الصفحة الأولى

41846‏السنة 125-العدد2001يوليو2‏11 ربيع الآخر 1422 هـالأثنين

ابناء صاحبة الجلالة في بيتهم الجديد
معمل للغات وآخر للكمبيوتر ومكتبة علمية بشبكة اتصالات حديثة لخدمة الصحفيين
في عالم الإنشاء‏..‏ لماذا يطلقون علي مثل هذا المبني النصف ذكي؟‏!‏

تحقيق‏:‏ عبير الضمراني
الاستاذ ابراهيم نافع نقيب الصحفيين يتفقد اعمال الانشاءات
في سباق مع الزمن تجري حاليا التشطيبات النهائية لمبني نقابة الصحفيين الجديد مع العد التنازلي لموعد تسليم المقر الذي سيشهد اجتماع الصحفيين غدا لاختيار نقيبهم من داخل بيتهم الكبير المعروف بنقابة الصحفيين‏.‏
وسوف يتم تنفيذ هذه التشطيبات بأعلي مستوي من الدقة وبأجود الخامات المستخدمة في أعمال البناء من رخام وجرانيت وأسقف معلقة وأرضيات‏.‏

اما عن احدث اساليب الاتصالات فسوف يضم المبني الجديد شبكة واسعة من اتصالات الكمبيوتر والانترنت وجميع الادوات التكنولوجية الحديثة التي يحتاجها ابناء صاحبة الجلالة في مطلع القرن الحادي والعشرين‏.‏
ذلك كله سوف يتواري خلف واجهة من الطراز العربي الاصيل بتشكيلاته العريقة المطعمة بالزجاج والالومنيوم التي صممها قدامي المعماريين باحتراف‏,‏ فبدت اكثرجاذبية ورقيا‏.‏
ماذا يدور في بيت الصحفيين ومتي ينتقل الصحفيون الي مقر نقابتهم الجديد؟

السطور المقبلة تحمل بعض التفاصيل‏.‏
في البداية يقول رئيس المكتب الاستشاري الفني بالكلية الفنية العسكرية‏:‏ انه امتدادا للتعاون بين القوات المسلحة والقطاعات المدنية في الدولة اصدر المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربي تعليماته بأن يقوم المكتب الاستشاري بالكلية الفنية العسكرية باعداد التصميمات الهندسية لمبني نقابة الصحفيين الجديد علي ان تقوم ادارة المشروعات بمسئولية التنفيذ وتنفيذا لهذه التوجيهات قد تم البدء في عقد جلسات متعددة مع اعضاء النقابة منذ عام‏96‏ لمعرفة متطلباتهم وتصوراتهم وتحديد الوظائف المطلوبة للمبني ووضع برنامج المشروع‏.‏
وقد جاء علي سبيل المثال أحد هذه المطالب بان يتم انشاء مبني النقابة علي مسطح الأرض بالكامل للاستفادة من كل جزء فيها نظرا لموقعها المتميز في وسط المدينة‏..‏ وبناء علي ذلك تم بالفعل الاستغلال الكامل لمساحة الارض التي تبلغ حوالي‏2000‏ متر مربع وكانت هذه احدي الصعوبات التي واجهتنا خاصة بالنسبة لعرض الشارع وما يحيطها من مبان مجاورة من جوانبها الثلاثة مما تطلب جهدا فنيا خاصا في التصميم خاصة في الاساسات وكذلك تصميم واجهة معمارية متميزة كعلامة واضحة تعلن عن المبني بمجرد النظر اليها‏..‏ كما تطلب الامر ايضا استخدام احدث انظمة التغذية بالمياه والكهرباء وأعمال الصرف وغيرها‏.‏

ويضيف رئيس المكتب الاستشاري الفني انه كان من ضمن المتطلبات ايضا ان يضم المبني طابقين بدروم تحت الارض ونظرا لان منسوب المياه الجوفية عال جدا وعملية نزح المياه وانشاء الاساسات مكلف للغاية فتم اخذ العملية الاقتصادية في الاعتبار وقمنا بتصميم طابق بدروم واحد يوفي الاحتياجات المطلوبة منه كجراج‏.‏
كما تم طلب توفير مساحات لجميع انشطة النقابة وفي نفس الوقت توفير مساحات استثمارية لصالح اعضاء النقابة وهذا ما تم بلورته وتحقيقه من خلال انشاء عشرة أدوار‏:‏ بدروم وارضي وميزانين ثم سبعة أدوار متكررة‏..‏ ولان الادوار مقامة علي مساحات كبيرة تطلبت تصميمات معينة خاصة بالنسبة للاسقف‏.‏

