أقتصاد

43475‏السنة 130-العدد2005ديسمبر17‏15 ذى القعدة 1426 هـالسبت

ثـروة‏..‏ علي حــدود مصــر الدولية
‏5‏ اتفاقيات بترولية جديدة للتنقيب في شمال سيناء والصحراء الغربية

كتب : عادل إبراهيم
سامح فهمى
بدأ قطاع البترول تنفيذ إستراتيجية جديدة متكاملة باستثمارات مصرية للبحث عن البترول والغاز داخل مناطق مصر الحدودية بالصحراء الغربية وشمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط وبدون تحميل ميزانية الدولة أي اعباء مالية في الوقت الذي تستهدف هذه الإستراتيجية الإعداد لانطلاق شركات الاستكشاف والإنتاج المصرية الي المستوي العالمي بالعمل خارج مصر ويكون لها شهرتها الدولية و تدخل مع كيانات عالمية من الشركات العملاقة للعمل خارج مصر ترتكز علي خبرات وكفاءات أبناء مصر الذين يرجع إليهم الفضل في المشاركة في إقامة وتطوير الصناعة البترولية في كبري الدول العربية المنتجة للبترول‏.‏

ولذلك كله بادر المهندس سامح فهمي وزيرالبترول بإعلان تأسيس شركة ثروة للبترول في مارس العام الماضي كشركة مساهمة مصرية بنظام المناطق الحرة الخاصة وفقا لأحكام قانون ضمانات وحوافز الاستثمار ويشارك فيها وزارة البترول ممثلة في الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول ووزارة المالية وبنك الاستثمار القومي وعدد من الوزارات الأخري بالدولة ويبلغ رأس مالها المصدر‏400‏ مليون دولار ورأس المال المرخص به‏800‏ مليون دولار‏.‏
خريطة توضح التنقيب عن البترول فى خمس مناطق على حدود مصر فى سيناء والصحراء الغربية
مع بداية ثروة للبترول بإعتبارها أول شركة مصرية استثمارية للبحث عن البترول والغاز فإن وزير البترول يري أنها تجسد وجود كيان مصري قوي قادر علي المنافسة العالمية وتعظم العائد الاقتصادي لقطاع البترول من الثروات البترولية وتحقيق اقصي استفادة ممكنة من الامكانات والموارد المتاحة دون تحميل ميزانية الدولة أي اعباء مالية ولـديها القدرة للـدخــول بقـوة فـي مجال البحث والإستكشاف والإنتاج داخل مصر أو خارجهـا وتمثل النواة للوصول بشركات الاستكشاف والإنتاج المصرية الي المستوي العالمي‏,‏ ويؤكد وزير البترول أن الشركة تمكنت طوال عام منذ تأسيسها من ترسيخ وجودها بين العديد من شركات البترول العالمية‏.‏و أصبح لها‏5‏ مناطق إمتياز للبحث عن البترول والغاز وإستغلاله منها‏4‏ في الصحراء الغربية وواحدة في منطقة البحر الأبيض المتوسط وذلك في إطار‏5‏ إتفاقيات بترولية جديدة في مناطق الاستكشاف الحدودية بالصحراء الغربية وشمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط وقعتها الشركة وهذه الإتفاقيات تمثل بداية قوية لعمل شركة ثروة للبترول تدعم تواجدها كــأول شــركة مصــرية للاستثمارات البترولية في مجال البحث والإستكــشـاف والإنتاج والخدمات المساندة

