42908‏السنة 127-العدد2004مايو29‏10 من ربيع الاخر 1425 هـالسبت

بريدالأهــــــــرام

عفـوك‏..‏ يــارب‏!‏

أنا طفلة سعيدة لأن زوجة أمي تأخذني إلي الملاهي كل يوم أحد‏..‏ أنا زوجة سعيدة جدا أعيش في وفاق تام مع زوجتي ولا نعرف الخلافات ولا العصبية إلا عندما تداهمنا أوجاع الدورة الشهرية معا في الوقت نفسه‏,‏ أنا زوج محظوظ لأن زوجي يحبني جدا ويشتري لي الزهور والموز كل مساء‏,‏ أنا طفل في غاية السعادة لأن جوز بابا بيحبني جدا جدا‏.‏
د‏.‏ سراج الدين الحلفاوي

نرجو ألا نصدق

من المؤكد أن المشرف علي فقرة صدق أو لا تصدق بجريدة الأهرام لو كان يدري قبل مثول عدد الجريدة الصادر يوم السبت‏2004/5/15‏ للطبع أن بريد الأهرام بنفس هذا العدد سوف ينشر رسالة جريمة السيارة الحمراء للقاريء حسين سعد المحلاوي لتردد ألف مرة في نشر هذا الخبر الطريف الضاحك الذي يفيد بوجود متنزه مخصص للكلاب الطاعنة في السن ببلدة سان كليمنت بولاية كاليفورنيا الأمريكية والذي نشر تحت عنوان الفقرة الدائم صدق أولا تصدق والذي ضحكنا منه بعد أن قرأناه وصدقناه بعد أن اخترنا النصف الأول لعنوان الفقرة‏..‏ نعم صدقناه ولماذا لا نصدق؟‏!‏ أليس من حق هذه الكلاب الطاعنة في السن أن تشعر بالراحة وتنعم بالسعادة في شيخوختها بعد أن أفنت عمرها في أداء رسالتها علي أكمل وجه تجاه تربية أولادها من بني جلدتها؟‏!‏ وتجاهنا نحن البشر أيضا من حراسة ووفاء وعشرة؟‏!‏
يوسف محمد عبدالعزيز القاضي



بغير ضرورة‏!‏
خففوا عنهم‏!‏
إني أعترض
دفاعا عن وفية‏!‏
فأل سيئ‏!‏
استكمال البناء
نقلنا الورش
راســل بـريدالأهـرام