في الموعد

كانت بداية تعارفي به عن قرب منذ سنوات قليلة في اجتماع عقد بمنزلي ضم تسعة عشر من أصدقاء بريد الأهرام‏..‏ كان أكثر الحضور شبابا‏,‏ وأكبرهم سنا‏!!‏ وازدادت لقاءاتنا واتصالاتنا التليفونية‏,‏ وأهداني من مؤلفاته كتابين الحمار ملكا والحنان المسموم‏!‏ كانت خفيف الظل مرحا‏;‏ يدخل البسمة بسهولة إلي القلوب الحزينة‏..‏ كان مقيما بالمعادي وكنت أسميه عمدة المعادي ـ حلوان‏,‏ فلم يكن يترك مشكلة تتعلق بتلك المناطق إلا ويطرحها في رسائله إلي بريد الأهرام‏,‏ وكان كاتبا ساخرا‏,‏ ومن المقربين إلي قلب عميد البريد الراحل‏.‏

وعندما دعا الاستاذ أحمد البري محرر بريد الأهرام إلي اجتماع لاصدقاء البريد القدامي عقد بالهرم حضره صاحبنا‏,‏ وكان ذلك آخر اجتماع يحضره لاصدقاء البريد‏,‏ فإثر حادث لسيارته في‏24‏ ابريل من العام الماضي‏,‏ اصيب بجلطات أدت إلي إصابته بالشلل‏,‏ وتحسنت حالته ببطء‏,‏ وكانت أجد الدموع تنساب من عيني وأنا استمع لصوته عبر الهاتف ولا أفهم مايقوله‏!‏ وفي اوائل شهر يونيو الحالي نقل إلي مستشفي الريان لإجراء مزيد من الفحوصات والاطمئنان علي تحسن حالته‏.‏ أما العجيب الغريب فهو ما حدث مساء الأحد‏6/11‏ فبعد تناوله طعام العشاء داعب الحضور قائلا‏:‏ سوف أترككم وارحل الليلة‏!!‏ وعاتبته زوجته‏,‏ وقالت له إن حالته الصحية في تحسن‏,‏ علق قائلا‏:‏ سوف أموت فجر اليوم فصلوا علي صلاة الظهر‏,‏ وادفنوني وتقبلوا العزاء هناك فقط‏.‏ وأنا بريء من أي شيء آخر تقيمونه‏!!‏ وفي الثالثة صباحا صعدت روحه إلي بارئها اثر اصابته بهبوط حاد مفاجئ في الدورة الدموية‏!!‏

وهكذا فقدنا فارس البريد الأخ الكبير والصديق الحبيب‏/‏عبدالله عبدالدايم البحيري عن عمر يناهز اثنين وسبعين عاما‏.‏ وهكذا يتوالي رحيل الفرسان العظام‏.‏ ونظل نحن هنا نسترجع الذكريات‏,‏ وتعتصر قلوبنا آلام الفراق‏,‏ ولا نملك إلا الدعاء لهم‏,‏ وانتظار لقائهم‏.‏
مهندس ـ حاتم فودة

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~