الصفحة الأولى

43326‏السنة 129-العدد2005يوليو21‏15 من جمادى الآخرة 1426 هـالخميس

مبارك يشهد عرضا رائعا للمظلات والصاعقة
في تخرج دفعات جديدة في الكلية الحربية
الرئيس يقلد الخريجين نوط الواجب العسكري‏
وعرض متميز للهبوط من طائرات الهليكوبتر والدراجات النارية والخفاش الطائر

متابعة ‏:‏ حسن عاشور ـ عبدالحميد شعير
الرئيس مبارك يصافح أوائل الخريجين
صورة الرئيس مبارك يحملها راكبو الدراجات النارية

شهد الرئيس حسني مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة الاحتفال بتخريج دفعات جديدة في الكلية الحربية وهي الدفعة‏(99)‏ حربية والمعروفة باسم دفعة الفريق مدكور أبوالعز والدفعة‏(86)‏ أطباء والدفعة‏(63)‏ مهندسين والدفعة‏(51)‏ مختلط‏,‏ واشتملت العروض علي عرض رائع للتعليم الأولي الصامت والدراجات النارية والصاعقة والمظلات والموسيقات العسكرية كشفت عن مدي التدريب العالي والكفاءة في الأداء‏..‏ وقام الرئيس مبارك بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية الذي منحه لهم تقديرا لأدائهم واجباتهم بتفان وإخلاص أثناء فترة الدراسة بالكلية‏.‏

وكان الرئيس مبارك قد وصل إلي مقر الكلية الحربية في الساعة العاشرة من صباح أمس وقبل توجهه إلي المنصة قام الرئيس بتحية أهالي الخريجين في سيارة مكشوفة رافقه فيها المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي الذين استقبلوه بالتصفيق الحاد والزغاريد‏..‏ وكان في مقدمة مستقبليه المشير محمد حسين طنطاوي‏,‏ والفريق حمدي وهيبة رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية واللواء أركان حرب محمد علي فليفل مدير الكلية الحربية‏,‏ ثم عزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني وردد طلبة الكلية نشيد بلادي بلادي‏.‏

وبدأ الاحتفال بانصراف حرس الشرف من ساحة العرض ودخول مجموعة تمثل طلبة الكلية الحربية يرتدون زي ما قبل عام‏1953‏ وقاموا بتشكيل الرقم‏1955‏ علي أرض العرض وهو العام الذي افتتح البكباشي أركان حرب جمال عبدالناصر رئيس وزراء مصر في ذلك الوقت المقر الحالي للكلية الحربية‏.‏

كما شكلوا الرقم‏50‏ علي أرض العرض وهو يوافق احتفال الكلية الحربية هذا العام بمرور خمسين عاما علي انتقالها لمقرها الحالي ثم دخلت إلي أرض العرض مجموعات من طلبة الكلية لتقديم عرض التعليم الأولي الصامت للسلاح والهدف منه إظهار التوافق العضلي والعصبي لطلبة الكلية الحربية باستخدام السلاح وعمل تشكيلات مختلفة من الحركة في تناغم وتناسق‏,‏ ثم قاموا بتشكيل كلمة مصر والرئيس مبارك وهم يرددون بعض الأغاني الوطنية من بينها خللي السلاح صاحي‏,‏ ويا أحلي أسم في الوجود‏.‏ ونفذ الطلبة هذا العرض بمنتهي الدقة والمهارة‏,‏ فهؤلاء هم أبناء مصر رجال الكلية الحربية يؤدون واجبهم بكل شرف وأمانة من أجل مصر وهم أبناء المدرسة العليا للوطنية‏,‏ وهم اللبنة القوية للصرح الشامخ لقواتنا المسلحة الباسلة‏.‏

عرض الدراجات النارية
بعد ذلك دخلت أرض العرض مجموعات من الدراجات النارية وهي أحد العروض الخطيرة والمثيرة والتي تؤكد مدي ما وصل إليه طلبة الكلية الحربية في قيادة الدراجات النارية والتي تعد إحدي المهام الرئيسية في القوات المسلحة لما تمتلكه من خفة حركة وقدرة علي العمل في الأماكن الوعرة التي يصعب الوصول إليها‏,‏ كما تستخدم في فتح محاور التحرك والسيطرة عليها وتأمينها‏.‏

