ثقافة و فنون

42944‏السنة 127-العدد2004يوليو4‏16 من جمادى الأولى 1425 هـالأحد

العقاد مجددا‏..‏ بمركز الإسكندرية للإبداع

الإسكندرية ـ من حسن إمام‏
العقاد
شهدت القاعة الرئيسية بمركز الإسكندرية للإبداع فعاليات المؤتمر الأدبي الثاني تحت عنوان‏:‏ العقاد مجددا وشهد المؤتمر أمسيتين‏:‏ الأولي للشاعر الكبير فاروق شوشة‏,‏ والثانية حول مختارات من شعر العقاد‏.‏

أكد د‏.‏ أحمد يحيي عاشور رئيس مجلس إدارة مركز الإسكندرية للإبداع من خلال كلمته أن الثقافة الشريان الذي يضخ الحياة إلي جسد أية أمة‏.‏ تؤكد الورقة البحثية التي أعدها الدكتور محمد علي الكردي تحت عنوان‏:‏ الفكر النقدي عندعباس محمود العقاد أن العقاد يعد من أهم كتاب مصر الموسوعيين الذين شغلوا الساحة الفكرية والأدبية المصرية‏.‏وأكد د‏.‏ محمد إسماعيل من خلال بحثه مفهوم العقاد عن التواصل بين الحضارات أن مؤلف العقاد أثر العرب في الحضارة الأوروبية‏...‏

من أهم القضايا التي يتناولها العقاد بحنكة واقتدار‏,‏ قضية اتهام العقلية العربية خصوصا والسامية بوجه عام بالجدب والنقل والمحاكاة وعدم القدرة علي الإبداع‏,‏ حيث يتناول العقاد القضية بالبحث والدرس والعودة إلي أمهات المصادر القديمة المتخصصة والدراسات الغربية والعربية الأكاديمية ذات النهج العلمي ليثبت خرافة نظرية المعجزة اليونانية ويرد تلك المعجزة إلي أصول سامية لكنه ـ رغم ذلك ـ لا ينساق إلي تسفيه قدر إسهامات اليونان‏,‏إذ يضع تلك الإسهامات في سياق الإسهام الحضاري العام واقفا علي المشترك الحضاري بين سائر الحضارات مقدرا لها جميعا‏,‏
وبنفس الرؤية العلمية المنصفة‏,‏ والتناول المنهجي المدعم بالبراهين والأدلة يناقش الخطأ المتواتر عن أن العرب لا يمثلون الجنس السامي في عراقته‏,‏ وأن بلادهم لم تكن موئلا للسامية‏,‏ ويفند حجج الزاعمين بأن بلاد العراق‏,‏ أو شرق أفريقيا هي الموطن الأول للعنصر السامي رافضا ومفندا نظريات جويدت ومس طومسون في هذا الصدد ومرجحا نظرية الجغرافي المصري سليمان حزين لاستنادها إلي القرائن المنطقية والأدلة والبراهين الأثرية الأنثروبولوجية‏.‏ مشيرا إلي مناقشة العقاد أيضا خطأ الزعم بأن الحضارة الإسلامية إنجاز العجم‏,‏ لا العرب موضحا العقاد أن دور العجم كان منوطا باعتناقهم الاسلام‏,‏ وأن العرب هم مادة الاسلام وناشر دعوته‏,‏ ومؤسسو دولته موضحا لمناخ التسامح وحرية الفكر ـ بله المعتقد ـ الذي أتاحه الحكام العرب خصوصا في العصر العباسي الأول الذي شهد حركة الترجمة التي أسفرت ضمن ما أسفرت عن التقاء حضاري بين حضارات متعددة وجدت في دار الاسلام وأثرت حوارا حضاريا رائعا كما أكد كلود كاهن وغيره لم تشهده البشرية قديما وحديثا‏.‏

وتسعي الورقة البحثية التي أعدها الدكتور فوزي عيسي تحت عنوان التجديد في شعر العقاد إلي الاشارة إلي أن العقاد شن هجوما نقديا عنيفا علي شوقي وغيره من الشعراء وأخذ يدعوهم إلي الخروج من الدائرة الضيقة التي حبسا أنفسهم فيها‏,‏ ودعا إلي تحطيم فكرة إنتقاء موضوعات الشعر أو قصره علي أغراض محددة لا يتجاوزها ورأي أن كل ما في الكون يصلح أن يكون موضوعا شعريا ما دام فينا نحو شعور‏,‏ كما دعا الشعراء إلي أن يكونوا غيريين بالقدر الذي يطمس شخصياتهم وأن يكون شعرهم تعبيرا صادقا عن حياتهم ومجتمعهم وعصرهم‏,‏

كما دعا الشعراء إلي الأنفتاح علي الآداب العالمية‏,‏ وإلي تجاوز الصياغة الشعرية القديمة وعاب عليهم وقوفهم أمام موضوعاتهم موقفا حسيا خارجيا دون الأنفعال به أو الذوبان فيه كما نادي بأن تكون القصيدة بناء حيا متلاحقا تتواصل فيها الأبيات وتتلاحم كما تتلاحم أعضاء الكائن الحي‏.‏ ودعا أيضا إلي توسيع دائرة الشعر وتحطيم فكرة إنتقاء الموضوعات أو ربط الشعر بموضوعات محددة‏.‏ هو العقاد الذي كان له دور في تجديد ذوقنا الحديث الأمر الذي جذب إليه كثيرا من الكتاب والنقاد الذين أصبح لهم فيما بعد شأن‏.‏ وأوصي المؤتمر بتأسيس موقع علي شبكة الانترنت لأعمال العقاد

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~