الصفحة الأولى

42836‏السنة 128-العدد2004مارس18‏27 من محرم 1425 هـالخميس

جمال مبارك في حوار مع اتحاد طلاب جامعة القاهرة‏:‏
لا توجد أي خطوط حمراء في مناقشة قضايا الوطن‏
والحزب الوطني لا يسعي إلي احتكار السلطة

كتبت ـ نهال شكري
أكد السيد جمال مبارك أمين السياسات بالحزب الوطني أنه لا توجد أي خطوط حمراء في مناقشة القضايا التي تهم الوطن وان مصر تحتاج إلي الاجتهاد وتعدد الرؤي في مواجهة التحديات المختلفة‏.‏
جاء ذلك خلال لقائه أمس باتحاد طلاب جامعة القاهرة للكليات المختلفة في حوار مفتوح استمر‏4‏ ساعات حول العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية‏,‏ والذي شهده الدكتور مفيد شهاب وزير التعليم العالي‏,‏ والدكتور نجيب الهلالي رئيس جامعة القاهرة ورواد الاتحادات الطلابية بالجامعة‏.‏

وأوضح السيد جمال مبارك أن الحزب الوطني لايسعي لاحتكار السلطة وان نجاح الحياة السياسية في مصر يرتبط بتفعيل دور الاحزاب الأخري وأنه من مصلحة الحزب تنشيطها بهدف المقارنة بين الرؤي المختلفة التي تقدمها الاحزاب‏,‏ مؤكدا أن الحزب الوطني سوف يساند أي مبادرة تستهدف تنشيط الحياة الحزبية‏.‏
وقد تطرق النقاش إلي العديد من القضايا الاقتصادية خاصة ما يتعلق بارتفاع الأسعار وتحديد سعر الصرف والبطالة وتحرير التجارة والخصخصة‏.‏

حيث أكد أنه تم التصدي لقضية ارتفاع الأسعار بتوفير موارد إضافية لمعالجة هذه القضية إلي جانب استخدام الأسلوب التشريعي حيث تم الانتهاء من اعداد مشروع قانون المنافسة ومنع الاحتكار‏.‏ وأكد السيد جمال مبارك أن التحدي الرئيسي الذي يواجه مصر حاليا هو ايجاد فرص عمل للشباب وان القطاع الخاص يقع عليه دور كبير في تحقيق ذلك‏,‏ مشيرا إلي أن الحكومة تسعي إلي تشجيع جميع صور الاستثمار المحلي والعربي والأجنبي بهدف زيادة فرص العمل‏.‏ وحول موضوع تحرير التجارة‏,‏ أكد السيد جمال مبارك أن عملية التحرير تسير بشكل تدريجي وفي إطار زمني يتوافق مع برامج تحديث الصناعة حتي تستطيع المنافسة علي المستوي الدولي‏,‏ مشيرا إلي أننا إذ لم نطور صناعتنا ومنتجاتنا لن نستطيع فتح أسواق جديدة‏,‏ بل قد نفقد الأسواق الحالية‏.‏ وحول قضية الخصخصة‏,‏ أكد أمين السياسات أن الهدف ليس عملية البيع والحصول علي عوائد مالية‏,‏ ولكن الهدف هو الحفاظ علي هذه الكيانات وتطويرها كي تستطيع المنافسة‏.‏ وقال السيد جمال مبارك إن تحرير سعر الصرف كان هدفه تحقيق استقرار العملة عند قيمتها الحقيقية بما يقدم الأهداف الاقتصادية خاصة التصدير‏.‏
وتطرق النقاش إلي عدد من القضايا الخارجية خاصة ما يتعلق بالقضيتين الفلسطينية والعراقية والمبادرات المطروحة علي المنطقة‏,‏ حيث أكد السيد جمال مبارك أن الهدف الأساسي لتحركنا الخارجي يجب أن يكون لخدمة قضايا التنمية والاصلاح في الداخل وان العلاقات القوية بين مصر والدول العربية يجب ألا تتعارض مع علاقاتنا بالدول الكبري‏.‏

وأشار أمين السياسات إلي أهمية استمرار التعاون مع جميع الدول وتحقيق المنافع المشتركة مع الدول الصديقة وإدارة الخلافات في مناخ من الاحترام المتبادل‏.‏
وحول المبادرات المطروحة علي المنطقة‏,‏ أكد السيد جمال مبارك أنه لدينا رؤية للاصلاح تنبع من الداخل وأن هناك حوارا وطنيا يدور حولها الآن في مصر إلا أنه أكد في الوقت نفسه أننا لا نستطيع تحقيق الاصلاح في ظل عزلة دولية‏,‏ مشيرا إلي أهمية التعاون مع العالم لتحقيق الأهداف التي تخدم المصالح المشتركة‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~