شباب وتعليم

43639‏السنة 130-العدد2006مايو30‏3 جمادى الاول 1427 هـالثلاثاء

كلمـــات جـــــريئــــة
يكتبها : لبــيــب الســـبـاعي

فوازير الثانوية العامة‏!‏
رغم أن الناس زهقت من جميع أنواع الفوازير وأشهرها فوازير رمضان بما كان لها زمان من شنه ورنة إلا أن الفوازير التي لم تتوقف والظاهر أنها لن تتوقف هي فوازير الثانوية العامة‏!‏

شهادة الثانوية العامة كما‏'‏ النداهه‏'‏ أو الكيف الذي يجذب كل وزير للتربية والتعليم إليها فيقلبها أو يعدلها‏..‏ يفردها أو يطويها‏..‏ يجعلها مره بنظام اسمه الأدبي والعلمي‏..‏ ثم مرة بنظام الأدبي والعلوم والرياضة‏..‏ ومرة أخري بحاجة اسمها علمي علوم‏!!‏ وعلمي رياضة‏!!‏ وعلمي متأدب‏!!‏ وأدبي متعلم‏!!‏

رغم أن الناس زهقت من جميع أنواع الفوازير وأشهرها فوازير رمضان بما كان لها زمان من شنه ورنة إلا أن الفوازير التي لم تتوقف والظاهر أنها لن تتوقف هي فوازير الثانوية العامة‏!‏

شهادة الثانوية العامة كما‏'‏ النداهه‏'‏ أو الكيف الذي يجذب كل وزير للتربية والتعليم إليها فيقلبها أو يعدلها‏..‏ يفردها أو يطويها‏..‏ يجعلها مره بنظام اسمه الأدبي والعلمي‏..‏ ثم مرة بنظام الأدبي والعلوم والرياضة‏..‏ ومرة أخري بحاجة اسمها علمي علوم‏!!‏ وعلمي رياضة‏!!‏ وعلمي متأدب‏!!‏ وأدبي متعلم‏!!‏

طبعا ذلك بخلاف شكل الامتحان نفسه‏..‏ وزير يري أن يتم الامتحان مرة واحدة في السنة الأخيرة من السنوات الثلاث ثم يأتي وزير آخر فيري فيما يري النائم أن يجعل الامتحان مرتين‏.‏ مرة في سنة ثانية ومرة في سنة ثالثة‏..‏ ثم يأتي وزير بعده فيسأل نفسه ولماذا ياوزير ـ بيكلم نفسه ـ لا تجعلها‏_‏ أي الثانوية العامة المصرية ـ كما الثانوية الانجليزية

يمتحن فيها الطالب عدة مرات ويحسن مجموعة كما يريد بنظام يسمي التحسين‏!!‏ ولكن لأن هذا التحسين لا يعجب مسئولا أكبر من الوزير يتم الغاؤه ـ التحسين مش الوزير ـ بعد سنة واحدة من تطبيقه‏!‏

وتستمر فوازير الثانوية العامة لتشمل ـ من باب التطوير والتجديد ـ وحتي لا يمل الطالب وأهله عدد المواد فهي تقفز في سنة إلي‏15‏ مادة ثم يري وزير آخر أن يجعلها‏11‏ مادة‏!‏ ووزير يجعل بعض المواد اجباريا وبعضها الآخر اختياريا وبين الاجباري والاختياري قل ما يعجبك فالاجباري عند وزير قد يتغير ليصبح اختياريا إذا تغيرت الوزارة‏..‏ والعكس صحيح تماما‏.‏

آخر الفوازير الخاصة بالثانوية العامة ما أعلن قبل أيام عن تخفيض عدد مواد الصف الأول الثانوي وعن نظام جديد ـ ايوه جديد ـ وحسب التصريح المنشور الذي أرجو أن تفهم معناه فإن النظام الجديد يعتمد علي تقسيم المواد إلي‏3‏ مجموعات دراسية‏..‏ المجموعة الأولي مواد تدرس طوال العام يمتحن فيها الطالب

