مصر

42749‏السنة 127-العدد2003ديسمبر22‏28 من شوال 1424 هـالأثنين

الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يقرر‏:‏
إلغاء فكرة إنشاء شبكة ثالثة للمحمول
ودخول المصرية للاتصالات في مشاركة مع فودافون العالمية

كتب ـ عادل اللقاني‏:‏
أحمد نظيف
اتفقت الشركة المصرية للاتصالات بشكل نهائي علي الدخول في مشاركة مع فودافون العالمية لإدارة وتشغيل شبكة المحمول الثانية فودافون مصر والعدول عن فكرة إنشاء شبكة ثالثة للمحمول‏.‏
ووافق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات برئاسة الدكتور أحمد نظيف وزير الاتصالات والمعلومات ـ بعد مناقشة تفصيلية ـ بأن إنشاء شركة جديدة تسمي وطنية تتملك فيها المصرية للاتصالات نسبة‏50%‏ وفودافون العالمية الـ‏50%‏ الأخري‏,‏ وهذه الشركة الجديدة تتملك‏51%‏ من الشركة الثانية للمحمول فودافون مصر‏.‏

يحقق الاتفاق الذي استقر الرأي عليه للمصرية للاتصالات اتخاذ القرارات الخاصة بإدارة وتشغيل شبكة المحمول الثانية مناصفة مع فودافون العالمية‏.‏ وكانت المصرية للاتصالات قد نجحت في شراء نسبة‏25,5%‏ من الشركاء في شبكة المحمول الثانية بسعر متوسط للسهم‏23,3‏ جنيه‏.‏ ويقضي الاتفاق بأن تعيد المصرية للاتصالات الرخصة الثالثة للتليفون المحمول الي الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بما في ذلك الترددات المخصصة لهذا والتي تقع في تردد‏1800‏ ميجا هيرتز‏,‏ بينما تقوم كل من شركتي فودافون مصر وموبينيل بسداد مبلغ مليار جنيه للجهاز نظير استخدامه هذه الترددات في توسيع الأنشطة وقبول مشتركين جدد علي الشبكات‏.‏
يحسم الاتفاق إلغاء فكرة إنشاء الشبكة الثالثة للمحمول لصالح المصرية للاتصالات التي يحق لها استرداد مبلغ‏2‏ مليار جنيه رسوم سداد ترخيص الشبكة من جهاز الاتصالات‏,‏ وتوفير سيولة لشراء حصة الأسهم في فودافون‏.‏

وأكد الدكتور نظيف عقب الاجتماع لمجلس ادارة الجهاز أن إعادة المصرية للاتصالات للرخصة الثالثة ودخولها في مشاركة مع فودافون لا يخل بحق الجهاز في إصدار رخصة ثالثة للمحمول لأي طرف أو مستثمر آخر في أي وقت تتحسن فيه ظروف السوق‏.‏
وقال إن دراسات الجدوي أوضحت أن إنشاء المصرية للاتصالات شبكة ثالثة للمحمول غير اقتصادي في ظل القيمة الحالية للجنيه المصري بالنسبة للعملات الأجنبية‏.‏

حيث تبلغ تكلفة إنشاء الشبكة وتشغيلها حوالي‏250‏ مليون دولار أمريكي بالاضافة الي‏2,5‏ مليار جنيه مصري علي مدي السنوات الخمس المقبلة كما أن جهود بيت الخبرة العالمي المكلف بالبحث عن شريك استراتيجي للمصرية للاتصالات في هذه الشبكة الثالثة لم تنجح في إقناع أي من الشركات العالمية ذات السمعة والخبرة الكبيرة للدخول في هذه المشاركة نتيجة ظروف السوق العالمية للاتصالات التي يعاني من نقص السيولة والخسائر الكبيرة التي تكبدتها هذه الشركات في الأعوام الأخيرة‏,‏ ولم تفلح الجهود الا في تلقي عرضين من شركتين صغيرتين في فرنسا وجنوب إفريقيا للدخول في المشاركة المطلوبة تم استبعادهما نظرا لصغر حجمهما وعدم ملاءمة الشروط ودراسات الجدوي‏.‏
وقال إن الاتفاق الذي توصلت اليه الشركتان المصرية وفودافون العالمية في الشراكة بينهما هي أفضل البدائل لدخول المصرية في سوق المحمول بمصر‏,‏ لأن فودافون العالمية تعد أكبر شركة للاتصالات في العالم‏,‏ وهذا يمثل استثمارا ناجحا للمصرية للاتصالات ويرفع قيمتها السوقية‏,‏ كما أن هذا الاتفاق سيقلل من الضغط علي مصادر العملة الأجنبية بتجنب التكلفة في شراء معدات جديدة ويساعد الشبكتين الحاليتين علي تحقيق أكبر استفادة من الاستثمارات التي بلغت نحو‏8‏ مليارات جنيه ولديهما التغطية الكاملة لجميع أنحاء الجمهورية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~