الرياضة

43264‏السنة 129-العدد2005مايو20‏12 من ربيع الآخر 1426 هـالجمعة

د‏.‏ حسن مصطفي ‏:‏ دوري اليد للزمالك‏..‏ والكأس للأهلي

كتب‏:‏ سـيد هنـداوي
حسن مصطفى
حظي المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد كرة اليد ظهر أمس باهتمام بالغ سواء من رجال الصحافة أو الاعلام بسبب الأحداث التي شابت مباراتي نهائي الدوري والكأس بين فريقي الأهلي والزمالك والقرارات التربوية التي انتظرها الشارع الرياضي بعد التجاوزات التي وقعت خلال المباراتين‏..‏ وتوقع الجميع أن يشهد هذا المؤتمر قرارات انفعالية كرد فعل طبيعي ومنطقي لما جري ولكن حدث عكس ذلك حيث تناول الدكتور حسن مصطفي رئيس الاتحادين المصري والدولي ما جري بعقلانية ودون انفعال أو تعصب أو ميل لهذا الفريق أو ذاك‏..‏ فبدأ حديثه بالترحاب بكل الحضور والعلاقة الطيبة التي تربط اتحاد اللعبة بكل الأندية

وقال‏:‏ نحن اتحاد تربوي لا يتخذ قرارات انفعالية بل تحكمنا اللوائح ونخضع لقوانين ثابتة وراسخة‏..‏ ومن هذا المنطلق لم يحدث ما يشوب تلك العلاقة منذ عام‏84‏ الي الآن‏..‏ نحن نكن كل تقدير واحترام لكل الأندية وكل رؤسائها وعشاقها وجماهيرها وخاصة الأندية الكبيرة مثل الأهلي والزمالك علي اعتبار أن لاعبيها يمثلون عصب المنتخبات الوطنية‏..‏ ويجمعنا بالأندية قارب واحد ولذلك ينبغي أن يسير هذا القارب من أجل مصلحة اللعبة ومن أجل كرة اليد المصرية‏.‏

وتطرق د‏.‏ حسن مصطفي لشرح الملابسات التي شابت نهائي البطولتين وقال‏:‏ كنت في مهمة عمل دولية بالعاصمة الإسبانية مدريد وتلقيت تفاصيل ما حدث عبر الهاتف‏..‏ وأقسم انني لم أعلم بتفاصيل السب والقذف التي طالتني واتحادي إلا مساء أول أمس الأربعاء قبل اجتماع مجلس الادارة الذي سبق المؤتمر الصحفي بساعات وأضاف د‏.‏ حسن‏:‏ لم يحدث ما يعكر صفو العلاقة التي تربط اتحاد اليد بنادي الزمالك طيلة السنوات العشرين الماضية‏..‏

ولو كان هناك خلاف أو اختلاف في وجهات النظر كان من المفترض أن تتم مناقشتها حول المائدة وفي غرف مغلقة وليس علي صفحات الجرائد أو عبر القنوات الفضائية ولا أقبل علي نفسي ولا علي اتحاد أنا رئيسه ولا علي حكام ينتمون لكيان أنا مسئول عنه أن نتعرض للسب من أحد مهما كان هذا الشخص‏..‏ أنا أعشق بلدي وأعشق كذلك كرة اليد ومع ذلك أتعرض للهجوم رغم انني لست طرفا في الموضوع‏..‏ عموما هناك لوائح تحكمنا بعيدا عن أي تعصب أو انفعال وهي اللوائح التي وافقت عليها الجمعية العمومية بما فيها نادي الزمالك ولا مجال للاجتهادات الشخصية أو ميل للألوان أوتصفية لحسابات‏..‏ ومن الطبيعي أن نطبق اللائحة وإلا لا نصلح لتولي مسئولية هذا الاتحاد‏.‏

د‏.‏ حسن مصطفي تناول بعد ذلك التجاوزات التي وقعت خلال نهائي بطولة الدوري يوم‏6‏ مايو الجاري وقال إن ما حدث في الدقائق الأخيرة من تلك المباراة دفع مجلس ادارة الاتحاد الي التروي في اتخاذ القرار المناسب عقب اللقاء وقام بالاعلان عن تجميد بطل الدوري لحين الرجوع الي اللوائح‏..‏ ومن خلال استعراض المجلس لما جري تبين عدم وقوع تجاوزات من اللاعبين أو المدربين أو الاداريين أو جماهير الزمالك في هذه المباراة وطيلة مباريات الموسم‏,‏

وعلي الرغم من تصرفات رئيس الزمالك والتي ليس لها مبرر وكانت بمثابة مفاجأة بل صدمة للجميع حيث كان ناديه فائزا قرر مجلس ادارة الاتحاد اعتبار الزمالك فائزا ببطولة الدوري‏..‏ وفيما يتعلق بنهائي الكأس وبعد استعراض محضر لجنة المسابقات قرر اتحاد اليد اعتبار الزمالك منسحبا واعلان الأهلي بطلا لهذه الكأس‏..‏ أما الشق الخاص بنا والبعيد عن كرة اليد فقد قررنا اتخاذ الاجراءات القانونية ضد رئيس مجلس ادارة نادي الزمالك فيما بدر منه من أقوال وأفعال مخالفة للأخلاق الرياضية والتقاليد الشرعية والالتزامات القانونية‏..‏

وقررنا أيضا رفع مذكرة للدكتور ممدوح البلتاجي وزير الشباب شاملة جميع التصرفات التي وقعت خلال المباراتين من رئيس الزمالك والتي لم يسبق حدوثها في جميع الملاعب الرياضية من قبل متضمنة جميع الوقائع والتي كان من الممكن أن تؤدي الي كارثة بين جماهير الناديين بغرض اتخاذ الوزير ما يراه مناسبا في هذا الموقف‏.‏

د‏.‏ حسن أكد أن قرارات الاتحاد لم تكن من قبيل التوازنات بين الأبيض والأحمر وقال‏:‏لسنا مع أحد ضد أحد لأننا لا نخشي أحدا بل كل ما هنالك أننا نطبق اللوائح التي تحكم اتحاد اليد في علاقته بالأندية‏..‏ وما أن انتهي رئيس الاتحادين المصري والدولي للعبة من حديثه إلا وبرز بيان بعثته اللجنة الأوليمبية المصرية موقعا من رئيسها اللواء منير ثابت وهو البيان الذي يدين ويشجب الأفعال والتصرفات التي خرجت عن كل المألوف والمعروف والشائع والطبيعي في نهائي بطولتي الدوري والكأس

وحضر عن اللجنة الأوليمبية المستشار خالد زين وهو المستشار القانوني للجنة الأوليمبية وقرأ علي الحضور سطور البيان التي تقول‏:‏ تلاحظ في الآونة الأخيرة حدوث بعض الوقائع بالخروج عن السلوك والقيم الرياضية في قيام بعض مسئولي الأندية سواء بالاعتداء علي الحكام أو سب أعضاء مجالس ادارات بعض الاتحادات ولما كانت اللجنة الأوليمبية المصرية هي المسئولة طبقا للميثاق الأوليمبي عن نشر القيم والسلوك الرياضي فانها تشجب هذه الظاهرة المؤسفة التي تؤثر سلبا علي الحركة الرياضية المصرية وأمل اللجنة الالتزام بالسلوك الرياضي لما فيه مصلحة الرياضة المصرية وحتي يعود للرياضة دورها التربوي في تنشئة الشباب‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~