42729‏السنة 127-العدد2003ديسمبر2‏8 من شوال 1424 هـالثلاثاء

قضايا استراتيجية

يتناول مقالا اليوم ققضيتين إجتماعيتين وفي هذا الشأن يتناول المقال الأول أعمال الندوة التي عقدها مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام حول حقوق الطفل المصري‏,‏ وذلك بالتركيز علي قضية الانتهاك البدني لصغار الإناث من خلال استعراض أبعاد تلك القضية وأساليب مواجهتها‏.‏
أما المقال الثاني فيتعلق بواحدة من أهم القضايا الاقتصادية والاجتماعية‏,‏ وهي السبل الكفيلة بمواجهة مشكلة البطالة‏,‏ باللجوء إلي المشروعات كثيفة العمالة‏,‏ ويشير المقال تحديدا إلي المشروعات الإسكانية التي ابتكرها المعماري المرموق حسن فتحي‏,‏ لجذب العمالة الزائدة وتوفير فرص عمل مناسبة‏.‏

من كوالالمبور إلي القاهرة‏..‏
بقلم : د‏.‏ عبدالمنعم سعيد

أجد واجبا علي وقد عاد المقال إلي مكانه في صفحة قضايا استراتيجية ـ بعد التهنئة بعيد الفطر المبارك ـ أن نستعيد مع القاريء الكريم الخط الفكري الذي بدأناه منذ شهر يونيو‏,‏ بمقال مصر دولة متقدمة‏,‏ وحتي نهاية شهر أكتوبر كان موضوعنا هو الشروط اللازمة لتحقيق ذلك‏,‏ من ديمقراطية ورأسمالية وبيئة خارجية مناسبة‏,‏ ورغم أنه كان ممكنا لمقالات الأستاذ فهمي هويدي عن الاختراق أن تصرفنا عن الموضوع‏,‏ بما جاء فيها من سجال‏,‏ إلا أنها من جانب آخر‏,‏ مثلت فرصة لتناول آفاق جديدة للموضوع‏,‏ طافت بنا من واشنطن إلي طوكيو‏,‏ وأخيرا حطت بنا في كوالالمبور‏,‏ حيث كانت واحدة من التجارب الدولية المثيرة في التقدم والنماء والقدرة علي المشاركة‏,‏ والتعامل مع النظام العالمي بقيادة الولايات المتحدة‏.‏

كلمـــات جـــــريئــــة
الصورة الهزلية لرئيس الجامعة المصرية‏!!‏
بقلم ‏:‏ لبـيـب السباعي

لو أنني كنت مكان رئيس جامعة القاهرة الحالي الدكتور نجيب الهلالي جوهر أو مكان أحد الرؤساء السابقين لهذه الجامعة العريقة للجأت إلي القضاء مطالبا بعدة ملايين من الدولارات من التليفزيون المصري علي سبيل التعويض بسبب تلك الصورة الهزلية والهزيلة التي أظهرها مسلسل العمة نور لشخصية رئيس جامعة القاهرة أقدم الجامعات المصرية بعد الأزهر الشريف‏..‏ وقد جلس رئيس الجامعة ـ في المسلسل ـ متوترا وكل ما يهمه هو معرفة أسماء الطلاب المنحرفين حتي يبلغ عنهم الشرطة إلي أن صرخت فيه العمة نور حتي يفهم أن الخطأ ليس خطأ الأولاد وإنما هو خطأ الأسرة والمجتمع‏!!‏ وفشخ رئيس الجامعة في المسلسل فمه من الدهشة والست نور تشرح له بكل ألاطه كيفية التعامل مع الطلاب وتوضح له بديهيات يعرفها من يقرأ الصحف اليومية فما بالك برئيس محترم لجامعة محترمة‏..‏
لمواجهة احتياجات المجتمع‏..‏ وتقديم تعليم متميز
علي الدين هلال‏:‏ الجيل الحالي قادر علي التطوير وسلوكياته تناسب زمنه