42729‏السنة 127-العدد2003ديسمبر2‏8 من شوال 1424 هـالثلاثاء

حروب المرتزقة السرية في إفريقيا‏...‏ القصة غير المروية‏!‏

‏**‏ إذا كانت أنشطة الارتزاق العسكري قد اتخذت أشكال‏h‏ مختلفة علي مدي القرون الأربعة الماضية من حيث الشكل التنظيمي‏,‏ فإن تلك الأشكال التنظيمية فرضت بدورها ملامح مختلفة علي أسلوب العمل والتشغيل‏.‏ ولعله من الأفضل في هذا المقام أن نستمع إلي بازيل ذلك المرتزق المتقاعد وهو يسوق نموذجا عمليا علي اختلاف ملامح التشغيل بناء علي اختلاف الشكل التنظيمي للارتزاق باختلاف الفترة الزمنية التي يمارس بها‏,‏ حيث يقول بازيل‏...‏ في الستينيات والسبعينيات وحتي منتصف الثمانينيات من القرن الـ‏20‏ كانت وسائل استدعاء عناصر المرتزقة من جانب قياداتهم في منتهي السرية‏,‏ فكانت احدي وسائل الاستدعاء ـ علي سبيل المثال ـ نشر إعلان صغير في احدي الصحف المتفق علي شرائها بانتظام‏.‏
رسالة جنوب إفريقيا: يحيى غانم

من وثيقة جنيف إلي خطة حزب العمل
لاسـلام مـع شـارون

‏**‏ فجأة باتت ساحة الصراع العربي ـ الاسرائيلي وتحديدا علي المسار الفلسطيني تشهد مشروعات للتسوية النهائية‏,‏ وخططا للحل وبدا الموضوع وكأنه أقرب إلي مزاد حرصت كل القوي السياسية الاسرائيلية حتي المعروف عنها عداؤها لفكرة التسوية في ذاتها‏,‏ علي أن تطرح مشروعا خاصا بها‏.‏ وفي غضون فترة قصيرة باتت مشروعات عدة مطروحة علي الساحة منها وثيقة جنيف‏,‏ ووثيقة آيالون‏-‏ نسيبة‏,‏ ثم خطة الحكومة الاسرائيلية المنسوبة إلي رئيسها شارون‏,‏ ومن بعدها تحرك حزب العمل وطرح خطة للتسوية وضعها أحد رموز الاعتدال في الحزب وهو الوزير السابق حاييم رامون‏.‏
بقلم: د‏.‏ عماد جاد

العـــــــــراق الجديـــــــد
إعادة بناء الدولة‏...‏ من أجل شعبها والشرق الأوسط والعالم
قصة اتفاقية السلام مع إسرائيل التي عرضها صدام حسين علي إسحاق رابين‏!‏

الحلقة الأولي

العراق الجديد‏..‏ وإعادة بناء الدولة‏,‏ واحد من أحدث ما صدر عن دور النشر الأمريكية من كتب‏,‏ تبحث في هموم العراق بعد الحملة العسكرية الأمريكية‏,‏ التي استخدمت فيها كل أسلحة الدمار الشامل والكذب الشامل والخداع الشامل الأمريكية‏,‏ بهدف البحث عن أسلحة تهدد سلام العالم لا وجود لها‏!‏ أعلنت الدعاية الأمريكية التي أطلقها جورج بوش ومحافظوه الجدد‏,‏ أن الغزو الأمريكي للعراق هو لتحرير شعبها من ديكتاتورية صدام حسين‏,‏ الذي قيد حرية العراقيين وارادتهم ووضعهم في سجن كبير‏,‏ وإحلال السلام والديمقراطية‏.‏
تأليف: جوزيف برود
عرض وتعليق: مصطفى سامى