42973‏السنة 127-العدد2004اغسطس2‏16 من جمادى الآخرة 1425 هـالأثنين

الدور الأوروبي حاضر‏..‏ شاءت إسرائيل أم أبت‏..!‏
بقلم : مـحــمــــد بــاشـــــــا

في صفاقة غير مسبوقة أضافت إسرائيل إلي سلسلة عدم التزامها بالشرعية الدولية‏,‏ وإصرارها علي مخالفة القانون الدولي‏,‏ موقفا جديدا باعلان شارون حرمان أوروبا من ممارسة أي دور في عملية السلام‏,‏ بسبب موافقة دول الاتحاد الأوروبي علي قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة‏,‏ الذي يطالبها بهدم وإزالة الجدار الفاصل العنصري لأنه غير قانوني وغير شرعي‏,‏ تنفيذا لحكم محكمة العدل الدولية‏..!‏

تأشيرة وزير سابق
بقلم : د‏.‏ عادل صادق

سأحكي قصة رواها لي صديق‏..‏ وبرغم أنها معادة ومكررة فإن من يسمعها لا يستطيع أن يمنع نفسه من الشعور بالأسي‏,‏ ولا يملك أن يوقف غثيانا يجتاحه في كل مرة‏..‏ ولا يهمنا من قريب أو بعيد محتوي القصة‏,‏ ولكنني سأستغلها لأحاول أن أفهم وأن أفسر سلوك طبقة أو شريحة اجتماعية من المصريين‏.‏

من أسرار القرآن
الإشارات الكونية في القرآن الكريم ومغزي دلالتها العلمية
‏(144)..‏ هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها‏...*‏
بقلم الدكتور‏:‏ زغـلول النجـار

هذا النص القرآني الكريم جاء في منتصف سورة هود‏,‏ وهي سورة مكية‏,‏ وعدد آياتها مائة وثلاث وعشرون‏(123)‏ بعد البسملة‏,‏ وقد سميت باسم نبي الله هود‏(‏ عليه السلام‏)‏ الذي بعثه الله‏(‏ تعالي‏)‏ إلي قومة‏(‏ قبيلة عاد‏).‏ وقد سكنوا الأحقاف‏,‏ في الركن الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية‏,‏ وكانوا عربا أشداء‏,‏ غلاظا‏,‏ جفاة‏,‏ متكبرين‏,‏ عتاة‏,‏ متمردين‏,‏ أشركوا بالله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ عبادة الأصنام والأوثان بدلا من شكره علي ما وهبهم من بسطة في الجسم‏,‏ ووفرة في الرزق‏,‏ فكانوا أول من عبد الأصنام من الأمم التي جاءت بعد طوفان نوح‏,‏ وأفسدوا في الأرض إفسادا عظيما‏,‏
انقلاب في السياسات الاقليمية ... بقلم: د‏.‏محمد السيد سعيد
أين الخطأ في إرسال قوات عربية وإسلامية إلي العراق؟ ... بقلم : د‏.‏ سعيد اللاوندي
الأساسيات في التنمية الاقتصادية والسياسية ... بقلم : د عصام الدين جلال
شهادة حق : نحن نريد‏..‏ ... بقلم : المستشار د‏.‏ علي فاضل حسن
الأجـــور والعــلاوات ومـن يحــــددها؟‏!‏ ... بقلم : د‏.‏ صلاح أيوب
كلام معقول : إن كنتم صادقين ... بقلم : د‏.‏ محمد حسن الحفناوي

رأي الأهــــــــرام

سباق مع الزمن لحل مشكلة دارفور

مايجري الآن في اقليم دارفور السوداني ليس مجرد مشكلة بسيطة بين مجموعتين عرقيتين مختلفتين من السكان‏,‏ بل هو قضية معقدة جدا يختلط فيها اللون بالعرق بالدين بالتاريخ بالمصالح المادية‏,‏ اضافة الي سعي أطراف خارجية ـ طبعا ـ للاستفادة من كل مايجري‏.‏ ومثل هذا التشابك والتعقيد يتطلب حكمة بالغة وحساسية شديدة في التعامل حتي لاتزداد الأمور تعقيدا وانهيارا‏.‏

تفجيرات طشقند دليل آخر علي فشل الاستراتيجية الأمريكية لمواجهة الإرهاب

جاءت تفجيرات طشقند مساء الجمعة الماضي‏,‏ ومن قبلها تفجيرات مارس بمدينتي طشقند والبخاري بأوزبكستان لتعيد التساؤلات حول مدي فعالية الاستراتيجية الأمريكية لمواجهة الإرهاب‏.‏