قضايا و اراء

43266‏السنة 129-العدد2005مايو22‏14 من ربيع الآخر 1426 هـالأحد

تأبـط شــرا
بقلم : د‏.‏ جمال سلامة علي

هناك حكاية من التراث الأدبي لا أدري كيف قفزت إلي ذهني وسيطرت علي قلمي وأنا بصدد الكتابة عن التداعيات التي شهدتها موريتانيا إثر زيارة سلفان شالوم وزير الخارجية الإسرائيلي إلي موريتانيا‏,‏ وبرغم أن تلك الحكاية قد تطغي علي الموضوع الأساسي لتلك المقالة‏,‏ لكن لا بأس من تناولها‏,‏ فهي مسلية من جانب‏,‏ كما أنها قد تفسر غرابة عنوان المقالة وعلاقته بزيارة شالوم من جانب آخر‏.‏

وتأبط شرا هو شخصية حقيقية من شعراء الجاهلية المشهورين عند العرب اسمه الحقيقي ثابت بن جابر‏,‏ عاش في الطائف بأرض الحجاز علي السلب والإغارة علي أراضي القبائل المجاورة‏.‏

مما ترويه كتب التاريخ عنه أنه كان يتمتع بقوة خارقة‏,‏ ويسبق الظبي في عدوه‏,‏ ورمحه كالريح‏,‏ وقد شاع شعره في وصف الغيلان والجن‏,‏ وتواترت عن بطولاته الحكايات الخرافية والأساطير مع الجان والغيلان لدرجة أن الذين وصفوه يرون أنه هو الغول بعينه‏,‏ فضفيرتاه تشبهان قرني الشيطان‏,‏ وله عينان حمراوان تنبعث منهما أشعة تنذر بالموت للناظر إليهما‏,‏ وفمه كفوهة بئر‏,‏ وأنفه يشبه رأس البعير‏!!‏

وبرغم تلك الأوصاف وغيرها من أمارات القبح ـ فان واصفيه لم ينكروا علي تأبط شرا أنه كان ممن تعشقه النساء وهذا ما انعكس علي أشعاره‏.‏

ومن أشهر الحكايات التي تناولتها الرواية العربية عنه والتي تفسر سر تسميته بهذا الاسم الغريب ـ أن أمه نادته يوما قائلة‏:‏ أيها الولد العاق‏..‏ لماذا لم تدخل علي أمك يوما بشئ واحد يدخل عليها السرور‏,‏ ألا تري مانحن فيه من شظف العيش؟ فأجابها‏:‏ وماذا تريدين أن أفعل وقد جئت لك من قبل بكبش سمين فانقلب حين رأي وجهك إلي ذئب مفترس‏!‏ وبعد أن سرقت لك حمل بعير من التمر فإذ بالتمر ينقلب بين يديك إلي عقارب سامة‏!!‏ قالت له صارخة‏:‏ اسمع أيها الخبيث إن في أرض هذيل إبلا ترعي‏,‏ فتربص ببعضها ليلا وعد لأمك بإحدي النياق‏.‏

ما إن يشارف تأبط أرض هذيل إلا ويظهر له فجأة كائن بشع المنظر تصفه الروايات بأنه الغول‏,‏ وإذا بذلك الكائن يصيح بصوت كالرعد‏:‏ ماذا جاء بك إلي هنا؟ وكيف سولت لك نفسك أن تعتدي علي أرضي‏,‏ ستكون هذه آخر ليلة في حياتك‏,‏ فيشتبك معه تأبط ويكسر أنيابه‏,‏ فيزداد الكائن الغريب أو الغول حنقا وغضبا قائلا‏:‏ سأمزقك إربا يا لعين‏,‏ فيجيبه تأبط وهو يكمل تكسير أنيابه‏:‏ بل أنا الذي سأسلخ جلدك وأصنع منك أعجب خيمة في بلاد العرب لأذل بك قومك من الغيلان‏,‏ ثم أجهز عليه ثابت وحمله متأبطا مارا بقبيلته ودخل علي أمه فألقي هذا الكائن أمامها‏,‏ ظانا أنه قد أدخل عليها السرور‏,‏ ومنذ ذاك الوقت لم يعد يعرف ثابت إلا باسم تأبط شرا‏.‏

نعود مرة أخري لسلفان شالوم وزيارته لموريتانيا التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني منذ عام‏1999‏ وكان قد سبق أن زارها شيمون بيريز وزير الخارجية السابق في أكتوبر‏2002,‏ وبرغم ذلك وباستثناء مسألة التعاون في مجال تبادل المعلومات الامنية والمخابراتية ـ فلم تجن موريتانيا من علاقتها مع الكيان إلا الحصرم‏.‏

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد أعلنت أن زيارة شالوم لنواكشوط التي جاءت في الأيام القليلة الماضية تأتي في إطار رغبة إسرائيل في تقديم مساعدات غذائية لموريتانيا للتخفيف من الآثار الناجمة عن اجتياح الجراد والعجز الكبير في المحاصيل الزراعية‏,‏ أما وزير الخارجية الموريتاني محمد ولد بلال فقد اعتبر أن زيارة شالوم تأتي في إطار دعم موريتانيا للعملية السياسية في الشرق الأوسط‏!!‏

ويبدو أن شالوم لم يرد أن يذهب إلي نواكشوط و إيده فاضية طبقا لما تقتضيه آداب الزيارات‏(‏ وان كنا نشك بأن مثل هذا الشالوم يعرف شيئا عن أي نوع من الآداب‏)‏ فجاء إلي موريتانيا مصطحبا أو متأبطا طائرة محملة بالمواد الغذائية‏,‏ حيث ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن شالوم قد وصل إلي موريتانيا بصحبة طائرة كبيرة محملة بعشرات الأطنان من المأكولات الإسرائيلية الصنع كمساعدة للحكومة هناك في بادرة حسن نية‏.‏

وما إن وطئ شالوم أرض موريتانيا متأبطا هديته حتي اندلعت المظاهرات وبرغم ما أحدثته تلك الزيارة من قلاقل وانقسامات علي الساحة الموريتانية فإن الخارجية الإسرائيلية لم تتورع عن وصف تلك الزيارة بأنها تعد إنجازا تاريخيا وخطوة مهمة في إطار المساعي الإسرائيلية للتطبيع مع الدول العربية والإسلامية‏.‏

نأتي الي الربط بين زيارة شالوم وعنوان المقال‏,‏ فشالوم قد تأبط شرا بطائرته المحملة لموريتانيا تماما مثلما تأبط ثابت بن جابر شرا وهو يدخل علي أمه‏,‏ ظانا أنه قد تأبط شيئا يدعو للسرور‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~