قضايا و اراء

43247‏السنة 129-العدد2005مايو3‏24 من ربيع الأول 1426 هـالثلاثاء

مصر هبة الصحراء أم هبة النيل؟
بقلم‏:‏ خالد عزب
باحث مصري متخصص في الآثار

بدأ الأثريون المهتمون بعصور ما قبل التاريخ في إعادة النظر في العديد من المقولات الشائعة حول مصر في عصور ما قبل التاريخ‏,‏ وترجع هذه المراجعة إلي الاكتشافات الأثرية المتتالية في مصر‏,‏ التي تؤكد وجود حضارة في مصر في هذه العصور‏.‏ وإذا كنا سوف نعتبر بناء علي هذه الاكتشافات أن مصر شهدت حضارة في تلك العصور‏,‏ فإنه يجب إعادة النظر في نقطتين‏,‏ الأولي‏:‏ تسمية عصور ما قبل التاريخ‏,‏ إذ أن ما قبل التاريخ مصطلح ينفي وجود تاريخ للبشرية في هذا العصر‏,‏ وهو أمر يحمل تجاهلا كبيرا لذلك الإنسان الذي عاش في عصور ما قبل التاريخ‏,‏ ومن الأفضل أن نطلق عليها عصور ما قبل الكتابة أو ما قبل التدوين التاريخي‏.‏

أما النقطة الثانية فتلك العبارة التي أطلقها هيرودوت المؤرخ اليوناني الشهير التي قال فيها‏:‏ مصر هبة النيل‏,‏ وهي عبارة أخذ المؤرخون يرددونها‏,‏ لكن السنوات الأخيرة أخذت تكشف عن وجود حضارة مصرية في الصحراوين الشرقية والغربية لمجري نهر النيل‏,‏ حيث أكدت صور الأقمار الصناعية وأعمال الاستشعار عن بعد وجود أنهار كانت تجري في وديان الصحراء الشرقية‏.‏

أما في الصحراء الغربية فمن المؤكد الآن أنه كان يوجد بها بحيرات في العصر المطيرة‏,‏ أبرزها بحيرة تكون فيها بحر الرمال الأعظم‏,‏ ومن اللافت للنظر أن الإنسان المصري في هذه العصور المبكرة اكتسب العديد من المهارات‏,‏ وكانت له حضارة خاصة به سبقت الحضارة الفرعونية‏,‏ لكن هل كانت لدي هذا الإنسان كتابات مبكرة دون من خلالها حياته اليومية بحيث نستطيع أن نقول إن هذا الإنسان كان لديه سجل تاريخي‏,‏ هذا شيء لم تجب عنه الاكتشافات الأثرية بعد‏.‏ لكن هناك التاريخ الشفوي لهذا الإنسان الذي بقي جانب منه إلي العصر الفرعوني‏.‏

ولعل أول كشف أثري مؤكد زمنيا إلي الآن هو عظام ديناصورات في صخور يرجع عمرها إلي‏98‏ مليون سنة في منطقة أبرق والحصنين في جنوب الصحراء الشرقية‏.‏ ثم أخيرا تم العثور في الواحات البحرية في صحراء مصر الغربية علي‏18‏ موقعا لديناصورات‏,‏ ويدل هذا الاكتشاف علي أن الواحة البحرية كانت بيئة عامرة بهذا النوع من المخلوقات‏.‏

هذا الاكتشاف يقودنا إلي السؤال عن أقدم أثر للإنسان عثر عليه في مصر‏,‏ هذا الاكتشاف كان لهيكل عظمي لإنسان عاش في مصر منذ‏18‏ ألف سنة‏,‏ وقد عثر عليه في كوم أمبو في صعيد مصر‏.‏ وقد أجري عليه متحف التاريخ الطبيعي في واشنطن الابحاث التي أكدت موته الطبيعي في عمر كبير‏,‏ وأن حالته الصحية كانت جيدة‏.‏

أكدت صور الأقمار الصناعية أن آثار مصر لم يتم الكشف عنها بصورة نهائية إلي الآن‏,‏ فصور الأقمار قادت علماء الآثار إلي الكشف عن رسوم للإنسان المصري القديم علي أحجار الجرانيت الضخمة في الصحراء الشرقية‏.‏

وهو دليل جديد يؤكد أن هذه المناطق لم تكن صحراوية بل كانت مناطق زراعية تنتشر بها الحشائش وأنها لم تكن مناطق معزولة بل كانت مأهولة بتجمعات بشرية سواء في صحراء مصر الشرقية والغربية‏.‏ وثبت بالدليل القاطع وجود اتصال بين هذه التجمعات من خلال إحدي وسائل النقل المرسومة وهي المراكب‏.‏

هذه الاكتشافات المتتالية في صحراء مصر‏,‏ ستعيد كتابة التاريخ المصري القديم مرة أخري‏,‏ ولعل أهم ما لفت الانتباه أخيرا في صحراء مصر الغربية هو منطقة بحر الرمال الأعظم‏,‏ وأكدت صور الأقمار الصناعية‏,‏ أن هذا البحر من الرمال كان أسفله بحيرة كبيرة للمياه العذبة‏,‏ قامت علي شواطئها حضارة عريقة‏.‏ وهذا ما قاد الاثريين للبحث عن جيش قمبيز في هذه الرمال‏.‏

وقد عثرت بعثة استكشافية مصرية علي آثار لجيش قمبيز عبارة عن خناجر ونصال سكاكين وبقايا عظام متناثرة في بحر الرمال تخص هذا الجيش‏.‏

وبعد هذا كله هل مازالت مصر هبة النيل‏..‏ أم أنها ستكون هبة الصحراء‏.‏ كما كانت في عصور ما قبل الكتابة‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~