وتضاف درجاتها للمجموع والمجموعتان الآخريان يدرسان بالتبادل بين الفصلين الدراسيين ويتم تقسيم المدرسة إلي قسمين قسم يدرس في الفصل الدراسي الأول المجموعة الثانية وقسم يدرس المجموعة الثالثة وفي الفصل الدراسي الثاني يتم التبديل بين القسمين‏!!‏

انتهي التصريح وعلي من يتوصل إلي حل الفزورة السابقة أن يبعث به إلي الدكتور رضا أبو سريع وكيل أول وزارة التربية والتعليم صاحب التصريح الفزورة‏!‏

وحتي لا يصاب أولياء الأمور بالهلع فإن السيد الدكتور وكيل أول الوزارة أكد أن النظام الجديد سيطبق بعون الله من العام القادم‏..‏ ولما كانت التربية والتعليم من الوزارات التي لا يعيش لها ثانوية عامة ولا سياسة ثابتة فالأمل كبير في تغيير جديد للنظام الجديد‏!!!‏

المسئول مش مسئول‏!‏
المسئول في بلدنا نوعان‏..‏ النوع الأول يبدأ فور توليه المسئولية في التأكيد علي أن التركة ثقيلة وأن الاوضاع في غاية السوء وأن الاصلاح تأخر سنوات وأنه سوف يعدل جميع الأحوال المائلة‏..‏ ومسئول آخر يعتبر نفسه رمز الوزارة والمسئول عن أوضاع كل ما يتبعها من جهات وهو مسئول عن الوزارة منذ نشأتها

ويري أن أي مساس بكلمة نقد للوزارة يفرض عليه أن يتحمل مسئولية الدفاع عنه والبعض يعتبر ان النقد موجه لشخص المسئول مباشرة‏.‏

هذا الكلام بمناسبة الدراسة المنشورة علي صفحة اليوم وهي لأستاذ جامعي مخضرم حول رؤيته لنتائج تطبيق معايير الجودة‏..‏ وما يتعرض له من أوضاع لا يمس أشخاص المسئولين سواء الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الحالي أو الدكتور عمرو سلامة الوزير السابق‏..‏

وإنما هي مسئولية سنوات طويلة تراكمت فيها الأوضاع السيئة علي جامعاتنا وبالتالي فالمسئول حاليا مش مسئول عن ما فات خصوصا وأننا نبدأ كل مرة ومع كل مسئول جديد من أول السطر‏.‏

ولا حس ولا خبر‏!‏
في الأسبوع الماضي أشرت إلي خبر يقول أن‏191‏ مسئولا بوزارة التربية والتعليم ثبت تورطهم في قضية الغش التي تحدث لأول مرة في الكون حيث تم الغش بنقل الطلبة وكراسات الامتحان وأوراق الاسئلة إلي شقق مفروشة حيث عقد الامتحان المفروش ليتسلم الطالب ورقة اجابة كل مادة جاهزة تسليم مفتاح‏..‏ وقلت أن تلك مصيبة ولكن المصيبة الأكبر منها

أن هؤلاء المتورطين في هذه القضية التي تصلح فيلما كوميديا أو من أفلام الخيال والفاتنازيا‏..‏ تقرر مشاركتهم في امتحان الثانوية العامة هذا العام‏!!‏ وعلي من لا يصدق أن يخبط دماغة في حائط أقرب لجنة امتحان‏.‏

وتوقعت‏_‏ وربما توهمت‏_‏ أن الدنيا في مصر أو علي الأقل في وزارة التربية والتعليم سوف تقف علي أطراف أصابعها كما يقولون لكن المذهل‏_‏ ومن حقك ياعزيزي القارئ أن تصدق أو لا تصدق‏_‏ أن رد الفعل كان‏'‏ هس خالص ولا حس ولا خبر‏..‏ ولا صوت ولا نفس‏'..‏ وكل حاجة طبيعي خالص‏!!‏


موضوعات أخرى


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية