تحقيقات

43557‏السنة 130-العدد2006مارس9‏9 من صفر 1427 هـالخميس

المرحلة الثالثة تستوعب‏1850‏ أسرة
أرض الأحلام في زينهم‏!‏
تطوير عشوائيات عزبة جرجس مشروع عملاق مقبل بعد نجاح زينهم

تحقيق‏:‏ نادية يوسف
محافظ القاهرة يتفقد العمل بمشروع زينهم .. بداية العمل فى المرحلة الثالثة بمشروع زينهم الحضارى

من زار منطقة زينهم قبل عام‏1998‏ ثم عرج عليها هذه الأيام لابد أن يتوقف قليلا ويتساءل‏:‏ كيف حدث كل هذا؟ كيف تحولت المساكن العشوائية إلي مساكن حضارية؟ كيف اختفت أكوام القمامة وهيمنت المساحات الخضراء حول البيوت؟ وكيف تبدد الظلام الذي كانت المنطقة تغرق فيه ليلا وظهرت أعمدة الإنارة من الحديد المشغول؟ وهل هذه هي السوق التي كانت تمتلئ ضجيجا وفوضي؟‏!‏ أبدا‏..‏ ما نراه الآن سوق تنافس ما نسمع عنه في أرقي بلاد العالم‏.‏

باختصار لقد تحولت عشوائيات زينهم إلي أرض الأحلام لأي مواطن‏.‏
كانت السيدة الأولي سوزان مبارك هي من أعطت إشارة البدء في هذا المشروع العملاق وتقدمت محافظة القاهرة تساندها جمعية الهلال الأحمر ومعهما نخبة من رجال الأعمال المخلصين علي رأسهم الدكتور إبراهيم كامل‏,‏ كل هؤلاء تحركوا وفق خطة طموح تم تنفيذ مرحلتين منها فاستقرت‏3000‏ أسرة في مساكن بديعة‏.‏

وفي المرحلة الثالثة التي يجري الانتهاء منها سيتم تسكين‏1850‏ أسرة ممن انتقلوا بشكل مؤقت من منطقة زينهم إلي مناطق حلوان والنهضة والمقطم ليلحقوا بالثلاثة آلاف أسرة علي أرض الأحلام‏.‏

اللافت أيضا للنظر أن جمعية الهلال الأحمر ومعها محافظة القاهرة والجمعيات الأهلية عملت علي توعية المواطنين اجتماعيا وبيئيا وصحيا قبل نقلهم من مقارهم المؤقتة إلي مساكنهم الجديدة في زينهم‏.‏

وكانت محافظة القاهرة قد قامت باتخاذ إجراءات دقيقة لنقل أسر العشوائيات بزينهم وقامت وزارة الشئون الاجتماعية بحصر السكان وعمل ملف لكل أسرة واستقر الرأي علي نقل وتسكين‏948‏ أسرة في مناطق حلوان والسلام‏,‏ و‏108‏ أسر في منطقة النهضة‏,‏ و‏55‏ أسرة في منطقة المقطم‏,‏ و‏785‏ أسرة في منطقة مثلث حلوان‏,‏ وقبل النقل قامت جمعية الهلال الأحمر بالتوعية وتقديم المعاونة في مجالات عديدة‏(‏ طبية‏,‏ واجتماعية‏,‏ وثقافية‏)‏ طوال فترة الإقامة في المقار المؤقتة التي امتدت من‏1998/2/8‏ وحتي‏2000/7/30,‏ وهي بداية تسكين المرحلة الأولي بعد الانتهاء من بناء‏29‏ عمارة بتبرعات من رجال الأعمال بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر‏.‏

وبعد نجاح المرحلة الأولي تم تقسيم المرحلة الثانية إلي أربعة أجزاء بعد حصر المنطقة عن طريق الشئون الاجتماعية وعمل ملفات لـ‏1803‏ أسر‏,‏ وقد تشكلت لجان متعددة لتدقيق الحصر‏,‏ وتمت مقابلة كل الأسر وإنشاء ملف لكل أسرة‏,‏ واتضح استحقاق‏1623‏ أسرة تم نقلها تمهيدا لإعادة تسكينها بعد بناء المساكن المناسبة‏.‏

وقد أوضح المهندس محمد الحسيني رئيس حي شبرا ورئيس جهاز التنمية الحضارية أن مشروع تطوير زينهم من المشروعات الرائدة التي بذل فيها مجهود ضخم لرفض الأهالي ـ في البداية ـ ترك أماكنهم خوفا من عدم العودة‏,‏ مما استدعي الكثير من الصبر والجهد والعرق حتي يتم إقناع الأهالي الذين كانوا يعيشون ظروفا اجتماعية بائسة‏,‏ لكن المراحل التالية للمرحلة الأولي كانت أفضل في الإقناع لكون النموذج الأول قد وضح بكل مميزاته حتي إن البعض يطلقون الآن علي منازل زينهم فيلل زينهم أو حدائق زينهم‏.‏

وبعد انتهاء المرحلة الثالثة ستكون منطقة زينهم بالكامل قد تم تطويرها ويكون بذلك أول مشروع عملاق قد تبنته جمعية الهلال الأحمر‏,‏ وأنجز عن آخره دون أن تتكلف الدولة سوي المرافق والإشراف‏,‏ ولعل مشروع تطوير منطقة عزبة جرجس الذي يماثل في ظروفه مشروع تطوير منطقة زينهم هو المشروع العملاق التالي‏.‏

ويستطرد المهندس الحسيني قائلا‏:‏ قمت بزيارة إلي ألمانيا مع اللواء محمود ياسين نائب المحافظ للمنطقة الغربية‏,‏ واللواء أحمد حلمي سكرتير عام المحافظة المساعد للتعرف علي تجارب مماثلة في تطوير العشوائيات‏,‏ وقد وجد الوفد صدي طيبا لدي قيادات ألمانيا التي أعربت عن تقديرها لجهد السيدة الفاضلة سوزان مبارك في تنمية العشوائيات في منشأة ناصر وزينهم وعزبة الوالدة وغيرها‏,‏ كما أشاد سفير ألمانيا بدور مصر في محاصرة العشوائيات وتطويرها‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~