مصر

42457‏السنة 126-العدد2003مارس5‏2 من محرم 1424 هـالأربعاء

عودة الروح إلي عصر الأبلق بالقلعة

كتبت ـ مشيرة موسي
مشروع توثيق وترميم وتنمية قصرالأبلق بالقلعة‏,‏ الذي توقف منذ فترة‏,‏ عادت اليه الروح بعد أن قرر فاروق حسني وزير الثقافة البدء فورا في ترميمه في اطار خطة لانقاذه وتنمية منطقة القلعة‏..‏
المشروع كما يقول صلاح شقوير مدير صندوق التنمية الثقافية يعد جزءا من مشروع شامل لتطوير وتنمية منطقة القلعة باعتبارها علي رأس قائمة المزارات الاسلامية التي يتردد عليها الزائرون المصريون والأجانب وينتظر تجهيز القصر بعد ترميمه لاستغلاله متحفيا‏.‏

وقصر الأبلق بناه السلطان الناصر محمد عام‏1314‏ ميلادية علي الجانب الغربي لمنحدر جبل القلعة‏,‏ وحرص صاحبه علي أن يجعله من أعظم أبنية عصره فجمع له مهرة الصناع في البناء والزخرفة وكانت واجهة مكونة من أشرطة عرضية متوازية من الأحجار ذات اللونين الأسود والأصفر علي التوالي‏.‏
ويؤكد الدكتور أسعد نديم‏,‏ الذي أشرف من قبل علي تنفيذ مشروع منطقة بيت السحيمي بالدرب الأصفر‏,‏ أن قصر الأبلق يعد تحفة معمارية اسلامية‏..‏ وتقع بقايا هذا القصر في المكان المحصور بين مسجد محمد علي وقصر الجوهرة علي الجانب الغربي لمنحدر جبل القلعة ويتكون من ثلاثة مستويات المستوي العلوي المكشوف ويمكن رؤيته اذا وقفنا عند سور القلعة أمام مسجد محمد علي في الجهة الغربية ونظرنا الي أسفل المنطقة‏..‏ ويتم الوصول اليه عن طريق سلم وينقسم هذا المستوي الي جزءين مختلفين في المنسوب بينهما سور ويوجد انهيار في جزء من أرضية هذا المستوي كما توجد بعض الحوائط المبنية حديثا‏.‏

أما المستوي الأوسط للقصر فنصل اليه عبر سلم حلزوني مثل آخر مدخلين للقصر ويوجد الآخر بجوار قصر الجوهرة ويقع معظمه أسفل مسجد محمد علي ويتكون الجزء السفلي من جزءين يحتاج احدهما الي عملية اسكشاف‏.‏
ويضيف الدكتور نديم أن المشروع الذي يتوقع الانتهاء منه في‏14‏ شهرا بدأ تنفيذه الشهر الحالي بخطوتين أساسيتين الأولي تستهدف القضاء علي الخفافيش المنتشرة باعداد كبيرة داخل الموقع ويتم بالتعاون مع وزارة الزراعة بالاضافة الي اتخاذ الاجراءات الوقائية ضد الثعابين والزواحف عموما والتي لوحظ وجودها‏.‏

والخطوة الثانية هي العودة لعملية مسح الموقع الأثري وتصويره بدقة وعمل الدراسة الانشائية وحصر الشروخ التي حدثت أثر زلزال‏1992.‏ وتحديد أفضل الطرق العلمية لانقاذ الأثر الذي يعاني من تشققات وشروخ طولية وعرضية بعضها عميق وبطول القصر مع تآكل الموت الرابطة في بعض الأماكن وانهيار بعض أجزاء الأسقف وانهيار الجزء الجنوبي الغربي بالكامل وتآكل السطح الخارجي للحجارة في بعض الأماكن‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية