تحقيقات

43603‏السنة 130-العدد2006ابريل24‏26 من ربيع الأول 1427 هـالأثنين

أخــيرا‏..‏ حديقة الحيوان تفتح أبوابها اليـوم

‏تحقيقات الاهرام
د. طلعت سدراك
هناك اشتياق متبادل بين زوار حديقة الحيوانات من الكبار والصغار‏,‏ وبين الحيوانات نفسها التي تسوء حالتها النفسية كلما طالت فترة المقاطعة بعد أن اعتادت علي أن يزورها الجمهور كل يوم‏,‏ وكانت تري في هذه الزيارة متنفسا لها يخرجها من محبسها وعزلتها‏..‏ وهكذا ستفتح الحديقة أبوابها مرة أخري اليوم لاستقبال الزوار بعد أن تسببت انفلونزا الطيور في اغلاقها لأول مرة منذ انشائها عام‏1891‏ فماذا حدث خلال فترة الاغلاق؟ وكيف استعدت الحديقة لاستقبال جمهورها؟‏!‏

في هذا التحقيق التقينا مدير الحديقة وبعض الاطباء البيطريين وخبراء صحة الحيوان والدواجن لنعرف آثار قرار الغلق علي الحالة النفسية للحيوانات وكيف تم تأهيلها لاستقبال الزوار؟‏.‏

في البداية يقول د‏.‏ طلعت سدراك مدير حديقة الحيوان إن قرار الدكتور أمين أباظة وزير الزراعة بغلق الحديقة كان صائبا جدا لأن الثروة الحيوانية بالحديقة ملك للجميع‏.‏ لذلك كان من الواجب اتخاذ القرار المناسب لحماية الحيوانات والمواطنين معا‏.‏

ويضيف أن فترة اغلاق الحديقة كانت فرصة جيدة للصيانة الكاملة لجميع المرافق الموجودة بالحديقة من مبيت للحيوانات وأكشاك للطيور والعصافير والجبلاية وكل المرافق الخاصة بالحديقة فقد تم تحصين جميع أنواع الطيور من المرض وخصوصا النادرة والمهددة بالانقراض وتمت عمليات التطهير لجميع أماكن الاعاشة‏,‏ وتم تغيير المياه في المجاري والبرك المائية داخل الحديقة وبذلنا مجهودا غير عادي في تلك الفترة فقد كان وجود زوار يعوق عملية التطوير لأن الحديقة تفتح طوال أيام الأسبوع فلا يوجد وقت نعمل فيه‏.‏

ويضيف أن الأمر لم يقتصر علي الحفاظ علي الحيوانات أو المرافق فقط بل شمل الاهتمام بصحة العاملين بالحديقة‏,‏ وذلك بالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية بجنوب الجيزة وتم أخذ عينات منهم جميعا وتم تحصينهم ضد مرض انفلونزا الطيور‏,‏ وقد ظهرت العينات بنتيجة سلبية‏,‏ وثبت ان الحديقة خالية من المرض تماما سواء من الحيوانات أو العاملين‏,‏ وأكد ان النتيجة كانت مرضية وشجعت علي اصدار القرار بفتح الحديقة‏.‏

وأكد سدراك ان الدكتور أمين اباظة وزير الزراعة قد أوصي خلال زيارته لحديقة الحيوان أخيرا بضرورة الحفاظ علي الطيور النادرة والمهددة بالانقراض الموجودة بالحديقة‏.‏

شعور بالعزلة
ويضيف د‏.‏ محمود نيوتو طبيب بيطري ان التغيير المفاجيء في حياة الحيوان يعمل نوعا من الارتباك النفسي خاصة مع الحيوانات الراقية كالقرود والشمبانزي والغزال والزرافة‏..‏ حيث إنها تتفاعل مباشرة مع الجمهور‏,‏ وبالتالي فأي تغيير في المحيط الذي يعيش فيه يؤثر عليها ويجعلها تشعر بالعزلة لأن هذه الزيارات تمثل لها متنفسا‏.‏

وتؤكد د‏.‏ ميرفت محمود كامل استاذ سلوكيات الحيوان والدواجن ورعايتها بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة ان جميع الحيوانات أصلها بري وتم وضعها في الأسر وعند بداية هذا الوضع يتغير سلوك الحيوانات نتيجة تغيير نمط حياتها المعتادة عليه فبداية تعاملها مع الجماهير كان به رعب وخوف و عدم طمأنينه ثم بدأ هذا السلوك يتغير تدريجيا فأي كائن حي يتواصل مع غيره عن طريق ثلاث قنوات وهي التواصل البصري والسمعي والكيميائي‏(‏ عن طريق حاسة الشم‏)‏ فيبدأ الحيوان يتلاءم مع الانسان من خلال هذه القنوات الثلاث فيحدث له نوع من الهدوء والاتزان النفسي بعد تعامله مع الانسان وشعوره بأنه لن يصيبه أي ضرر منه بل بالعكس فإن زيارته له تحقق العديد من المنافع‏.‏

مخلوق روتيني
ويضيف د‏.‏ ربيع فايد أستاذ سلوكيات الحيوان والدواجن بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة ان الحيوان مخلوق روتيني يعود نفسه علي نظام معين طوال اليوم فإذا تغير هذا النظام سواء في الأكل أو الشرب أو الرياضة ينعكس ذلك علي سلوكه خاصة إذا كان التغيير مفاجئا وبدون أي مقدمات فيتغير مزاجه وينعكس ذلك علي تغيير السلوكيات فقد يتعرض للاكتئاب أو تظهر سلوكيات أخري غير عادية كالرفس والعض والخربشة فيتحول إلي حيوان ضار أو مؤذ فالزيارة بالنسبة للحيوان من ضمن الروتين اليومي الذي اعتاد عليه فقمة المتعة له اثناء محاكاته للزائرين ولعبه معهم وبغلق الحديقة يفقد هذه المتعة‏,‏ وفي هذه الحالة يأتي دور الحارس الخاص به ليعوضه عن ذلك من خلال مساعدته علي استكمال الروتين الذي اعتاد عليه‏,‏ وبمجرد ان يعود الزوار اليوم ستعود الحيوانات إلي طبيعتها مرة أخري‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~