يوم جديد

43484‏السنة 130-العدد2005ديسمبر26‏24 ذى القعدة 1426 هـالأثنين

بقالة هايبر

كتب‏:‏ صباح حمامو
في البدء كانت اللافتة تقول‏'‏ بقالة المنفلوطي‏'‏ وبخط أصغر‏'‏ إدارة شحاتة‏',‏ هي لافتة البقال الذي افتتح محله بعد فترة وجيزة من انتقالي للشارع الذي أقطنه‏,‏ وقتها كان عم شحاتة يغريني بشراء مزيد من الحلوي بسنارة عبارة لا أنساها‏'‏ ده بيطلع في التليفزيون‏',‏ بعد قليل غير عم شحاتة اللافتة وكتب‏'‏ سوبر ماركت المنفلوطي‏'‏ دون تغيير يذكر سوي طلاء محله ووضع ارفف‏,‏ الآن كلما مررت من أمام محل عم شحاتة ادقق في اللافتة وانتظر أن أقرأ قريبا‏'‏ هايبر شحاتة‏'‏ حيث‏'‏ الهايبر‏'‏ في مجال تسوق المواد الغذائية والاستهلاكية بشكل عام أصبح هو‏'‏ الموضة‏'..‏

'‏ هايبر‏'‏ هي كلمة مستحدثة انضمت للقاموس العربي لتلحق بشقيقاتها‏(‏ سايبر‏)(‏ فوود كورت‏)‏ وبالطبع‏(‏ المول‏),‏ والسؤال هل أثر الهايبر علي سلوك المصريين الاستهلاكي‏.‏ تجيب عنه نجلاء حسن‏(33‏ سنة‏)‏ ربة منزل وأم لثلاثة أطفال‏):‏ نعم أصبحت أكثر إسرافا عندما أزور الهايبر وأختار ما أريد لأن في كل مرة يكون هناك نوعية من البضائع الجديدة‏,‏ ولتفادي هذا غيرت نجلاء أسلوب شرائها عن طريق طلب ما تحتاجه تليفونيا أما نهي‏(29‏ سنة‏)‏ فتؤكد أن التسوق في حد ذاته متعة والذهاب للهايبر فرصة للتعرف علي أنواع جديدة من البضائع‏.‏ أثر الهايبر علي سلوك المصريين الاستهلاكي أم لم يؤثر ؟ يبدو السؤال جديرا بالدراسة‏,‏ وإلي أن تتم فالحقائق التي تثبتها الأرقام أن عدد الهايبرز المتزايدة في مصر‏,‏ تستهدف حافظات الرجال الذين تملي عليهم قوائم‏'‏ الطلبات‏'‏ وهم يقودون سياراتهم في نهاية يوم عمل‏,‏ وحقائب السيدات المتشوقة لإفراغ ما بها واستبدالها بشنط بلاستيكية ممتلئة‏!!‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~