مكونات المبني
مبنى النقابة من الداخل
وبالنسبة لما يحتويه المبني من ادوار يقول رئيس المكتب الاستشاري الفني‏:‏ البدروم سيتم تخصيصه كجراج للسيارات وخزانات المياه وغرف الكهرباء والميكانيكا‏,‏ وهو مزود بمدخل ومخرج علي شارع عبدالخالق ثروت‏.‏
الدور الارضي‏:‏ ويحتوي علي المدخل الرئيسي للمبني وبهو المدخل وصالونات انتظار وصالة خدمات للمعاشات حتي يمكن الوصول اليها بدون مجهود او معاناة بالنسبة لكبار السن بالاضافة الي صيدلية وسنترال فضلا عن قاعة اجتماعات كبري متعددة الاغراض تستوعب حولي‏600‏ مقعد تفي باجتماعات النقابة او استغلالها استثماريا للعروض المسرحية او السينمائية خاصة ان لها مدخلا خاصا جانبيا يعطيها الخصوصية‏..‏ وملحق بها غرف الخدمات الخاصة بالمسرح وهي مقسمة الي مستويين الاول في الدور الارضي ويسع‏450‏ مقعدا والثاني في دور الميزانين ويسع حوالي‏125‏ مقعدا‏..‏ وللقاعة مدخل في دور الميزانين ايضا وقد روعي فيها اساليب الراحة والفخامة‏.‏

وتجري الان الدراسات الخاصة بالصوتيات والاضاءة والتجهيزات الكاملة بالنسبة للقاعة لتكون علي أعلي مستوي وتحقق الغرض المقامة من اجله‏.‏
دور الميزانين‏:‏ ويضم قاعة الاجتماعات ومقار خدمات اعضاء النقابة مثل المشروع العلاجي واستخراج الكارنيهات والمصلي‏.‏

الدور الاول سيتم تخصيصه لصالات تدريب الصحفيين ويشتمل علي معمل اللغات‏,‏ معمل الكمبيوتر‏,‏ مكتبة علمية مزودة باجهزة الحواسب للاتصالات بشبكة الانترنت بالاضافة الي‏3‏ صالات تدريب اخري وصندوق التكافل بخدماته الكاملة والشئون القانونية ومكاتب وقاعة اجتماعات‏.‏

الدور الثاني‏:‏ ويضم مكتب النقيب ومقرا لأعضاء مجلس النقابة ويحتوي مكتب النقيب اماكن مخصصة‏(‏ للسكرتارية وغرفا للاجتماعات والخدمات اللازمة‏).‏
اما قاعة اجتماعات أعضاء مجلس النقابة فتضم غرفا ادارية ومكاتب لاعضاء مجلس النقابة وقاعة اجتماعات تسع‏40‏ شخصا وهي مخصصة لاقامة اللقاءات المهمة للنقاش حول موضوع او قضية معينة والحوار مع الرموز والشخصيات المهمة‏..‏ بالاضافة الي مكاتب الشئون الادارية والمالية للعاملين بالنقابة‏.‏

الدور الثالث‏:‏ يحتوي علي عشر صالات للشعب التخصصية لاعضاء النقابة يفصل بين هذه الشعب وبعضها بقواطع متحركة يمكن ازالتها في حالة عمل جمعية عمومية او اجتماع موسع بما يسمح بفتح الدور بالكامل لاستغلاله بالكامل وفي هذه الحالة يستوعب حوالي‏1500‏ شخص‏.‏

اما الأدوار الرابع والخامس والسادس فهي عبارة عن فراغات استثمارية تستغل لصالح النقابة‏.‏

الدور السابع‏:‏ وهو مخصص لكافيتريا ومطعم وتراس مكشوف ومجهزة بانشطتها لخدمة اعضاء النقابة‏.‏
ويضيف رئيس المكتب الاستشاري الفني ان المبني تم تجهيزه بمجموعتين من المصاعد كل مجموعة تتكون من مصعدين يمينا ويسارا وتخدم جميع الادوار ولكن المجموعة اليسارية يمكن التحكم فيها بحيث تخدم الفراغ الاستثماري فقط دون المرور علي بقية الادوار لفصل هذا الجزء عن النقابة وانشطتها كما تم توفير احدث نظم الانذار ومقاومة الحريق وتخصيص موقع بالمبني للادارة الهندسية لتوفير الصيانة والتشغيل لجميع العناصر الفنية به‏.‏
ويشير الي ان جميع الاعمال التصميمية تمت بالمكتب الاستشاري للكلية الفنية العسكرية وهناك اتصال دائم وتعاون كامل اثناء التنفيذ بين ادارة المشروعات والمكتب الاستشاري لاعتماد الرسومات التنفيذية للمشروع وتنسيق كامل في القوات المسلحة بين العنصر المصمم والعنصر المنفذ حتي تخرج الاعمال علي أكمل وجه‏.‏

أفضل خدمة
الواجهه الخارجية لمبنى النقابة الجديد والذى يمثل اكبر صرح معمارى بوسط القاهرة
اللواء محمد نبيل حلمي مدير ادارة المشروعات الكبري بالقوات المسلحة يقول‏:‏ انه بناء علي توجيهات السيد القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والانتاج الحربي بان نتعاون مع الجهات المدنية وتحقيق افضل خدمة لها‏,‏ تم انشاء مبني نقابة الصحفيين حيث بدأ تنفيد الاعمال في يناير‏2000‏ ومنذ بدء المشروع تم تشكيل فريق عمل متكامل من ادارة المشروعات لاختيار العناصر المتخصصة في هذا المجال من الاعمال حيث ان طبيعة المشروع والمنطقة لها طابع خاص من ناحية طبيعة الارض فالتربة ضعيفة وتحتاج الي اعمال خوازيق وهذا يعتبر من ادق اعمال تأسيس المنشآت وكان هناك تحد في بداية المشروع بدخول المعدات الثقيلة لتنفيذ الاساسات بحيث لا تؤثر علي السيولة المرورية في تلك المنطقة الحيوية‏.‏
فكان علينا ان نقوم بتنفيد جميع الاعمال ليلا بعد الساعة‏12‏ مساء خاصة تلك الاعمال التي ترتبط بدخول وخروج المعدات للموقع ثم نبدأ في الأعمال الداخلية فقط من الساعة السادسة صباحا حتي اخر ضوء واستغرق هذا العمل حوالي اربعة شهور ثم بعد نهاية اعمال التأسيس بدأنا في انشاء المنشأ العلوي للمشروع وهو مكون من بدروم وارض وميزانين وسبعة أدوار متكررة‏,‏ وتميز التصميم الذي قامت به الكلية الفنية العسكرية بأنه يمكن تنفيذ المباني في اي دور طبقا للاحتياجات الفعلية له‏,‏ فمثلا كانت قواطيع المباني ليست مرتبطة ببعضها بعضا واحتاج التصميم الي قواطيع متحركة في الدور الثالث نظرا للمتطلبات والاحتياجات المخصصة له‏.‏
وقد كان يعمل بالتوازي مع اطقم التنفيذ اطقم متخصصة في اعمال ضبط الجودة واختبارات جميع الخامات التي تستخدم في المعامل المركزية الخاصة بادارة المشروعات مع التأكد من اختيار جميع خامات التشطيبات ان تكون محلية وذات طبيعة تقاوم عوامل التعرية وكذلك حسنة المظهر‏.‏

محددات أساسية
وحول ما إذا كانت هناك محددات لتنفيذ المشروع يقول اللواء محمد نبيل حلمي‏:‏ بالفعل هناك بعض المحددات الأساسية في تنفيذ المشروع مثل تحقيق جميع الاحتياجات الخاصة للنقابة وتحقيق جميع نظم الاتصالات والانذار واطفاء الحريق والتكييف المركزي وأعمال التغذية بالكهرباء والماء‏.‏
وكان هناك محدد آخر وهو ضرورة المزج بين الأصالة والتحديث‏..‏ الاصالة في مراعاة البعد التاريخي والأثري لموقع المبني وعلاقته بالمباني المحيطة العريقة مع استخدام أحدث النظم في التنفيذ واختيار الخامات‏..‏ وتم ذلك من خلال الحفاظ علي الطابع التاريخي في الواجهات والشكل الخارجي باستخدام عقود‏(‏ ارشات‏)‏ وكرانيش جبسية‏,‏ حتي يمتزج المبني مع المباني المحيطة التي نفذت منذ أكثر من خمسين عاما بحيث يتناسب ايضا مع مبني نقابة الصحفيين الذي يعتبر من النقابات العريقة‏.‏

ومن ضمن المحددات أيضا الأرض نفسها وكيفية العمل فيها حيث لاتوجد مساحات أو فراغات من أي اتجاه كان البناء علي كل مساحة الأرض فلم يوجد أي مكان للتشوينات أو الادارة‏,‏ وغير مسموح بالطبع بجرح أي جار لما لهم من طبيعة خاصة جعلتنا نتفادي أي ازعاج أو خلل في العمل فجاء العمل مناورة بالمعدات وهذا يخالف كل المشروعات التقليدية‏.‏
ويستطرد اللواء محمد نبيل حلمي قائلا‏:‏ ان مبني نقابة الصحفيين من أجمل وأفضل المنشآت علي الإطلاق التي نفذت في هذه المنطقة‏..‏ وتم مراعاة أدق التفاصيل فيه بحيث يؤدي أيضا الغرض الذي انشئ من أجله بسهولة ويسر فجميع الأنشطة والخدمات لايمكن ان تتقاطع أو تعطل بعضها البعض‏..‏

