43639‏السنة 130-العدد2006مايو30‏3 جمادى الاول 1427 هـالثلاثاء

الحوار
عمر خيرت‏:‏ أنا متمرد

كان جالسا يعزف علي البيانو إحدي مقطوعاته الموسيقية المتميزة‏..‏ ومعها كانت أصابعه هائمة في حالة عشق‏..‏ تكاد معها ألا تلامس لوحات العزف البيضاء والسوداء‏..‏ فأخذت علي عاتقي الاستمتاع بتلك اللحظات الخاصة في حياته‏..‏ بمجرد انتهائه قررت أن أبدا حواري معه‏.‏ كيف بدأ عشقك للموسيقي؟ـ ربما قبل أن أتم عامي الخامس من العمر‏..‏ لقد نشأت في مناخ أسري يقدس الموسيقي الراقية ويراها غذاء للروح‏,‏ جدي محمود خيرت كان يشغل منصب سكرتير مجلس الشيوخ وشاعرا ورساما وموسيقيا وأديبا ومترجما‏..‏ وكان منزله صالونا فنيا دائما يحضره أئمة الفن في مصر

من قلبي

في مايو‏1976‏ كان عبد الحليم حافظ يعيش أسوأ سنوات عمره الفني‏,‏ كان هاربا لتوه من تجربته الغنائية الصعبة قارئة الفنجان‏,‏ والصحف تهاجمه بشدة بسبب السخرية التي واجه بها جمهوره الكبير في حفل الربيع‏,‏ والمستوي الفني للأغنية الذي لم يرض أغلب النقاد‏,‏ وكان عبد الحليم يعتقد أن سوء الحظ يحاصره كأن الأغنية كانت قراءة في فنجان قهوته‏,‏ وأن طريقه مسدود مسدود مسدود‏,‏ واضطر الفنان الذي لايتكرر إلي الدفاع عن فنه وتاريخه بكل مايملك من علاقات وذكاء‏,‏ وهو يشعر داخله بأنها النهاية التي لم يتوقعها لمشواره الطويل‏,‏

الآن كارول تغني حلوه الحياة
العالم يغني بوسي كات‏..‏ ثورة نساء أمريكا