43526‏السنة 130-العدد2006فبراير6‏7 من محرم 1427 هـالأثنين

بناء المصداقية أولا‏...!‏

قلت مرارا‏,‏ وسوف أقول تكرارا‏,‏ أن إصلاح الأحوال في مصر وخروجها من صفوف الدول النامية إلي مراتب الدول المتقدمة لن يحدث ما لم يتحول الحزب الوطني الديمقراطي من حزب الدولة إلي حزب ديمقراطي مستقل ومتكامل الأركان‏,‏ وما لم تتغير جماعة الإخوان المسلمين لكي تكون أقرب إلي النموذج التركي للإخوة‏,‏ وأبعد عن النموذج الإيراني والطالباني للجماعة‏,‏ وما لم تنقلب أحوال الأحزاب والجماعات الليبرالية المصرية من الحالة الشفوية الإذاعية الإعلامية إلي حالة سياسية تصل إلي الناس حيث يوجدون وباللغة التي يعرفونها ويفهمونها‏.
بقلم : د‏.‏ عبد المنعم سعيد

المواطنة المصرية بين الداخل والخارج

ثمة علاقة في المضمون بين مفهومي المواطن والمواطنة‏,‏ وهما معا مرتبطان بمفهومين آخرين هما الوطن والوطنية‏,‏ فعندما يغيب الوطن وتتواري تجلياته عن مواطنيه تتواري الوطنية كقيمة عليا‏,‏ حيث لا يكون للمواطن مكانته التي يكتسبها من مكانة الوطن‏,‏ فلا مواطنة ولا مواطن بدون وطن‏,‏ ولا وطن بدون وطنية تعبر عن نفسها بدرجة عالية من الولاء والاندماج الوطني والتماسك السياسي‏.‏
بقلم : د‏.‏ محمد السعيد إدريس