الرياضة

43006‏السنة 127-العدد2004سبتمبر4‏19 رجب 1425 هـالسبت

إيفانوف يدافع عن نفسه‏:‏ نهلة رمضان خرجت عن النص‏..‏ وعدم التزامها في التدريب واهتمامها بالإعلام وراء سقوطها‏!‏
تاريخي أكبر من قرار إقالتي‏..‏ وعروض أمريكية وفرنسية وإيرانية علي بياض‏!!‏

‏*‏ حوار أجراه‏:‏ حسـن الحـداد
لم تجد سوى الدموع بعد نهاية الحلم
التاريخ لايكذب ولا يتجمل‏..‏ وأن الخبير العالمي يوردن ايفانوف في رفع الأثقال هو أفضل مدرب في العالم في تصنيف الاتحاد الدولي وصاحب مدرسة تحطيم الأرقام القياسية العالمية والأوليمبية‏..‏ والماريشال ايفانوف نجح علي مدار ربع قرن تولي فيها قيادة المنتخب البلغاري قلب فيها موازين اللعبة عالميا وأوليمبيا ووضع بلغاريا في موقع متميز علي الخريطة العالمية واسقاط الدببة الروسية كأوراق الخريف‏..‏ وكتب تاريخ بلغاريا العالمي والأوليمبي بحروف من ذهب وفضة وبرونز‏..‏

‏{{‏ السبت الرياضي التقي بالمارشال يوردن ايفانوف أسطورة عالم رفع الأثقال وتحاور معه ليتعرف من خلاله علي التفاصيل الحقيقية وراء سقوط الرباعة نهلة بأوليمبياد أثينا‏,‏ علي الرغم من أن تصنيفها العالمي يؤهلها لميدالية أوليمبية برونزية علي الأقل وكذلك الرؤية المستقبلية للعبة في مصر‏..‏
وكانت بداية الحوار‏:‏

‏{............‏
‏{{‏ تاريخي العالمي والأوليمبي في عالم رفع الأثقال أكبر مما سمعته أو شاهدته أو قرأته أو حتي قرار إقالتي واعتباري من الفاشلين‏..‏ أنني أثق في قدراتي التدريبية والفنية‏,‏ فأنا من مواليد‏1942/7/20‏ ببلغاريا ومتزوج ولي بنتان وخريج جامعي تخصص تربية رياضية‏,‏ وحاصل علي أعلي وأكبر‏6‏ دراسات عالمية في التدريب الرياضي واجيد التحدث بالانجليزية والروسية والفارسية ورفع الأثقال تجري كالدم في عروقي ومثل الهواء والماء‏.‏

‏{............‏
وتجثو على ركبتها
‏{{‏ مشواري في عالم التدريب هو تاريخ بلغاريا عالميا وأوليمبيا علي مدي ربع قرن‏,‏ بدأت في الستينيات حتي‏1975‏ حققت خلالها انجازات عالمية وأوليمبية لبلغاريا وضعتها في صدارة قائمة دول الصدارة وحطمت المجموعات الرقمية العالمية والأوليمبية وسجلت مجموعات جديدة من الأرقام القياسية‏,‏ وفي عام‏1985‏ تركت التدريب وعملت خبيرا للاتحاد البلغاري حتي عام‏1987‏ ثم عدت للتدريب عام‏1993‏ ـ‏1995‏ حققت فيها لبلغاريا ميداليات عالمية‏5‏ ذهبيات وفضيتين و‏6‏ برونزيات خلال بطولة العالم عام‏1993‏ بملبورن وتركيا‏1994‏ و‏6‏ ذهبيات و‏6‏ فضيات و‏7‏ برونزيات خلال بطولة أوروبا بصوفيا عام‏1993‏ وسلوفاكيا‏1994‏ ووارسو‏1995,‏ بالاضافة لتحقيق‏25‏ رقما عالميا جديدا للرجال و‏22‏ للسيدات وأكثر من مائة رقم للناشئين وفي عام‏1996‏ قمت بتدريب المنتخب الايراني بعد محاولات وضغوط مكثفة وبعقد خيالي‏..‏ ونجحت في تحقيق الحلم الأوليمبي لايران وحصلت علي ميداليتين ذهبيتين بأوليمبياد سيدني‏2000.‏

‏{............‏
‏{{‏ أعرف مصر جيدا‏..‏ وتعاقدي مع مصر لحبي الكبير لها وشعبها الذي يقدر جيدا رياضة رفع الأثقال‏,‏ ومصر لها تاريخ عالمي وأوليمبي ضخم‏..‏ كتبه العظماء سيد نصير وخضر التوني وإبراهيم شمس ومحمود فياض وغيرهم الكثير‏..‏ ولارتباطي وعلاقتي الوطيدة بالدكتور محمود شكري الذي يعشق وطنه واللعبة تعاقدت مع مصر براتب متواضع ويعد زهيدا للعروض الأخري التي تلقيتها من دول عظمي اقتصاديا وسياسيا وفي مقدمتها أمريكا وفرنسا وإيران براتب شهري مفتوح وعلي توقيعي مقابل امتيازات أخري ولكن رفضتها من أجل حبي لمصر‏.‏

‏{............‏
‏{{‏ سقوط الرباعة نهلة رمضان بأثينا وضياع الميدالية وحلم شعب قوامه‏70‏ مليون نسمة جاء علي النحو التالي‏:‏
الرباعة نهلة رمضان حققت‏117,5‏ كجم خطف و‏147,5‏كجم نطرا في بطولة العالم بفانكوفر بكندا‏2004,‏ وعلي الرغم من أن هذه المجموعة وميدالياتها الفضية الثلاث اصبحت ذهبية بعد سقوط الرباعة الصينية في دائرة المنشطات‏,‏ إلا أنني أكدت لها أن هذه المجموعة لاتصلح للحصول علي ذهبية أوليمبياد أثينا ولابد من تطويرها وتم الاعداد والتخطيط في المعسكر التدريبي ببلغاريا لتطوير المجموعة الرقمية مابين‏125‏ ـ‏127,5‏ كجم في الخطف ومابين‏157‏ كجم ـ‏160‏ كجم نطرا إلا أنني فوجئت بعدم انتظام الرباعة نهلة رمضان في البرنامج التدريبي لتحقيق طموحات هذه المجموعة التي تحقق الذهبية‏,‏ وقمت علي الفور بعقد سلسلة اجتماعات متتالية مع اللاعبين وأكدت لهم أن الميدالية الأوليمبية لها شروط قاسية أهمها الالتزام بالبرنامج التدريبي الصارم‏..‏ وبالرغم من هذا أعلنت للدكتور محمود شكري رئيس الاتحاد أن نهلة رمضان مستواها الفني والرقمي يسير بمعدلات بطيئة وهذا سيؤثر عليها في المرحلة المقبلة‏,‏ وتم عقد جلسات متتالية في حضور د‏.‏محمود شكري لتصحيح الأوضاع والالتزام بالتدريب وأحماله والتركيز في الميدالية الأوليمبية‏,‏ إلا أن يعد فترة تدريبية أسبوعية عالية الاحمال قمت باعطائهم فترة راحة سلبية وقد حدثت أزمة بسبب زيادة الأوزان وتم عقد لقاء طاريء مع رئيس الاتحاد‏:‏ وكنت في حالة غضب شديدة وأعلنت لنهلة رمضان أمام رئيس الاتحاد لاتفكري في ميدالية أوليمبية ولم تنته مشاكل نهلة إلي هذا الحد فقد فوجئنا أن إدارة الفندق تطالب بسداد مبلغ‏420‏ دولارا قيمة مكالمات لنهلة وبالرجوع لتوقيتات المكالمات وجد أنها تتكلم في وقت متأخر دون علم إدارة البعثة والجهاز الفني‏..‏

‏{............‏
‏{{‏ قرار تحديد الثقل ودخول المحاولات الست للخطف والنطر قرار فني بحت و أنا المسئول ولن اسمح لأحد بالتدخل في صميم عملي الفني لأنني أعلم جيدا ماذا يحدث علي لوحة المنافسات وانني علي يقين تام بقدرات الرباعة نهلة‏,‏ وقلت لنهلة قبل المنافسات هناك‏5‏ رباعات قويات سيدخلن المنافسات معك وهن‏:‏ لاعبتان روسيتان وتايلاندية وأخري من المجر ويونانية وتركية هي الأخطر وتم استبعادها لتعاطيها المنشطات ـ ولم تهتم ـ بالمنافسات لكونها مصنفة عالميا ومجموعة نهلة التي من المفترض أن تحققها في أثينا هي‏120‏ كجم خطفا و‏150‏كجم نطرا بمجموع‏270‏ كجم تعطيها ميدالية برونزية علي الأقل‏..‏ ولكن ماحدث في رفعة الخطف سجلت‏120‏ كجم ثم فوجئت بتفوق الروسية ناتليا وسجلت‏125‏ كجم والتايلاندية‏122,5‏ كجم وهذا أثر عليها نفسيا وداخليا لعدم توقعها ذلك حسب فكرها الشخصي‏..‏ وفي محاولات النطر انقلبت الموازين فقد دخلت في المحاولة الأولي‏145‏ كجم ورفعتها واعتقدت أن المحاولة فاشلة فألقت بالثقل وهي صحيحة‏..‏ ودخلت في الثانية‏147,5‏ كجم وفشلت وكان لابد من الدخول اضطراريا في هذا الوزن مرة ثانية من أجل المنافسة مع اللاعبتين الروسية والتايلاندية وهذه ليست مجازفة لأن نهلة سجلت هذا الرقم في بطولة العالم بكندا وكسرته في المعسكر التدريبي بـ‏150‏ كجم‏,‏ ولكن ماحدث أنها قامت برفع الثقل بسهولة واستعجلت في عملية النطر الأخيرة لتثبت الثقل ولكنه انحرف منها للخلف ولم تستطع السيطرة عليه‏.‏

‏{............‏
‏{{‏ أنا لم أرتكب أي خطأ فني يذكر وتم اعداد الرباعة علي أعلي مستوي ومجموعتها الاخيرة تمنحها ميدالية ولكن الرباعة نهلة رمضان هي التي وضعت نفسها في هذا السيناريو الدرامي نتيحة لغرورها وخروجها عن النص لسيناريو التدريب وعدم الالتزام والدلع‏.‏

‏{............‏
‏{{‏ البطل الأوليمبي في رفع الأثقال يحتاج لمرحلة تتراوح من‏6‏ إلي‏8‏ سنوات تدريبا وفقا لمعايير عالية الأحمال التدريبية للفوز بالميدالية الأوليمبية‏.‏
وفي الختام أقولها بصراحة‏..‏ سأقوم باعداد خطة طموح لأوليمبياد‏2008‏ متضمنة جميع الامكانيات لتحقيق ميداليتين أوليمبيتين وسأعرضها علي مجلس إدارة الاتحاد وفي حالة عدم اتخاذ القرار الفوري سأتقدم باستقالتي فورا لأن وقتي من ذهب‏!!.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~