شباب وتعليم

43576‏السنة 130-العدد2006مارس28‏28 من صفر 1427 هـالثلاثاء

ناس فاضيـة
وتجربة الإبداع في الأنشطة المدرسية

تحقيق‏:‏ وجيه الصقار
علي مدي سنوات طويلة مضت اختفت الأنشطة من داخل مدارسنا واختفي معها الإبداع والتفكير وأصبح تلاميذنا في المدارس أجهزة تسجيل يتم تعبئتها بالمعلومات ثم تفريغها علي ورقة الإجابة في نهاية العام‏..‏ ولذلك نشعر بسعادة بالغة عندما تتفتح موهبة أو أكثر في مدرسة من مدارسنا‏!!‏ ويصبح ضروريا أن يشارك الجميع في تشجيع أي تجربة ناجحة‏!!‏ تلاميذ مدارس بور سعيد لغات بالزمالك بادروا بجهودهم إلي إصدار مجلة مطبوعة وليست مجلة حائط مدرسية‏..‏ المجلة تعبر برشاقة وخفة دم عن أفكار وأحلام وآراء هذا الجيل الذي لا يتجاوز من العمر‏15‏ عاما‏..‏ المجلة تبشر لو أستمرت ونالت الرعاية التي تستحقها وأتيح لهذه البراعم مساحة مناسبة للإبداع والتعبير عن أنفسهم وعن جيلهم بظهور نجوم شابة في عالم الصحافة لهم دماغ مختلف‏..‏ هو دماغ هذا الجيل‏!!‏

المجلة المطبوعة يتحمل مسئوليتها‏8‏ من تلاميذ المرحلة الاعدادية بمدارس بور سعيد للغات بالزمالك وتحمل المجلة اسم ناس فاضية‏!!‏ وقد أصدرت حتي الآن ثلاثة أعداد وعلي غلاف العدد الثالث صورة كبيرة لفصل دراسي خال تماما من التلاميذ عدا تلميذا واحد فقط وأمامه مدرس يشرح له وعلي الصورة تعليق يقول يارب تفهم‏!!‏ أما تاريخ صدور العدد فهو كما كتبه التلاميذ‏'‏ النهاردة طبعا‏'‏ وسعر بيع المجلة اللي تدفعه وهذا هو دماغ الجيل الجديد وداخل غلاف المجلة‏18‏ صفحة تمثل تغطية جميلة وموضوعات مختلفة في مجالات عديدة تبدأ من الدين ثم التليفزيون وصفحات للسينما وأخبار المشاهير وموضوع عن انفلونزا الطيور وعيد الأم والرياضة والكومبيوتر والموضه والأزياء والقصة البوليسية والأخبار المحلية ـ أخبار المدرسة طبعا ـ ثم المسابقات‏.‏ وبمساندة معنوية كبيرة للواء سفير نور رئيس مجلس إدارة المدارس يستمر صدور هذه المجلة التي تباع داخل وخارج المدرسة ولأن اللواء سفير نور بطبيعة سنوات خبرته في التعليم وفي الرياضة يمثل شخصية متفتحة تدرك بوعي أهمية بل وخطورة الأنشطة في تكوين شخصية الطالب وأن الإبداع والتفكير يتطلب قدرا مناسبا من الحرية والمسئولية لذلك يدعم التجربة

فريق التلاميذ الصغار الذي يتولي وحده كل شئون المجلة من تحرير وطباعة وتوزيع وتمويل يتكون من‏8‏ تلاميذ كلهم بالمرحلة الاعدادية ربما بعد سنوات تلمع اسماؤهم في عالم مهنة البحث عن المتاعب‏..‏ هؤلاء التلاميذ أصحاب التجربة الناجحة هم‏:‏ هالة هشام مخلوف ـ سيف محمود أمين ـ إنجي أشرف الفقي ـ علي زين الدين ـ رنا محمد زكي ـ فؤاد هشام سيد ـ دينا شريف حامد ـ حبيبة شهاب‏.‏

المجلة المدرسية المطبوعة أصدرت حتي اليوم‏3‏ أعداد كل عدد منها أفضل من العدد الذي سبقه وهو الأمر الذي يدعو إلي ضرورة تشجيعهم علي الاستمرار ربما كان ذلك حافزا إلي التوسع في التجربة ومحاولة نقلها إلي مدارس أخري‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية