الصفحة الأولى

43323‏السنة 129-العدد2005يوليو18‏12 من جمادى الآخرة 1426 هـالأثنين

في حفل أقيم بمقرها في بلبيس
مبارك يقلد أوائل الدفعة‏72‏ من خريجي الكلية الجوية
نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية

الرئيس مبارك يصافح الطيارين الذين شاركوا فى العرض .. ويشاهد مع كبار القادة والمسئولين العرض الجوى
شهد الرئيس حسني مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة صباح أمس عرضا جويا رائعا لطائرات القتال والتدريب في الاحتفال بتخريج الدفعة‏(72)‏ من الكلية الجوية بفرعيها الطيران والعلوم العسكرية الجوية والتي أطلق عليها اسم دفعة الفريق طيار مدكور ابوالعز إيذانا بإنضمام خريجيها إلي تشكيلاتنا الجوية ودعما متواصلا لقواتنا المسلحة العظيمة‏.‏ وشارك في الاحتفال والعرض الجوي‏152‏ طائرة تدريب وقتال من كل تشكيلات القوات الجوية والكلية‏.‏

وخلال الاحتفال قام الرئيس حسني مبارك بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية الذي منحه لأوائل الخريجين تقديرا لأدائهم واجباتهم بتفان وإخلاص أثناء دراستهم بالكلية‏.‏ وكان الرئيس حسني مبارك قد وصل إلي مقر الكلية الجوية ببلبيس في الساعة الثانية عشرة ظهر أمس‏.‏ وكان علي رأس مستقبليه المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربي‏,‏ والفريق حمدي وهيبة رئيس أركان حرب القوات المسلحة‏,‏ والفريق مجدي شعراوي قائد القوات الجوية‏,‏ واللواء طيار أركان حرب عبدالمنعم شومان مدير الكلية الجوية‏.‏

بدأ الاحتفال بتقدم قائد طابور العرض مستأذنا الرئيس مبارك في بدء العرض‏,‏ ثم اقترب من أمام المنصة تشكيل مكون من‏5‏ طائرات هليكوبتر حاملة أعلام جمهورية مصر العربية والقوات المسلحة ـ ثم أعلام الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة‏(‏ البحرية ـ الجوية ـ الدفاع الجوي‏).‏

وعقب ذلك اقلعت‏45‏ طائرة من طائرات الكلية الجوية مختلفة الأنواع للمشاركة في العرض الجوي وقد تم الاقلاع من سبعة ممرات متقاطعة يمين ويسار المنصة وأمامها في تشكيلات متداخلة ومتزامنة أثبتت القدرة الفائقة علي التحكم في الطائرات وأبرزت مهارة وكفاءة طلبة الكلية الجوية لتعلن عن استعدادها لتنفيذ العرض الجوي‏.‏

ثم تقدم قائد الطابور الأرضي طالبا الإذن ببدء العرض الأرضي الذي شارك فيه مجموعات من طلبة الكلية من السنوات الدراسية المختلفة يتقدمهم حملة الأعلام رافعين أعلام مصر والقوات الجوية وسرايا الكلية الجوية‏.‏

أحدث طائرات التدريب
ثم ظهر في سماء العرض وبمواجهة المنصة تشكيل من طائرات طراز‏(‏ جروب‏)‏ وهي من أحدث طائرات التدريب في العالم وذلك في إطار منظومة التطوير المستمر للقوات الجوية‏,‏ حيث قامت الكلية الجوية بتحديث أسطولها من طائرات التدريب المختلفة والمزودة بأحدث وسائل الأمان وتستخدم هذه الطائرات في مرحلة التدريب الأولي لطلبة الكلية الجوية‏.‏

وعقب ذلك تقدم أمام المنصة تشكيل من‏9‏ طائرات من طراز التوكانو وهي ترسم في السماء رقم‏(72)‏ وهو اسم الدفعة التي احتفلت الكلية الجوية بتخريجها أمس‏.‏

ووسط انبهار الحاضرين بهذه العروض‏,‏ تقدمت من أمام المنصة‏9‏ طائرات من طراز كيه ـ‏8‏ في تشكيل استعراضي وهي من أحدث الطائرات التي انضمت للكلية الجوية وتستخدم لتدريب طلبة القسم النهائي‏.‏

ووسط تصفيق الحاضرين وفرحة الأهالي بأبنائهم‏,‏ تقدمت من خلف المنصة‏4‏ طائرات من طراز جروب للقيام بألعاب جوية وهي تطير بإتجاهات متقاطعة وفي تزامن دقيق وقامت الطائرات بأداء بعض المهارات التي تم تدريب الطلبة عليها في مرحلة التدريب الابتدائي كالحلقة والانهيار الحلزوني والدوران الحاد‏.‏ وقد نالت هذه الاستعراضات المبهرة اعجاب الحاضرين وحظيت علي تقديرهم‏.‏

ثم قامت طائرتان من طراز جروب بالهبوط في اتجاهين متقاطعين أمام المنصة‏,‏ كما اقتربت من جهة يسار المنصة طائرة أخري لتمثيل الهبوط وعمل دورة أخري في الوقت الذي اقتربت من جهة اليمين طائرة أخري هبطت أمام المنصة بعد ذلك قامت احدي الطائرات بالهبوط‏,‏ وبأقصر مسافة ممكنة وهي مهارة يتدرب عليها طلبة الكلية الجوية لإبراز القدرة الفائقة علي التحكم في الطائرات‏.‏

ثم قام تشكيلان يضم كل منهما‏4‏ طائرات من طراز توكانو وكيه ـ‏8‏ بالتقابل أمام المنصة في تزامن دقيق وهو مايسمي مرور التقاطع وقد أظهرت المناورة براعة وكفاءة الطيارين في دقة التنفيذ والسيطرة علي الطائرة‏,‏ حيث تدرجت صعوبة الأداء في التدريب المتوسط والذي يشمل الحلقة والدوران بالجناحين في تشكيل والدوران مع الانهيار والدوران الحاد مع التقاطع أمام المنصة والتقلب الأفقي‏.‏

ثم بدأت الطائرات في الهبوط علي عدة ممرات متقاطعة بعد الانتهاء من استعراض مهارات الطيران‏.‏

تطوير أنظمة الامداد بالوقود
كما شاركت بعد تشكيلات القوات الجوية في الاحتفال بتخريج الدفعة‏(72)‏ ببعض من تشكيلاتها الجوية لتمثيل عدد من المهام القتالية للقوات الجوية‏,‏ وقد تم تطوير أنظمة الإمداد بالوقود باستخدام طائرات النقل من طراز سي ـ‏130‏ والهل شينوك في اثناء العمليات في المناطق الأمامية‏,‏ حيث أجري بيان عملي لإعادة تزويد الوقود لأحد تشكيلات القوات الجوية ممثلة في طائرة هليكوبتر من طراز أباتشي‏,‏ ثم تقدمت من خلف المنصة ولجهتي اليمين واليسار‏4‏ طائرات من طراز اف ـ‏16‏ لعمل مظلة جوية لحماية التشكيلات الأخري أثناء تنفيذ مهامها بعد ذلك اتجهت من يمين المنصة طائرة هليكوبتر شينوك ومن يسار المنصة طائرة سي ـ‏130‏ للهبوط لإعادة تزويد طائرتي الأباتشي بالوقود حتي تتمكنا من الاستمرار في أداء مهمتها عن طريق مد خراطيم الوقود بسرعة فائقة لإعادة ملء خزانات طائرات الاباتشي والعودة لأداء مهامها المكلفة بها‏.‏و عقب ذلك أقلعت طائرتا الاباتشي بعد تمام تزويدهما بالوقود وتبعها اقلاع طائرتي الشينوك والـ سي ـ‏130‏ بعد تمام تنفيذ مهمتهما‏.‏

عقب ذلك اقتربت من جهة اليمين أمام المنصة طائرة النقل متوسطة المدي‏(‏ انتينوف‏74)‏ التي تعتبر واحدة من أحدث طائرات النقل التي انضمت للقوات الجوية لقدراتها المتميزة علي الهبوط في أقصر مسافة ممكنة والاقلاع مرة أخري من نفس الممر وهي قادرة علي القيام بمناورات متعددة تظهر امكاناتها الهائلة وقدرة قائدها علي التحكم فيها وبصفة خاصة علي الارتفاع المنخفض‏.‏

ووسط اعجاب وتصفيق الحاضرين‏,‏ ظهر أمام المنصة تشكيل مكون من‏16‏ طائرة هليكوبتر مختلفة الأنواع في مجموعات تضم طائرات الشينوك ومي‏8‏ ومي‏17‏ والأباتشي‏.‏

ثم ظهر أمام المنصة تشكيل آخر متنوع من طائرات النقل والإنذار المبكر مكون من‏9‏ طــــائرات بيتش كرافت ـ سي‏130‏ ـ ايه تو سي ـ البافلو‏.‏

وفي مواجهة المنصة ظهر بعد ذلك تشكيل مكون من‏16‏ طائرة معاونة جوية من طرازات ألفا جيت ـ كيه‏8‏ بعد ذلك اقترب من المنصة تشكيل من طائرات القتال متعددة المهام والمقاتلات من طراز ميراج‏2000‏ وميراج‏5‏ وميج‏21‏ ثم مر تشكيل مكون من‏16‏ طائرة أف ـ‏16‏ وهي من أحدث طائرات القتال‏,‏ ثم حلقت من خلف المنصة من جهتي اليمين واليسار‏4‏ طائرات هليكوبتر طراز جازيل حيث قامت بأداء مناورات وألعاب جوية أظهرت مدي براعة وقدرة الطيارين علي التحكم في طائراتهم‏.‏ ومن خلف المنصة ظهر فريق الألعاب الجوية من النجوم الفضية في تشكيل مكون من‏10‏ طائرات مختلفة من طرازي كيه ـ‏8.‏

حيث قام التشكيل بمناورات حادة وأعمال تتميز بالجرأة مثل اختراق طائرة منفردة للتشكيل والقيام بتشكيل حلقات رأسية والتقلب والتسلق في الأوضاع العادية وأوضاع الطائرة المقلوبة وأداء العديد من المناورات مع قيام الطائرات بفرد عجلاتها في أثناء تحليقها وكل هذه العروض تعكس القدرات الرائعة لخريجي الكلية الجوية وسيطرتهم التامة علي الطائرات التي تدربوا عليها‏,‏ كما تعكس مدي ما وصلوا إليه من تأهيل وتدريب وكفاءة‏.‏

بعد ذلك قام التشكيل بالانفصال استعدادا للهبوط الذي تم بكفاءة عالية من جانب طائرات الكلية التي هبطت أولا وأعقبتها طائرات فريق الألعاب الجوية‏.‏

اعلان النتيجة
وفي ختام الاحتفال اصطفت أمام المنصة تشكيلات الطائرات المشاركة في العرض وبدأ دخول طابور الخريجين من يمين المنصة لاعلان نتيجة التخرج واستكمال مراسم تسليم وتسلم قيادة الكلية بين الطلبة ووسط تصفيق الأهالي وفرحتهم بتخريج ابنائهم قام كبير معلمي الكلية الجوية بإعلان نتيجة التخرج‏,‏ حيث صدق المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي علي نتيجة الامتحانات النهائية لطلبة الدفعة‏(72)‏ بفرعيها الطيران والعلوم العسكرية الجوية‏,‏حيث بلغت نسبة النجاح‏100%‏ في الفرعين كما صدق علي مايلي‏:‏

أولا‏:‏ منح درجة بكالوريوس الطيران والعلوم العسكرية الجوية وشارة الطيران للطلبة خريجي الدفعة‏(72)‏ فرع الطيران‏.‏

ثانيا‏:‏ منح درجة بكالوريوس العلوم العسكرية الجوية وشارة العلوم العسكرية للطلبة خريجي الدفعة‏(72)‏ فرع العلوم العسكرية الجوية‏.‏
وبعد اعلان النتيجة بدأت مراسم تسليم وتسلم قيادة الكلية الجوية من الدفعة‏(72)‏ إلي الدفعة‏(73)‏ حيث ردد الخريجون شعار الكلية الجوية‏(‏ الايمان ـ التضحية ـ المجد‏).‏

ثم اصطف جميع الخريجين أمام المنصة‏,‏ حيث أعلن مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة تصديق الرئيس محمد حسني مبارك القائد الأعلي للقوات المسلحة علي مايلي‏:‏

أولا‏:‏ تعيين خريجي الدفعة‏(72)‏ طيران من الكلية الجوية برتية ملازم طيار تحت الاختبار بالقوات المسلحة اعتبارا من‏2005/6/30‏ وتعيين خريجي الكلية من الدفعة‏(72)‏ علوم عسكرية جوية في رتبة الملازم جوي تحت الاختبار بالقوات المسلحة اعتبارا من‏2005/6/30.‏

ثانيا‏:‏ منح الأوائل نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية لأوائل خريجي الدفعة المذكورة تقديرا لتفانيهم واخلاصهم في أداء واجباتهم في أثناء فترة الدراسة وهم‏:‏ ملازم طيار تحت الاختبار‏:‏ محمد فاروق حسن بركات‏,‏ ومصطفي اسماعيل وابراهيم وليد شوقي ابراهيم وملازم جوي تحت الاختبار‏:‏ محمد عبدالمحسن أبوالوفا وعبدالله أحمد‏.‏ عبدالعزيز‏.‏

ووسط زغاريد وفرحة الأهالي والحاضرين قام الرئيس مبارك بتقليد الأوائل نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية ثم ردد الخريجون يمين الولاء وقام الفريق مجدي شعراوي قائد القوات الجوية بإلقاء كلمة‏.‏

وفي ختام الاختفال عزفت الموسيقي العسكرية السلام الوطني‏,‏ وغادر الرئيس مبارك في أمان الله ورعايته أرض الاحتفال‏,‏ ثم توجه بعد ذلك إلي المعرض الأرضي للطائرات الذي ضم بعض أنواع وطراز الطائرات التي شاركت في العرض الجوي‏,‏ ثم قام بمصافحة الطيارين المشاركين في العرض والتقط معهم الصور التذكارية‏,‏ وغادر الكلية الجوية بسلام الله وسط تصفيق وهتاف الحضور وأولياء أمور الخريجين‏.‏

حضر الاحتفال رئيس مجلس الوزراء‏,‏ وعدد من الوزراء‏,‏ وكبار رجال الدولة‏,‏ ورجال الدين الاسلامي والمسيحي‏,‏ وكبار قادة القوات المسلحة‏,‏ وعدد من الملحقين الحربيين المعتمدين لدي مصر وقدامي مديري ومعلمي الكلية الجوية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~