الصفحة الأولى

42287‏السنة 126-العدد2002سبتمبر16‏9 من رجب 1423 هـالأثنين

انتخاب الرئيس مبارك رئيسا للحزب الوطني لدورة جديدة
يوسف والي‏:‏ تطوير الحزب الوطني بداية مرحلة جديدة في المسيرة الديمقراطية
كمال الشاذلي‏:‏ الحزب الوطني حمل الرسالة وأدي الأمانة
بإخلاص الشرفاء وعزيمة الرجال الأوفياء

السيدة سوزان مبارك والسادة الوزراء يتابعون أعمال الجلسة الافتتاحية
بالتصفيق الحار والمتصل استقبل أعضاء المؤتمر العام للحزب الوطني الديمقراطي الرئيس حسني مبارك وفور وصوله الي القاعة جرت مراسم الجلسة الافتتاحية‏,‏ حيث أعلن الرئيس عن افتتاح أعمال المؤتمر العام الثامن للحزب الوطني الذي يقام في الصالة المغطاة باستاد القاهرة‏.‏
كان الرئيس مبارك والسيدة قرينته قد وصلا الي مقر المؤتمر في الساعة العاشرة وخمس دقائق‏,‏ حيث كان في استقبالهما الدكتور مصطفي خليل نائب رئيس الحزب الوطني‏,‏ والدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء‏,‏ ورئيسا مجلسي الشعب والشوري الدكتور احمد فتحي سرور والدكتور مصطفي كمال حلمي‏,‏ ووزير الدولة لشئون مجلسي الشعب والشوري كمال الشاذلي‏,‏ وقيادات الحزب الوطني وكبار رجال الدولة‏.‏

وفي بداية الجلسة الافتتاحية عزفت الموسيقي السلام الوطني لجمهورية مصر العربية‏..‏ثم تليت آيات من القرآن الكريم‏.‏
ثم اعلن الرئيس مبارك عن افتتاح اعمال المؤتمر‏:‏
بسم الله الرحمن الرحيم‏...‏ افتتح المؤتمر العام الثامن للحزب الوطني الديمقراطي‏..‏ وعلي بركة الله‏.‏

ثم ألقي الدكتور يوسف والي الامين العام للحزب كلمة قال فيها‏:‏
يعقد الحزب الوطني الديمقراطي مؤتمره العام الثامن تحت رعايتكم ورئاستكم في بداية قرن جديد يتطلع فيه شعبنا العظيم لمواصلة مسيرته الحضارية الممتدة عبر التاريخ من اجل خير اجيال قادمة وتحقيق مستقبل افضل لها‏.‏
ان بلادنا التي كانت مهدا لاول حضارة صنعها الانسان علي ارضه لم تزل قبلة لشعوب الارض بصروحها الخالدة التي تمسك صانعوها دائما بقيم الخير والعدل والايمان ولولاها ما بقيت آثارنا الخالدة عبر السنين والقرون‏.‏

ولقد تمسك المصريون دائما بهذه القيم والمباديء الراسخة‏..‏ فلقد خاضت مصر حروبها دفاعا عن الارض والكرامة لاتبغي العدوان علي احد او النيل من حقوق الآخرين بل إرساء مباديء الحق والعدل والسلام‏.‏
وقال الدكتور والي‏:‏ لقد كانت توجهاتكم الحكيمة لبدء تطوير الحزب الوطني الديمقراطي ايذانا ببداية مرحلة جديدة في المسيرة الديمقراطية التي تقودونها سيادتكم في اطار الدور الريادي لحزب الاغلبية في حياتنا السياسية‏,‏وما تأكد من خلال الانتخابات التي اجريت علي كل المستويات في داخل الحزب وافرزت قيادات جديدة منتخبة علي مستوي الجمهورية الي جانب القيادات التي اكدت ارتباطها الوثيق بالقواعد الجماهيرة والشعبية‏.‏

لقد اختار الحزب الوطني الديمقراطي صناعة المستقبل محورا لنشاطه وجهود قادته واعضائه في اطار من الترابط والتلاحم مع كل فئات ومؤسسات المجتمع المصري واحزابه السياسية ايمانا بواجبه الوطني وحقه الاصيل في المشاركة في صياغة مستقبل وطننا‏.‏
من اجل ذلك فأن المؤتمر الثامن للحزب الوطني الديمقراطي يبدأ اعمال رئاسته اليوم بشعار‏'‏ نحو فكر جديد وتحديث مصر‏'.‏

لقد أكدتم ياسيادة الرئيس منذ توليكم مسئولية ادارة مسيرة العمل الوطني في ظروف يعلم الجميع مدي صعوبتها ودقتها استيعابكم المبكر للمتغيرات الدولية والاقليمية التي شهدها العالم في السنوات الاخيرة‏,‏ وهو ما انعكس علي ما حققته بلادنا من انجازات غير مسبوقة في كل مجالات الحياة في اطار نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادي في التوازن الدقيق بين ضرورات تحقيق الكفاءة الاقتصادية واعتبارات العدالة الاجتماعية‏.‏
واليوم وبلادنا تخوض تحديا جديدا فرضه نمو تيار العولمة وتحرير التجارة الدولية ونشأة سباق محموم بين الدول والشعوب في اتخاذ ما تتطلع اليه من مكانة داخل الاسرة الدولية‏,‏ جاءت برامج التحديث والتطوير في كل مجالات الحياة ضرورة حتمية لانتصار امتنا امام هذا التحدي الجديد الي جانب السعي المتواصل في ارساء مباديء التعايش والتعاون مع شعوب العالم ليبقي السباق والتنافس بين الامم في اطار حضاري‏.‏

وأضاف الدكتور والي‏:‏ ان خطواتكم الرائدة والشجاعة في ميدان علاقات مصر الخارجية مع دول العالم شرقا وغربا قد وضعت مصر في مكانة رفيعة في الاسرة الدولية بما اتسمت به سياستنا من مواقف مبدئية راسخة يسودها الاحترام المتبادل بين الامم والشعوب والالتزام بمباديء الشرعية الدولية وما توقعه مصر من مواثيق ومعاهدات والاحترام الحقيقي لحقوق الانسان واهمية الحوار بين الحضارات وابناء الشرائع السماوية‏.‏
وفي هذا المجال يؤكد الحزب الوطني الديمقراطي تقديره ومساندته لجهودالرئيس في السعي المتواصل لاقرار السلام العادل والشامل في المنطقة التي يعيش فيها وجعلها خالية من كل اسلحة الدمار الشامل واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة‏.‏

ان تأكيدكم رعاية صحة المواطن المصري فرض نفسه علي اعمال المؤتمر‏,‏ ويشكل تطوير وتحديث مجالات الرعاية الصحية واحدا من اهم مجالات النشاط الحزبي والتنفيذي في المرحلة القادمة‏.‏
ولقد كانت القضية الاقتصادية وستظل في مقدمة اهتمام الحزب الوطني الديمقراطي خاصة فيما يتصل باقامة المشروعات الاقتصادية الكبري ودعمت فرص الاستثمار بما يحقق تطوير القدرة الانتاجية للمجتمع المصري وإيجاد فرص عمل جديدة امام شبابنا والتمسك بمراعاة الابعاد الاجتماعية لمشروعات التنمية الاقتصادية باعتباره في مقدمة عناصر ما تنعم به بلادنا من استقرار بفضل الله سبحانه وتعالي‏.‏

ومن المؤكد ان تحقيق هدف تنمية الصادرات المصرية من المنتجات الزراعية والصناعية الي جانب التنمية الزراعية يعبر عن مقدرة المجتمع المصري في كسب السباق القائم بين الدول في الوصول الي المكانة التي نتطلع اليها بين مختلف الامم والشعوب‏.‏
وقال الدكتور والي ان ما افرزته نتائج الانتخابات الحزبية الاخيرة داخل الحزب الوطني الديمقراطي عبرت عن ايمان حقيقي باهمية دور المرأة المصرية في كل مجالات الحياة الاقتصاية والاجتماعية والثقافية‏..‏ كما تأتي النتائج غير المسبوقة التي وضعت اعدادا زائدة بشبابنا في مختلف المواقع القيادية للحزب تعبيرا حقيقيا عن ايمان حزبنا بالاهمية المتزايدة لشعبنا في مرحلة صنع المستقبل وصياغة مشروعات تحديث مصر‏.‏

وسيظل جيش مصر الباسل كما كان دائما درعا حامية لجهود ابناء مصر المخلصة من اجل صناعة الحياة الحرة الكريمة لهم ولاجيالكم القادمة‏,‏ ويؤكد الحزب الوطني الديمقراطي تقديره العميق لهذا الدور التاريخي لخير جند الارض‏.‏
كما نسجل بالتقدير والاعتزاز الجهود المضنية التي يبذلها ابناء اسرة الشرطة في وطننا من اجل الحفاظ علي استقرار الوطن وأمنه‏.‏

اننا نفخر دائما بزعامتكم ورئاستكم للحزب الوطني الديمقراطي‏'‏ حزب الاغلبية‏..‏ حزب الوسطية‏..‏ حزب الديمقراطية‏'.‏
نسأل الله سبحانه وتعالي ان يوفقكم جميعا الي مافيه خير وطننا وامتنا انه نعم المولي ونعم النصير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته‏.‏

وبعد أن اختتم الدكتور يوسف والي كلمته القي الدكتور مصطفي خليل نائب رئيس الحزب كلمة قال فيها‏:‏
السيد الرئيس تنص المادة‏50‏ من النظام الاساسي للحزب علي أن المؤتمر العام للحزب يختص بانتخاب رئيس الحزب‏,‏ وادعو السيد كمال الشاذلي للتفضل بالقاء كلمته حول انتخاب السيد رئيس الحزب‏.‏

ثم القي السيد كمال الشاذلي كلمة قال فيها‏:‏ بعد مرور خمس سنوات ينعقد مؤتمرنا الثامن وبيننا الرمز والقدوة زعيمنا القائد الذي نلتف حوله بقلوبنا ونقف خلفه بسواعدنا وعقولنا‏.‏
لقد شاء الله عز وجل أن يضطلع حزبنا برئاستكم بمسئولية تاريخية في قيادة وريادة العمل الوطني باعتباره حزب الاغلبية المعبر عن ضمير الامة‏..‏ ونحمد الله أن الحزب الوطني بزعامتكم حمل الامانة ويؤدي الرسالة باخلاص الشرفاء وعزيمة الرجال الاوفياء مؤمنا بأن الطريق للوفاء بآمال الشعب وطموحاته هو الاداء المسئول المتسم بالصدق والاخلاص‏,‏ ولم يمكن أن يتأتي لنا ذلك الا بقيادتكم فانتم ياسيادة الرئيس رائد وداعم للحرية والديمقراطية‏,‏ وأنت مقتحم كل العوائق برؤية ثابتة وارادة صلبة‏..‏
فما تهاونت يوما في حق ولا فرطت لحظة في كرامة فظلت مصر بك مرفوعة الهامة‏.‏

وقال كمال الشاذلي لقد كرستم كل وقتكم لخدمة شعب مصر ووضعتم مصر علي طريق المستقبل في عالم تموج ارضه بالمتغيرات وتختلط فيه المحاذير بالآمال لتفتح لنا وللاجيال القادمة آفاق التقدم والرخاء‏..‏ وكنتم الحكم العادل المنحاز لصالح الفئات الاقل قدرة‏,‏ واعليتم قيم التعاون والترابط وفتحتم اجواء الحوار دون قيد فلم تحظر يوما علي رأي ولم تصادر أي فكر‏.‏
وقال كمال الشاذلي اسمحوا لي ان اعلن ان مؤتمرات الحزب الوطني الديمقراطي بجميع محافظات مصر والتي جاء تشكيلها من خلال انتخابات حرة مباشرة والتي انعقدت جميعا في الأيام الخمسة
الاولي من هذا الشهر بادرت باعلان ترشيح سيادتكم رئيسا للحزب لفترة جديدة‏.‏

ولقد قبل الرئيس الترشيح لرئاسة الحزب استجابة لهذه الرغبة‏,‏ اعمالا للمادة‏50‏ للنظام الاساسي للحزب‏'‏ كما اوضح الدكتور مصطفي خليل نائب رئيس الحزب‏'‏ يشرفني ان اعرض عليكم ترشيح الرئيس محمد حسني مبارك رئيسا للحزب الديمقراطي في دورته الجديدة‏..‏ فهل يوافق المؤتمر‏,'‏ الموافق من حضراتكم يتفضل بالوقوف‏'.‏
يوافق المؤتمر العام الثامن للحزب الوطني بالاجماع علي انتخاب السيد الرئيس محمد حسني مبارك رئيسا للحزب لدورة جديدة باذن الله‏'‏

وأضاف كمال الشاذلي اسمح لي في هذه المناسبة التاريخية ان اتقدم باسمنا جميعا اعضاء المؤتمر العام الثامن للحزب بالتحية والتقدير للسيدة الفاضلة سوزان مبارك سيدة مصر الاولي والتي تعمل في صمت الواثقين مكرسة كل وقتها للعطاء الوطني الخلاق‏..‏ رائدة للنهضة الثقافية راعية لاطفال مصر وداعمة لشبابها ونسائها‏.‏
تحية وفاء وتقدير وعرفان للقائد العظيم الذي اعطي والقادر بعون الله علي مواصلة العطاء‏..‏ فمصر ياسيادة الرئيس مازالت في حاجة اليك والي اخلاصك‏.‏
دعاء الي الله عز وجل ان يديم عليكم ياسيادة الرئيس نعمة الصحة والعافيه كي تحققوا آمال مصر وطموحات شعبها الاصيل‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية