43639‏السنة 130-العدد2006مايو30‏3 جمادى الاول 1427 هـالثلاثاء

محاذيــر
بقلم‏:‏د‏.‏ مصطفي الفقي

إنها مرحلة صعبة وظروف متشابكة وأحوال متداخلة‏,‏ فقد اختلطت الأمور وامتزجت الألوان وكادت الرؤية الصائبة تغيب بل إن أصعب الأمور علي من يسعي لتحليل موقف القوي السياسية ودراسة الحالة الراهنة هو أن يجد نفسه مواجها بحالة من الرفض الذاتي لكل ما يدور حوله فالجميع يبدو مدانا والأخطار تحف بكل الأطراف علي نحو يصعب معه اتخاذ موقف واضح وهنا تكون المحاذير شديدة‏..‏ لا تكتب عن القضاة فالقضية حساسة‏!‏ لا تكتب عن الصحافة فالصوت الأعلي هو الأكثر تأثيرا‏!‏ لا تنتقد أخطاء الحكومة فالظرف حرج‏!‏

أي دمعـة حــزن
بقلم‏:‏مرسي سعد الدين

ليست دمعة واحدة‏,‏ بل دموع ودموع‏,‏ انها قصة قرأتها في إحدي الجرائد الانجليزية‏,‏ كنت أتوقف كل بضع دقائق لأجفف دموعي ثم أعيد القراءة لأتوقف مرة أخري‏,‏ انها قصة فتاة في سن الزهور التي بدأت تتفتح‏,‏ ثلاثة عشر عاما من السعادة والحب انتهت فجأة حين صدمها وصديقتها القطار‏,‏ كانت الصديقتان في طريقهما لشراء هدايا اعياد الميلاد حين دهمهما القطار المسرع وانتهت حياة زهرتين‏.‏

الشــيخ حســني
بقلم‏:‏ إبراهيم أصلان

بعد ما كتبت هنا كيف أن الزغب المتطاير كان سد الثقب المعدني في رقبة تاجر الطيور الحقيقي‏,‏ الأمر الذي جعله يختنق ويموت في مقعده وهو يجلس بالجلباب والمعطف علي عتبة الدكان‏.‏ وكيف أن الهرم بائع المخدرات الحقيقي‏,‏ كان أطلق لحيته واصطنع عمامة كبيرة بعد رحيل زوجته وراح يدعو الناس فجرا للصلاة‏,‏ بعدما كتبت ذلك اتصل بي صديق قديم من إمبابة يدعي عادل الشرباتي ليذكرني بأن الهرم قبل أن يحدث له ما حدث‏,‏ كان اتجه بعد عرض الكيت كات إلي شارع دوبريه حيث الشركة المنتجة للفيلم ودق الباب‏,‏ وعندما فتح له أحدهم قال‏