الصفحة الأولى

43633‏السنة 130-العدد2006مايو24‏26 من ربيع الآخر 1427 هـالأربعاء

تفجيرات دهب نفذها‏3‏ إرهابيين بمساعدة عناصر فلسطينية
أجهزة الأمن تكشف عن تفاصيل العمليات الإرهابية‏:‏
مصرع‏7‏ إرهابيين بينهم قائد الجماعة والقبض علي‏22‏
العناصر الإرهابية تلقت تدريباتها داخل غزة علي أيدي فلسطينيين
الفلسطينيون مولوا العملية بــ‏1500‏ دولار و‏10‏ آلاف جنيه من التبرعات

نصر الملاحى ـ محمد أبوجرير ـ أحمد مصلح

كشفت وزارة الداخلية أمس عن التفاصيل الكاملة للعمليات الإرهابية التي شهدتها منطقة دهب والجورة في الرابع والعشرين من أبريل الماضي‏.‏

وأوضحت الوزارة أن هذه العمليات نفذتها عناصر تنتمي إلي جماعة التوحيد والجهاد التي قادها الإرهابي نصر خميس الملاحي‏,‏ وأن المنفذين الثلاثة الذين لقوا مصرعهم في التفجيرات هم‏:‏ أحمد محمد الكريمي‏,‏ ومحمد عبدالعزيز نافع‏,‏ وعطا الله القرم‏.‏ وقد ألقت أجهزة الأمن القبض علي‏22‏ إرهابيا من المتورطين في التفجيرات‏,‏ بينما لقي سبعة إرهابيين مصرعهم‏,‏ بينهم قائد الجماعة‏,‏ في المواجهات الأمنية‏.‏
وتبين استخدام الإرهابيين مواد متفجرة من مخلفات الحروب السابقة‏.‏

وأظهرت اعترافات المقبوض عليهم اضطلاع عناصر فلسطينية أصولية بمد عناصر الخلية الإرهابية بالأموال‏,‏ وبهاتف محمول مرتبط بشبكة الاتصالات الإسرائيلية‏,‏ كما قامت هذه العناصر الفلسطينية بتدريب الإرهابيين علي تصنيع المتفجرات‏,‏ واستخدام الأسلحة‏.‏

وأدلت عناصر المجموعة الإرهابية باعترافات مفصلة‏,‏ تضمنت قيام ثلاثة متهمين أشقاء ـ هم منير‏,‏ وأيمن‏,‏ ويسري محارب ـ بفتح قنوات اتصال مع العناصر الفلسطينية‏,‏ ثم التقوا بهم داخل الأراضي المحتلة والعريش‏,‏ حيث أبدي الفلسطيني تامر النصيرات استعداده للمشاركة مع هؤلاء الإرهابيين في أي عمليات عدائية داخل مصر‏.‏ وبعد ذلك‏,‏ سعي الإرهابي نصر خميس إلي تسفير الانتحاريين الثلاثة منفذي تفجيرات دهب إلي قطاع غزة لتلقي التدريبات علي الأسلحة والتفجيرات‏.‏

وصرح مصدر أمني مسئول لأحمد موسي المحرر القضائي لـ الأهرام بأن الإرهابي يسري محارب أدلي باعترافات مثيرة خلال التحقيقات عن دور العناصر الفلسطينية‏,‏ وقال‏:‏ إن هؤلاء الفلسطينيين هنأوا قيادة المجموعة الإرهابية عقب وقوع تفجيرات دهب‏.‏ وأشار محارب في اعترافاته إلي أن الفلسطينيين دفعوا‏1500‏ دولار‏,‏ وعشرة آلاف جنيه لمنفذي التفجيرات‏,‏ وأن هذه الأموال جاءت من حصيلة بيع مشغولات ذهبية‏,‏ ومن الأموال التي تم جمعها كتبرعات لمساعدة أسر الشهداء الفلسطينيين‏.‏ وجاء في الاعترافات أن الانتحاريين الثلاثة منفذي تفجيرات دهب دخلوا إلي المنطقة صباح يوم الحادث في‏24‏ أبريل الماضي داخل سيارة نصف نقل محملة بالخضراوات‏,‏ وكانت المواد المتفجرة بحوزتهم‏,‏ وقد أخفوها في حقائب يد هاندباج‏,‏ ثم مكثوا داخل محل بقالة بالمنطقة إلي أن حان موعد تنفيذ العملية الإجرامية فقاموا بتنفيذها‏.‏

وأوضحت اعترافات الإرهابي محمد عبدالله أبو جرير أن الملاحي كان الرأس المدبر لهذه التفجيرات‏,‏ وقال إن الملاحي استعان بكل من أحمد مصلح وعبدالله سالم لاستقطاب بقية الإرهابيين‏.‏

وكشفت اعترافات الإرهابيين عن أن الإرهابي نصر خميس الملاحي كان قد تمكن من إعادة تكوين هيكل جماعة التوحيد والجهاد‏,‏ حيث جمع‏40‏ من العناصر الهاربة‏,‏ وأعدهم فكريا ونفسيا وبدنيا‏,‏ وأقنعهم بفرضية الجهاد‏,‏ وشرعية الاستشهاد‏,‏ بزعم أن مؤسسات الدولة علي الكفر‏,‏ وأن قياداتها تتحالف ضد الإسلام‏!‏

موضوعات أخرى

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~