ثم بدأت المجموعات في تنفيذ التشكيلات المختلفة بالدراجات النارية والتداخلات بالمواجهة‏,‏ مما أظهر مدي الدقة في الآداء والتدريب الراقي‏,‏ وتلا ذلك التداخلات الأحادية والثنائية الثلاثية والتي تتميز بدرجة صعوبة عالية ونفذها الطلبة بمنتهي المهارة‏,‏ ثم قام بعض الطلبة بالقفز من أعلي عربتي جيب من الحركة باستخدام الدراجات النارية‏,‏ الأمر الذي عكس ما يتمتعون به من مهارة‏,‏ ومن المعروف أن طالب الكلية الحربية يحصل علي فرقة قيادة الدراجات الآلية في القسم المتوسط خلال دراسته بالكلية‏.‏ واختتم عرض الدراجات النارية بلوحة جميلة‏,‏ حيث دخلت إلي ساحة العرض مجموعات من الدراجات النارية يحمل قائدوها لوحة ضخمة بها صورة الرئيس مبارك‏,‏ وكتب بجوارها عشت دهرا وسلمت ذخرا ومبارك الأمان لمصر وسط تصفيق وانبهار واإعجاب الحاضرين‏.‏

عرض القوات الخاصة
حملة الأعلام يتقدمون طابور العرض العسكرى
ومع نهاية عرض الدراجات النارية اقتربت من سماء العرض ومن يمين المنصة عناصر الخفاش الطائر في تشكيلات متناسقة يحمل قائدهم علم مصر والآخر صورة الرئيس مبارك ثم علم القوات المسلحة وأعلام الأفرع الرئيسية والكلية الحربية‏,‏ وظهرت بعد ذلك علي جانبي سماء العرض وعلي ارتفاع منخفض تشكيلات من المعدة الدلتا وهي تعمل بموتور وتشكل عنصرا من عناصر وحدات المظلات ويمكنها الهبوط الرأسي‏,‏ كما أنها تستخدم في الطيران الشراعي وتتميز المعدة الدلتا بالسرعة والمناورة العالية‏,‏ ولقد واصل قادة معدات الدلتا عروضهم بأداء يتميز بالثقة والسرعة والتحكم والسيطرة‏.‏

وفي تلك الأثناء وعلي جانبي المنصة تقدمت طائرتا هليكوبتر من طراز شينوك لإنزال نخبة من رجال الصاعقة نزولا حرا أعلي أسطح مبنيين‏,‏ وقد تم ذلك من علي ارتفاع‏250‏ قدما باستخدام تجهيزات خاصة‏,‏ وباسلوب مبتكر يظهر مدي ثقة الفرد بنفسه والجرأة في تنفيذ المهام‏.‏

وتقدمت طائرتا هليكوبتر من طراز كوماندو في نفس التوقيت محملتان بمجموعة من رجال الصاعقة لتنفيذ إحدي المهام الخاصة أعلي برجي التدريب الجبلي المواجهين للمنصة مستخدمين كافة الوسائل في النزول والصعود من وإلي الارتفاعات العالية مستخدمين الشباك في تشكيلات متناسقة أو باستخدام الكباري المعلقة للعبور من قمة الي قمة اخري باستخدام الحبل‏,‏ بينما قامت تشكيلات أخري بتقديم عرض أرضي في فن الاشتباك والقفز‏.‏ وقد أظهر هذا العرض اصرار رجال الصاعقة علي أن يظل تراب هذا الوطن حرا أبيا بعد ذلك قام رجال المظلات بتقديم عرض رائع للأسقاط الحر حيث تم اسقاط عناصر منهم من الطائرات من ارتفاعات عالية جدا بالمظلات الزرقاء والحمراء في تشكيلات متشابكة ثلاثية ورباعية وخماسية وسداسية وتشكيل الماسة التي تتطلب أرقي مستوي من التدريب والتنفيذ‏.‏

عقب ذلك هبط المظليون في ساحة العرض بشكل متتال ومنتظم يدل علي المهارة في توجيه المظلات والسيطرة الحازمة لقادة تلك المجموعات والجدير بالذكر أن طالب الكلية الحربية يحصل علي فرقة المظلات في القسم الاعدادي‏.‏

ثم تقدم قادة الخفاش الطائر والدراجات الآلية يحملون لوحات تعكس الانجازات البارزة لزعيم مصر وقائدها الأعلي الرئيس مبارك مدونا عليها مبارك نسر مصر الجسور ـ بطل الحرب ـ داعم أسس السلام‏..‏ مبارك القدوة والقائد‏,‏ مبارك الرخاء‏..‏ مبارك النماء‏..‏ مبارك الأمل‏..‏ باعث نهضة مصر الحديثة‏.‏

وبانتهاء عروض رجال العمليات الخاصة دخلت ساحة العرض مجموعات من الموسيقات العسكرية حيث قدمت عرضا للفرق الموسيقية الراكبة والمترجلة‏(‏ كالدراجات ـ الخيول ـ الجمال‏)‏ وقامت هذه المجموعات بتنفيذ تشكيلات مختلفة وهم يعزفون المقطوعات والأناشيد الوطنية‏.‏

