42897‏السنة 127-العدد2004مايو18‏28 من ربيع الأول 1425 هـالثلاثاء

في المؤتمر الدولي الخامس للبطاقات الذكية في دبي
عرض تجــربة مصر في الكروت المدفوعة مقدما
منطقة الشرق الأوسط تشهد نموا كبيرا في بطاقات الدفع الإلكتروني

بدأت في دبي أمس فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للبطاقات الذكية في الشرق الأوسط‏,‏ ويستمر لمدة ثلاثة أيام‏,‏ بهدف مناقشة إسراع البنوك والمؤسسات المصرفية في المنطقة لتطبيق المعايير العالمية الجديدة‏'EMV'‏ في مجال التحول نحو استخدام البطاقات الذكية من بطاقات الائتمان والخصم بدلا من البطاقات الممغنطة‏.‏ وقد شهد اليوم الأول توقيع اتفاقية بين مؤسسة المواني والجمارك والمنطقة الحرة في دبي وشركة ماستر كارد العالمية حيث تقوم المؤسسة بتزويد الجهات المتعاملة معها بنظام بطاقة المشتريات للشركات‏

المستهلكون‏..‏ يتكلمون
أول استطلاع رأي عن مفاهيم الجودة وحماية المستهلك‏:‏
‏80 %‏ من المواطـنين يفضلون المنتجات المستوردة لجودتها

لاشك في أن المستهلك هو محور اهتمام كل الوزارات والأجهزة المختصة بالدولة‏..‏ وبالتالي فإن التعرف علي آراء المستهلك هو الطريق الأساسي للاستجابة لاحتياجاته وتوفير كل متطلباته‏.‏ ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة التي تمثل أول استطلاع رأي للمستهلكين عن مفاهيم الجودة وحماية المستهلك‏..‏ والتي تم إجراؤها في إطار تنفيذ توجيهات الدكتور علي الصعيدي وزير الصناعة والتنمية التكنولوجية بأن تكون اجراءات حماية المستهلكين متفقة مع رغباتهم ومتطلباتهم والعمل علي حل مشاكلهم من خلال ما يرد من شكاوي لوحدات حماية المستهلك في الأجهزة التابعة للوزارة‏

تنتظر إعادة الهيكلة
التعاونيات‏..‏ ترفض الوصاية

شهدت قاعة الجمعية العلمية للتعاونيين المصريين مناقشات ساخنة حول مستقبل الحركة التعاونية ودور التعاون في إطار التحرر الاقتصادي وذلك من خلال مواجهة كان الطرف الأول فيها الخبير الاقتصادي المصري والدولي الدكتور محمد رياض الغنيمي الاستاذ الزائر بجامعة اكسفورد زميل قسم الاقتصاد بالجامعة الأمريكية والاستاذ غير المتفرغ بقسم الاقتصاد الزراعي بجامعة عين شمس‏,‏ وكان علي طرف المواجهة الثاني كل اطراف الحركة التعاونية المصرية بكل فصائلها السيد محمد ادريس رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي ورئيس اتحاد الفلاحين الافارقة
عقد لتمويل قرض متوسط الأجل للتوسع في إنتاج الأسمدة المصرية قيمته‏250‏ مليون دولار
في أحدث تقرير لوزارة التجارة الخارجية ‏39 %‏ انخفاض العجز في الميزان التجاري المصري عام‏2003‏