42800‏السنة 127-العدد2004فبراير11‏20 من ذى الحجة 1424 هـالأربعاء

بعد مرور أكثر من عام علي تولي حزب العدالة السلطة في أنقرة‏:‏
أبعاد الرؤية التركية الجديدة للعلاقات مع العالم العربي
صداقة المصالح أولا والاقتصاد المدخل الرئيسي للتعاون

ثمة تساؤلات مهمة حول سياسات تركيا تجاه العالم العربي بعد مرور أكثر من عام علي تولي حزب العدالة والتنمية السلطة فيها‏,‏ وأبرز هذه التساؤلات‏:‏ ماهو العنوان الرئيسي للاستراتيجية التركية في التعامل مع العالم العربي؟ وماهي رؤية أنقرة لما يقرب بين الجانبين؟؟ والأهم هو هل هي جادة فعلا في اقامة علاقات تعاون مع الدول العربية؟ وللاجابة علي التساؤل الأول يقول الدكتور أحمد داود أوغلو كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للشئون الخارجية ان تحليله للسياسة الخارجية التركية التي تتضمن التعامل مع العالم العربي يتمثل في أن هناك عمقين لهذه السياسة الأول تاريخي والثاني جغرافي وأنه من الضروري أخذ هذين العمقين في الحسبان عند وضع تفاصيل السياسة الخارجية‏,‏
رسالة أنقرة: عبد الحليم غزالي

الهروب إلي إفريقيا‏..‏ مناورة لم تنطل علي الناخبين الألمان‏!‏

وسط مناخ سياسي وشعبي ملبد بالغيوم في ألمانيا مع بدء تنفيذ العديد من القوانين التي سنتها حكومة المستشار جيرهارد شرودر الائتلافية لإصلاح النظام الضريبي‏,‏ ونظام التأمين الصحي‏,‏ وسوق العمل‏,‏ ووسط تحفز من الائتلاف المسيحي المعارض للانقضاض علي ما تبقي من شعبية شرودر وحزبه الاشتراكي الديمقراطي في تسعة انتخابات بلدية‏,‏ والانتخابات المحلية في خمسة ولايات ألمانية‏,‏ سوف يشهدها العام الحالي‏,‏ بدا توقيت ومغزي زيارة أو جولة شرودر الإفريقية لغزا محيرا لكثيرين من الألمان‏!‏
رسالة فرانكفورت : مازن حسان

رشاد العليمي وزير الداخلية اليمنية في حوار مع الأهـــــرام‏:‏
أمن مصر واليمن لايتجزأ‏..‏ وقمة مبارك وصالح تحسم كل الملفات والقضايا

ضمن الوفد الرسمي المرافق للرئيس اليمني علي عبدالله صالح‏..‏ تأتي زيارة الدكتور رشاد العليمي وزير الداخلية اليمنية لمصر‏,‏ وفي إطار التعاون التاريخي بين البلدين الشقيقين يأتي الملف الأمني ليحتل هاجسا ملحا‏,‏ خاصة في تلك الظروف التاريخية التي تمر بها الأمة العربية‏.‏ ولهذا يأتي الحوار مع شخصية ثرية كالدكتور العليمي‏..‏ لا ليكشف فقط عن أوجه هذا التعاون ومشروعاته المستقبلية‏,‏ ولكن ليزيح الأستار عن قضايا عديدة بعضها أثير بفضل مراسلين أجانب ولم يكن لها أساس من الصحة‏,‏ وبعضها يعد نشره أسرارا لأول مرة‏.‏
حوار أجراه‏:‏ أحمـد مـوسـي