العرض العسكري
ثم بدأ بعد ذلك العرض العسكري حيث استأذن قائد طابور العرض من الرئيس حسني مبارك ببدء العرض حيث أذن له الرئيس وتقدم الطابور حملة إعلام مصر والقوات المسلحة وسرايا الكلية الحربية وهي مجموعة أحمد عرابي ـ ومحمد فريد وعمر مكرم وطلعت حرب وصلاح الدين الأيوبي وخالد بن الوليد ومجموعات الخريجين ثم دخلت بعد ذلك جميع المجموعات التي شاركت في العرض وأخذت مكانها في الساحة وبعد ذلك تم جمع الخريجين‏.‏

ثم قام كبير معلمي الكلية الحربية باعلان نتيجة التخرج حيث صدق المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربي علي نتيجة الدفعة‏(99)‏ حربية دفعة الفريق مدكور أبو العز وبلغت نسبة النجاح‏100%‏ وحصول الخريجين علي بكالوريوس العلوم العسكرية كما صدق علي نتيجة الدفعات‏(86)‏ أطباء و‏(63)‏ مهندسين و‏(51)‏ مختلط وبلغت نسبة النجاح‏100%‏ ومنحهم شهادة اتمام الدراسة العسكرية‏.‏

وبعد ذلك بدأت مراسم تسليم وتسلم قيادة الكلية من الدفعة‏(99)‏ حربية الي الدفعة‏(100)‏ حربية والمعروفة باسم دفعة الفريق عادل خليل ورددت الدفعة قسم العهد علي المحافظة علي تقاليد الكلية في الداخل والخارج منفذين لأوامر الرؤساء ومطعين للأوامر العسكرية ومؤمنين بشعار الكلية الواجب الشرف الوطن‏,‏ وقام مدير ادارة شئون الضباط بالقوات المسلحة باعلان قرار رئيس الجمهورية حيث صدق الرئيس حسني مبارك علي ما يلي‏:‏

أولا‏:‏ تعيين خريج الدفعة‏(99)‏ حربية برتبة ملازم تحت الاختبار بالقوات المسلحة اعتبارا من‏2005/6/30‏ والدفعة‏(63)‏ مهندسين و‏(51)‏ جامعيين برتبة ملازم أول تحت الاختبار بالقوات المسلحة من‏2005/6/30‏ والدفعة‏(86)‏ أطباء وصيادلة ورئيسات تمريض برتبة ملازم أول تحت الاختبار اعتبارا من‏2005/1/3.‏

ثانيا‏:‏ منح نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية لأوائل الدفعات تقديرا لأدائهم واجباتهم بتفان واخلاص أثناء فترة الدراسة وهم‏:‏ من الدفعة‏(99)‏ حربية الملازمون تحت الاختبار أحمد عثمان علي عثمان‏,‏ محمد أحمد الطنباوي وشهاب سعيد عبد المعطي وأحمد حمدي أحمد إبراهيم وأحمد محمد إيهاب الدين ومحمد فتحي محمد والسيد علي السيد عبد المقصود‏.‏

من الدفعة‏(63)‏ مهندسين الملازم أول تحت الاختبار سعيد مصباح علي السيد ومن الدفعة‏(51)‏ مختلط الملازم أول تحت الاختبار رامي جاب الله أبو العزم والدفعة‏(86)‏ أطباء وصيادلة ورئيسات تمريض الملازم أول طبيب أحمد هاني احمد عبد القادر والملازم أول صيدلانية دنيا سمير محمد المنشاوي وملازم أول رئيسة تمريض راشا حافظ صابر إبراهيم‏.‏

ثم تقدم عقب ذلك للمنصة طابور من أوائل طلبة الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة وقدموا للرئيس مبارك هدية رمزية عبارة عن درع خريجي الكليات والمعاهد العسكرية‏,‏ وصافحهم الرئيس وتقدم عقب ذلك اوائل خريجي الجامعات المصرية حيث قدموا للرئيس مبارك هدية عبارة عن درع الجامعات المصرية‏.‏

وألقي أوائل طلبة الكليات والمعاهد العسكرية والجامعات كلمة للرئيس مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة في أثناء تقديمهم للدرع‏.‏

ثم ألقي اللواء أركان حرب محمد علي فليفل مدير الكلية الحربية كلمة‏,‏ بعدها قدم عبارة عن نموذج لقاعدة وساري العلم الذي رفعه الزعيم الراحل جمال عبدالناصر عند افتتاحه لمبني الكلية الحربية في مقره الحالي عام‏1955,‏ بعدها ألقي الرئيس مبارك خطابه الهام ثم عزفت الموسيقي العسكرية السلام الوطني وغادر الرئيس ساحة الاحتفال بأمان الله وسط هتافات أهالي الخريجين والحاضرين‏,‏ بعد ذلك تناول الرئيس مبارك يرافقه المشير طنطاوي وكبار القادة والمسئولين طعام الافطار مع أوائل الخريجين وذويهم‏.‏

وفي المساء حضر الرئيس مبارك حفلا فنيا أقيم بمسرح الجلاء وتضمن فقرات فنية بقيادة المايسترو سليم سحاب‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~