قضايا و اراء

42800‏السنة 127-العدد2004فبراير11‏20 من ذى الحجة 1424 هـالأربعاء

وجهة نظر
أسوان تنتظر قيراط الحظ‏!‏
بقلم: عبداللطيف الحنفي

قبل أن أزور أسوان في الشهر الماضي كان ذهني أن القاهرة هي المدينة الوحيدة التي لا تعرف النوم طول السنة وأن مدننا الشاطئية لا تعرف النوم في الصيف ولكنني اكتشفت أن أسوان انضمت إلي ركب المدن التي لا تنام في مواسم الرزق الحلال‏..‏ وقبل أن أزور أسوان كنت أظن أن المحجوب في الاسكندرية وعادل لبيب في قنا ولا ثالث لهما بين المحافظين ولكني في أسوان عرفت أن الضلع الناقص في المثلث الذهبي لمحافظي مصر هو اللواء سمير يوسف محافظ أسوان وملف أوراق اعتماد سمير يوسف كضلع في المثلث الذهبي ينطوي علي شهادات عديدة ومتنوعة‏..‏ منها شهادة نجاحه في مطروح وتحويلها من قرية مصيفية تنام بعد العشاء إلي مدينة زاخرة تسهر حتي الصباح ويقفز عدد روادها إلي خانة الملايين‏,‏ أما الشهادة الثانية فهي أسوانية طبق الأصل ومن فم رجل الشارع الأسواني أخيرا لقينا راجل يهتم بينا وبمشاكلنا وهذا معناه أن سمير يوسف وبحنكة جراح ماهر في زراعة الأعضاء زرع الأمل في نفوس أهل أسوان الطيبين خلال‏18‏ شهرا فقط‏..‏ وبدأ الرجل بخطوات محسوبة في الزراعة والصناعة والمرافق والسياحة وخدمات التعليم والصحة والإسكان والنظافة‏..‏ ونزل بنفسه إلي المواطن الأسواني بلا موكب وبدون حراسة
يتفقد كل شئ لتأتي قراراته متسقة مع الواقع‏..‏ وتقديري باختصار أنه قدم كل ما لديه من شطارة ويبقي أن يهبه الله قيراط الحظ مع المستثمرين أصحاب الأموال الساعين إلي الرزق الحلال‏..‏ فهم حلمه في اليقظة والمنام ولهم عنده مشروعات بلا حصر في السياحة والثروة السمكية والزراعة والصناعة‏..‏ وادعو الله لصالح أهل أسوان أن يتمكن سمير يوسف من الجمع بين قيراط الحظ وفدان الشطارة وأن يستجيب المستثمرون لما يطرحه عليهم من مشروعات‏..‏ فهل يفعلون؟‏!‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~