43356‏السنة 129-العدد2005اغسطس20‏15 من رجب 1426 هـالسبت

هو وهي
قلبي علي ولدي
بقلم‏:‏ ســنـاء البيـــسي

سأذكره زي النهاردة‏..‏ يوم عرفت فيه حدود إمكانياتي وحجم علمي وسعة أفقي ودائرة معارفي ونهاية مطافي وسقف تكنولوجيتي‏..‏ يوم أدركت فيه أني لن أفلح ولن أري بريق الحداثة يفتح لي سكة عبور لعصر جديد أو إمكانيات جديدة أو مواهب جديدة أو أجرومية جديدة أو صحة وعافية تنجز في ثوان ما كان يأخذ منا جهد شهور وسنين‏.‏ يوم أن ذهبت لأجري حوارا مطولا مع الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل في مكتبه ببيته علي شط النيل‏,‏ وكان الحوار الأول من نوعه الذي سأخرج منه بسبق صحفي ليس له نظير‏.

صباح السبت
مثقفون ومخبرون‏!‏
بقلم‏:‏ عادل حمودة

ذات يوم قال الكاتب الشهير أحمد بهاء الدين للواء ممدوح سالم ساخرا‏:‏ إنكم تستخدمون نوعية رديئة من الصحفيين ليكونوا مخبرين لكم وهو ما يجعل التقارير التي يرفعونها لكم لا تتسم بالدقة‏...‏ فرد وزير الداخلية ووزير الحكومة الأسبق السخرية باشد منها وقال‏:‏ يدي علي كتفك‏...‏ هات صحفيين محترمين ليعملوا مخبرين واعدك بأن تكون تقايرهم رفيعة المستوي‏.‏ إن قضية الاختراق الأمني لمؤسسات الصحافة والثقافة والجامعة والبعثات الخارجية ستظل قضية أبدية لن تنتهي الا يوم القيامة.

المؤسسة الدينية في مصر‏ [ 5 ـ ‏ 5]‏
بقلم‏:‏ د‏.‏ علي جمعـة

المؤسسة الدينية في مصر لها موقف واضح في تاريخها وحاضرها من أعداء الإسلام ومن أدعياء الإسلام‏,‏ فأعداء الإسلام وهم من خارج أبنائه الذين يعادونه ويرفضون التعاون معه ويعملون علي حربه وأذية أهله‏,‏ وأدعياء الإسلام هم من المنتسبين إليه ولكنهم علي قسمين‏:‏ منافقون ومرجفون‏,‏ وحذرنا الله سبحانه من هذه الطوائف الثلاث‏.‏ وموقف المؤسسة الدينية يقوم علي امتثال أمر الله ورسوله فيهم جميعا.
قول علي قول ... شهاب وسط الشهب ... بقلم‏:‏ د‏.‏ محمد إسماعيل علي