و تشارك في منظومة العمل بقطاع البترول لتحقيق أهدافة ويوضح المهندس عاطف عبد الصادق رئيس شركة ثروة للبترول أن الشركة بدأت بالمشاركة مع شركة بتروناس الماليزية تنفيذ برنامج عمل مكثف في‏4‏ مناطق في الصحراء الغربية وهي السلوم وسيوة وغرب غزالات والفرافرة‏,‏ ونظرا للمساحة الكبيرة لهذة المناطق والتي‏60‏ ألف و‏500‏ كيلومترا مربعا فقد تحركت شركة ثروة علي عدة محاور لتنفيذ هذا البرنامج شملت أولا‏:‏ إستخدام العقود السارية للشركات الشقيقة في مجالات البحث الاستكشافي وذلك في معالجة وإعادة معالجة البيانات السيزمية وإجراء المسح السيزمي والتحاليل البيوستراتيجرافية والتحاليل الجيوكيميائية مع شركات الخدمات المختصة بعد موافقة الهيئة المصرية العامة للبترول وذلك توفيرا للوقت والتكلفة وثانيا‏:‏ إعادة تحليل البيانات الفنية والخطوط السيزمية القديمة بواسطة إحدي الشركات العالمية وذلك بإعادة معالجة الخطوط السيزمية القديمة وإعادة تفسيرها وعمل قاعدة معلومات رقمية لها‏.‏ وثالثا‏:‏ عمل برنامج فني تفصيلي لإجراء مسح سيزمي ثنائي الأبعاد لتدعيم الخطوط السيزمية القديمة وللتركيز علي بعض التراكيب ذات الإحتمالات البترولية وذلك بناءا علي دراسة تقييمية مبدئية وتم التعاقد مع شركة خدمات عالمية لتنفيذه‏.‏ وتقدر التكلفة المبدئية لمرحلة الإستكشاف الأولية أكثر من‏12‏ مليون دولار أميريكي مقارنة بإلتزام الإنفاق المحدد بالاتفاقيات البالغ‏8‏ مليون دولارا وسوف يتم عمل دراسة متكاملة لبناء نموذج جيولوجي حديث لهذه المناطق تمهيدا لحفر أول بئر إستكشافي في النصف الاول من العام القادم‏.‏ أما منطقة امتياز ثقة في شمال سيناء في البحر المتوسط تقع إلي الشرق من مدخل قناة السويس وتبلغ مساحة الامتياز‏4501‏ كم مربع‏.‏
اول جهاز حفر باستثمارات مصرية صينية مشتركة يبدا عمله بحقول ابو رديس
وتوجد مناطق مبشره داخل منطقة ثقة ويجري العمل علي تحديد أفضلها لتصبح مناطق إستكشافيه قابله للحفر حيث يجري الإعداد لبرنامج للمسح السيزمي ثلاثي الابعاد تمهيدا لتقييم المنطقة وكذلك الإعداد لحفر بئر بنهاية هذا العام ومن المتوقع إستخدام التسهيلات المتاحة في المنطقة لتقليل تكلفة التنقيب‏,‏ و من أهم التكليفات لشركة ثروة وضع إستراتيجية للدخول مع كيانات عالمية من الشركات العملاقة للعمل خارج مصر بالتوازي مع النشاط داخل مصر مما نتج عنه توقيع إتفاقية للشراكة الإستراتيجية مع شركة بتروناس الماليزية‏.‏ وتتضمن هذه الاتفاقية البدء في دراسة وتقييم العروض العالمية المتاحة في مجالات البحث والاستكشاف والإنتاج حيث ستتقدم الشركتان معا للدخول في تلك العروض بعد التأكد من الجدوي الإقتصادية لها وتم تشكيل لجنة عليا مشتركة لمتابعة وتنفيذ الإتفاقيات مع إعطاء الفرص للكوادر البشرية للعمل والتدريب وتبادل الخبرات‏.‏

وبالإضافة إلي هذه الأنشطة الإستكشافية فقد قامت ثروة بالمساهمة في مجال الخدمات البترولية بإنشاء شركة سينو ثروة للحفر لتعمل في مجال حفر وصيانة آبار البترول كشركة مساهمة مصرية بين ثروة للبترول وســـينوبيك ستار الصينية بنسبة مشــاركة‏50%‏ لكل من الطـــرفين ويبلــغ رأس المال‏18‏ مليـــون دولار‏.‏

ويضيف المهندس علي سالم رئيس شركة سينو ثروة للحفر أنه تم التعاقد لشراء جهازين للحفر وبعد أن تقدمت سينو ثروة بعدة عروض للعمل كمقاول حفر لشركات البترول المختلفة أسفرت عن إسناد تشغيل الجهازين إلي شركتي بتروبل ونوربتكو حيث بدأ خلال الشهر الماضي أول جهاز منهما العمل بحقول بترول بلاعيم بعد وصوله ويتواكب ذلك كله مع ماشهدته برامج الاستكشاف في مصر من تكثيف لعمليات الحفر نتيجة للاتفاقيات البترولية العديدة التي ابرمها قطاع البترول مع العديد من الشركات العالية والتي بلغت خلال العام الأخير‏38‏ اتفاقية باجمالي التزامات انفاق مالايقل عن نحو‏1.4‏ مليار دولار‏,‏ مما يؤدي بدوره إلي التفكير جديا في زيادة أجهزة الحفر لشركة سينو ثروة بشراء أجهزة حفرأخري وبما يحقق أقصي عائد إقتصادي للشركة‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~