قضايا و اراء

42404‏السنة 126-العدد2003يناير11‏8 من ذى القعدة 1423 هـالسبت

ميكـروفـــون
وداعا عبده دياب‏..‏ الفنان الشامل
بقلم‏:‏ محمد صالح

الذين يعرفون عبده دياب الفنان متنوع المواهب والقدرات‏,‏ غزير النشاط والانتاج حتي دخوله المستشفي ووفاته به بعد يومين وهو في عامه الرابع والستين‏,‏ يشعرون أن وداعه لم يكن بالقدر المناسب لمشواره المتوهج نشاطا‏,‏ والذي قضي معظم لياليه حبيس غرفة مكتبه بمنزله بشارع السودان في المنطقة المواجهة لامبابة‏,‏ وكأنه اختار هذا الموقع ليطل منه علي الحياة الشعبية وليتذكر نشأته في حي السيدة زينب العريق‏,‏ مواصلا بذلك العديد من الجوانب الطيبة لتلك الحياة وسماحتها‏,‏ فقد ظلت نشأته مؤثرة وواضحة في الكثير مما يقدمه سواء في الراديو أو التليفزيون‏,‏ أو المسرح‏.‏

لم يكن عبده دياب مخرجا اذاعيا فحسب‏,‏ كما نعاه الناعون‏,‏ ولا هو فقط بالذي أضاف لذلك كتابة بعض ما أخرجه للراديو من برامج فحسب‏,‏ لكنه كان أيضا مؤلفا للمسلسلات الاذاعية والتليفزيونية ومحاضرا جامعيا وكاتبا للمقالات والأبحاث الاعلامية‏,‏ والكتب وصاحب واحد من أشهر البرامج الاذاعية‏.‏
لقد تخرج عبده دياب في المعهد العالي للفنون المسرحية منذ‏41‏ سنة‏,‏ ثم التحق بالاذاعة متتلمذا علي أيدي الأساتذة محمد توفيق ـ شفاه الله ـ ومحمد محمود شعبان بابا شارو ويوسف الحطاب‏,‏ عمل مساعدا لهم في اخراجهم للعديد من الأعمال الاذاعية‏,‏ ومنهم تعلم كيف يجب علي المخرج أن يكون دارسا ومثقفا‏,‏ وعلي قدر كبير من الوعي‏,‏ واذا كان من الصعب رصد كل ما قام به عبده دياب في المجالات المختلفة‏,‏ فإنه من أوائل ما كتبه للاذاعة‏25‏ تمثيلية للأطفال قام بإخراجها الرائد الاذاعي محمد محمود شعبان وفضيلة توفيق أبلة فضيلة‏.‏

أما أول ما أخرجه للإذاعة فهو تمثيلية‏(‏ ابن البلد‏)‏ من‏39‏ سنة‏,‏ وكانت من تأليفه‏,‏ وفي العام التالي أخرج أول مسلسل وهو من تأليف مصطفي مشعل باسم‏(‏ صابرة‏)‏ وقامت ببطولته زوزو نبيل وصلاح قابيل وسناء جميل وعفاف شعيب‏,‏ وكانت لاتزال طفلة‏,‏ وهي من الوجوه التي اكتشفها عبده دياب‏.‏
كما كتب وأخرج العديد من البرامج الخاصة عن مجموعة من القمم الفكرية والدينية والفنية منهم‏:‏ أحمد حسن الباقوري وعبدالحليم محمود ومحمود شلتوت وسلامة حجازي ورياض السنباطي وعبدالوارث عسر وماري منيب‏.‏

ومن أعماله خلال الستينيات ولكن للتليفزيون‏,‏ مجموعة من البرامج والسهرات منها‏:(‏ حارة السعادة‏)‏ و‏(‏بهلول‏)‏ و‏(‏ياليل ياعين‏)‏ وعشر حلقات من برنامج بعنوان‏(‏ أحلي من جدول الضرب‏)‏ وسهرة بعنوان‏(‏ الساعة‏).‏
وفي أواخر عام‏72‏ وفي إطار حرص الإعلام المسموع والمرئي علي التخفيف من توتر المواطنين بموضوعات وقضايا مثيرة وهم يعيشون في انتظار المعركة والثأر للهزيمة واسترداد سيناء‏,‏ اقترح عبده دياب فكرة تقديم برنامج يحمل اسم‏(‏ أغرب القضايا‏)‏ وتمت الموافقة عليه وأذيعت أول حلقة منه في‏2‏ يناير‏73‏ علي موجات البرنامج العام‏,‏ وكان الناس ينتظرون حلقاته بتشوق كبير‏,‏ ولنجاح الحلقات استمرت بعد حرب أكتوبر والنصر وتواصل تقديمها حتي وفاة عبده دياب‏,‏ أي أنها استمرت تذاع علي مدي‏30‏ سنة قدم خلالها‏613‏ حلقة من تأليفه وإخراجه‏,‏ والحلقة الأخيرة كان قد انتهي من كتابتها قبل دخوله المستشفي بيوم واحد وستذاع يوم الجمعة بعد المقبل‏,‏ وكان هذا البرنامج الشهير‏,‏ هو الأول لعدة سنوات بين برامج الدراما الاذاعية‏,‏ وعنه نال جائزة الإخراج المتميز عام‏85,‏ وعن هذا البرنامج كتبت علي لسان عبده دياب منذ‏30‏ سنة أن فكرته جاءت من خلال قصة حقيقية عن اتهام شاب بالقتل‏,‏ وبعد تنفيذ حكم الاعدام فيه‏,‏ تبين أن الصراف حي وأنه لم يمت‏,‏ وأن الشاب قد أعدم مظلوما‏,‏ وقد أثرت تلك القصة في نفس وعقل صاحب فكرة البرنامج فكان مولد‏(‏ أغرب القضايا‏),‏ وكان يعتمد ف
ي كتابته علي قصاصات الصحف والمجلات العربية والأجنبية القديمة والحديثة‏..‏ وأصبح البرنامج هو أشهر ما قدمه للإذاعة مع كثرة انتاجه لها‏,‏ فقد قام عبده دياب خلال عمله بقسم التمثيليات بإذاعة البرنامج العام وشغله لمنصب مدير عام التمثيليات بها بإخراج برامج عديدة لمؤلفين آخرين منها‏:(‏ أساطير من الشرق والغرب‏)‏ و‏(‏سيد والدنيا في رمضان‏),‏ و‏(‏الأدباتي‏)‏ و‏(‏السمسمية‏)‏ و‏(‏أرض الوفاء‏)‏ و‏(‏المسحراتي‏),‏ وقد بلغ حصيلة ما قدمه للراديو خلال مشواره‏64‏ خماسية درامية‏,‏ و‏25‏ سباعية و‏44‏ مسلسلا يوميا‏,‏ طويلا كل منها يستغرق شهرا‏.‏
ومن الصعاب التي واجهته في بداية مشواره وكادت تعوق مسيرته الاذاعية‏,‏ قضية مرفوعة عليه هو والاذاعة مطالبة بوقف اذاعة مسلسل بعنوان‏(‏ الغريب والجبل‏),‏ وكانت التهمة الموجهة اليه وللمؤلف أن المسلسل به أحداث متشابهة مع الحياة الحقيقية لبعض الشخصيات‏,‏ وكانت مسئوليته أمام رؤسائه بالاذاعة انه هو الذي اختار العمل وتحمس لإخراجه‏,‏ وأدي ذلك الي أنه لأول مرة في تاريخ الاذاعة تعقد محكمة الأمور المستعجلة جلسة عاجلة داخل استوديو‏41‏ بالدور الرابع بمبني الاذاعة والتليفزيون يحضرها المؤلف والمخرج وعديد من الشخصيات ورافعو القضية المتخاصمون‏,‏ وفي أثناء نظر القضية والاستماع للشرائط يهدد القاضي المخرج عبده دياب بالحبس لشدة انفعاله وهو يدافع عن المسلسل الذي تجري اذاعة حلقاته يوميا‏,‏ وفي اليوم التالي يصدر قرار المحكمة بمواصلة اذاعة المسلسل‏,‏ لأن أحداثه متشابهة مع بعض الأحداث التي عاشتها شخصيات حقيقية‏,‏ لكنها ليست عنها‏,‏ ولولا هذا القرار لتغير كثيرا مشوار عبده دياب لأنه كان لايزال في بدايته‏,‏ أما للمسرح فإنه كتب عروضا شعبية للثقافة الجماهيرية يغلب عليها الطابع الكوميدي‏,‏ منها مسرحية‏(‏ ابن بهانة‏)‏ وقدمتم عرضها في عدة محافظا
ت منها سيناء الشمالية‏,‏ و‏(‏العريس رقم‏100)‏ وقد أخرجها سعيد مدبولي علي مسرح الحرية منذ‏30‏ سنة‏,‏ وتقاسم بطولتها كمال الشناوي وماجدة الخطيب ومحمود التوني وفاروق نجيب‏,‏ ومسرحية‏(‏ جوازة البنزهيري‏)‏ وقد أخرجها عبدالغني زكي من‏20‏ سنة‏.‏

وله مسرحيات منها‏(‏ حكيم الزمان‏)‏ و‏(‏جدعان بلدنا‏)‏ و‏(‏كابتن أمريكا‏)‏ و‏(3‏ رجالة‏)‏ و‏(‏العيار الأخير‏),‏ كما كان عبده دياب محاضرا في عدة كليات للتربية النوعية وكان يسعده التنقل في أسبوع واحد بين مقارها في الفيوم وميت غمر وأشمون وذلك برغم المشكلات الصحية التي كان يعانيها خلال السنين الأخيرة‏,‏ والي جانب ذلك‏,‏ كان له عديد من المؤلفات المنشورة‏,‏ سواء كمقالات في مجلات المسرح‏,‏ والفن الاذاعي‏,‏ والكتاب العربي‏,‏ أو في كتب منها‏(‏ الدراما البوليسية‏)‏ و‏(‏الدراما الضاحكة‏)‏ وهما دراستان‏,‏ و‏(‏التأليف الدرامي‏)‏ و‏(‏الإعداد الدرامي‏),‏ كما نشر مجموعة قصص منها‏(‏ الزهور التي ماتت‏)‏ و‏(‏عيون الغريب‏)‏ و‏(‏الذكريات القاتلة‏),‏ وكان قبل رحيله يعد لكتاب بعنوان‏(‏ الحوار الدرامي‏).‏
واذا كان عبده دياب‏,‏ يغادر الحياة‏,‏ كما دخلها بسيطا مستقرا‏,‏ برغم هذا المشوار شديد الثراء بتنوعه في مجالات عديدة إعلامية وفنية وثقافية وتعليمية‏,‏ فإنه كان يعتز بأنه يمتلك‏4‏ عمارات شاهقة شيد بنيانها بقيم الحب والتربية والالتزام‏,‏ وتلك العمائر هي أبناؤه‏:‏ هشام المقدم بالقوات المسلحة‏,‏ وطارق وعمرو المخرجان بالاذاعة‏,‏ وايمان المهندسة‏.‏
يرحم الله عبده دياب الإذاعي المحترم‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية