42778‏السنة 127-العدد2004يناير20‏27 من ذى القعدة 1424 هـالثلاثاء

بــــلاغ إلـي أهــل التمييــــز
بقلم: فهمــــي هويــــدي

هذه واقعة تمييز تستحق الإثبات والتنديد بأعلي صوت‏:‏ أن يحبس العالم أنفاسه تحسبا لهجوم وهمي علي بعض المدن الأمريكية‏,‏ ثم حين تبين أنها مجرد شائعات لم تثبت صحتها‏,‏ غط الجميع في نوم عميق‏,‏ ولم يأبه أحد لهجوم حقيقي ووحشي آخر شنته في الوقت نفسه ـ ومازالت ـ القوات الإسرائيلية علي مدينة نابلس‏,‏ بكل ثقلها في التاريخ ومكانها في الجغرافيا‏.‏

عالم جديد
محـــور الخيـــر في آسيا
بقلم: د‏.‏ أنور عبد الملك

‏**‏ نقطة البدء علي الدوام هي‏:‏ كيف نفهم تغيير العالم‏,‏ إن كان هناك تغيير؟ وإذا كان الأمر كذلك‏:‏ فلماذا يسود الوجوم واليأس؟ وعلي أحسن تقدير ـ ولو سلمت النيات ـ وجب ان نتساءل‏:‏ من أين الرؤية السائدة بين معظم الطلائع في بلادنا التي تحاصرها الظلمات وكأننا ندور في دائرة مفرغة لامستقبل لها إلا أن تصطدم بالطريق المسدود‏.‏
إن تكرار هذا التساؤل يوما بعد يوم في في مطلع كل لقاء له جذور تاريخية عميقة من ناحية بينما يتحرك بين أسوار تحجب الرؤية وتحبط الأمل‏.‏

المنعطف الخطر في مستقبل العراق
بقلم: د‏.‏ هشام الحديدي

‏**‏ ما أن أعلن الأمريكان في مطلع العام الجديد بأنهم لن يتدخلوا في اختيارات العراقيين بشأن مستقبلهم والشكل الذي يريدون أن يديروا به دولتهم‏,‏ حتي أعلن الزعيمان الكرديان جلال طالباني ومسعود بارزاني رفضهما لأي حل وسط يقضي بإنشاء فيدرالية علي أساس المحافظات‏18‏ محافظة‏,‏ وتمسكا بالحكم الذاتي القائم علي أساس إثني‏,‏ أو ما يعرف بالفيدرالية علي أسس عرقية‏,‏ يكون مركزها ضعيفا‏,‏ عندها انبري وزير الخارجية السعودي في السادس من الشهر الجاري‏,‏ محذرا من خطر تقسيم العراق إلي طوائف ومذاهب‏,‏ علي أمن دول الجوار‏.‏
نظرة استشرافية للميثاق العربي لحقوق الإنسان ... بقلم: د‏.‏ محمد نعمان جلال
حول انتخابات الرئاسة الأمريكية ... بقلم: عمرو عبداللطيف هاشم
د‏.‏ يسري مصطفي‏..‏ وزير اقتصاد بارز ... بقلم: د‏.‏ محمد الجوادي
قضية الساعة: فعل التفلسف‏..‏ ضرورة إنسانية ... بقلم: د‏.‏ مصطفي النشار
وجهة نظر: حول رسم النظافة ... بقلم: د‏.‏ عبدالرحمن بدوي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن الحركة والتغيير ... بقلم: سمير حنا صادق
المنتدي العربي للحكم المحلي ‏(1)‏ ... بقلم: د‏.‏ محمود شريف
عوامل نجاح قياس الرأي العام ... بقلم: د‏.‏ عاطف عدلي العبد

رأي الأهــــــــرام

تحركات مصرية لتنسيق المواقف العربية

شهدت القاهرة هذا الأسبوع عددا من اللقاءات العربية المهمة‏,‏ في إطار حرص الرئيس مبارك المستمر علي التشاور والتنسيق مع الزعماء والقادة العرب‏,‏ لبلورة موقف عربي موحد لمواجهة التحديات المحدقة بالعالم العربي‏.‏ فبعد محادثات الرئيس مبارك مع محمد السادس ملك المغرب‏,‏ والرئيس السوداني عمر البشير‏,‏ يعقد الرئيس اليوم لقاء قمة مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني‏.‏ وكل هذه المحادثات والاتصالات تأتي تعبيرا عن نهج مصر المتواصل‏,‏ ودورها كدولة قائدة‏,‏ لتفعيل العمل العربي المشترك وتنسيقه‏,‏ استعدادا للقمة العربية المقبلة في تونس‏.‏

حــــدود مناهضـــة العولمـــة

ارتفع صوت مناهضي العولمة بصورة غير مسبوقة فقد وصل عدد المشاركين في اللقاءات الأخيرة ـ كما هو الحال في المنتدي الاجتماعي العالمي بالهند ـ إلي عشرات الآلاف من الناشطين ويشير ذلك إلي تزايد سريع في أعداد المحتجين علي ما يحدث في العالم في ظل حالة الاختلال التي يمر بها النظام الدولي خلال المرحلة الحالية لكن تظل هناك مشكلة حقيقية يجب التفكير فيها بهذا الشأن فقد قـامت حركات ضد العولمة بدور مهم في تشكيل رأي عام عالمي ضد النزعة العسكرية الأمريكية علي نحو ما أوضحته المظاهرات المضادة للحرب في العراق وتقوم بدور مهم كذلك في الوقوف ضد سياسات معينة تتصل بالتجارة الدولية والمنظمات والمنتديات التي تمارس الدور الأكبر في تشكيل كل ذلك كما أنها تطرح قضايا ذات أهمية بالنسبة لدول العالم الثالث كالدين الخارجي‏.‏