كما تم الاهتمام باستخدام خامات محلية بأعلي جودة فمثلا في تكسية الحوائط تم استخدام أفضل أنواع الرخام والخشب والدهانات الحديثة‏..‏ كما تم استخدام الأسقف المعلقة المزودة بجميع وحدات الإضاءة المناسبة لكل فراغ وتغطي هذه الأسقف شبكة متكاملة ومعقدة من ماكينات التكييف وكابلات اتصالات ونظم إنذار الحريق‏..‏
وجميع السلالم استخدم فيها أجود أنواع الجرانيت لتقاوم الاستهلاك العالي للمترددين علي النقابة‏.‏

وبالنسبة للأرضيات فقد استخدم فيها الباركيه الأرو والسيراميك والبورسلين وأنواع مختلفة من الرخام والجرانيت التي تتناسق في ألوانها وتعطي أبهي وأجمل الأشكال‏.‏
أما في الواجهات الخارجية فتم استخدام الألومنيوم والزجاج العاكس وكذلك التشكيلات الجبسية ذات الطابع العربي‏..‏

مشاكل وسط البلد
مكرم محمد احمد ـ لواء. محمد حلمى
ابراهيم حجازي عضو مجلس النقابة والمشرف علي تنفيذ المبني يقول‏:‏ لقد شرفت بثقة المجلس للإشراف علي التنفيذ وقد واجهتنا مشاكل كثيرة لاننا نعمل في منطقة حيوية وهي وسط البلد خاصة شارع عبدالخالق ثروت المكدس بالسيارات والمارة والمباني ونقيم به مبني ضخما بارتفاع عال‏..‏ فكان الحل ان تعمل ثلاث ورديات علي مدار اليوم ليلا ونهارا حتي ننتهي من المبني في موعده المحدد ونود ان تتم فيه انتخابات النقابة المقبلة‏.‏
ويعتبر هذا المبني ـ أفضل وأجمل مبني علي الاطلاق في وسط المدينة‏..‏ وهناك دور كبير للتمويل فلولا حل مشاكل التمويل ما ظهر هذا المبني بهذا الجمال في التصميم والابداع في التنفيذ بأعلي مستوي من الخامات والجودة

وكان يحدث تعديلات للأفضل والأجود فكان رأي السيد النقيب ابراهيم نافع اننا طالما قمنا بعمل مشروع وننفق عليه الكثير اذن فعلينا تقديم مايليق بالبيت الكبير للصحفيين‏..‏ وقابلتنا مشاكل حقيقية في التمويل ولولا لجوء النقيب للسيد الرئيس حسني مبارك الذي انحاز للصحفيين ما خرج هذا المبني للنور‏.‏
ويضيف ابراهيم حجازي انه في بادئ الأمر عندما اقترح النقيب فكرة انشاء مبني جديد للصحفيين حدث بعض التشكيك في مصداقية بناء مبني جديد بهدف ألا يكون للصحفيين مبني نقابة‏..‏ ولكن ما قاله النقيب قد تحقق وصدقت كل وعوده‏..‏
م. اسماعيل عثمان ـ م. عصام الشناوى
كما كان للنقيب السابق الأستاذ مكرم محمد أحمد جهوده الواضحة في انجاز هذا الصرح الضخم خلال رئاسته لمجلس النقابة‏.‏
وكان يهدف الأستاذ إبراهيم نافع الي جانب تجديد المبني القديم بعد أن وصلت اليه المياه الجوفية وهددت سلامته حيث يعود انشائه إلي عام‏1949‏ تم انشاؤه عندما كان اعضاء النقابة قليلين‏..‏ لكن الآن بعد ان زاد العدد علي‏4000‏ عضو كان من المحتم اقامة مبني جديد يخدم انشطة هذا العدد من الصحفيين ويليق بهم ليس لهذا الجيل فقط لكن للأجيال القادمة أيضا بحيث يضم أفضل ما وصلت اليه التكنولوجيا فعلي سبيل المثال تضم المكتبة‏18‏ كمبيوتر تتصل بالانترنت كما توجد شبكة كاملة بالاقمار الصناعية حتي يمكن من خلالها الاتصال بجميع المحطات الاخبارية‏..‏ وتوفير كل الخدمات للصحفيين من حجز تذاكر طيران وقطارات وسداد فواتير تليفون وغيرها بنظام سهل وسلس‏..‏ بالاضافة الي توفير أماكن للراحة وتناول الغداء خاصة وأن موقع النقابة قريب من معظم المؤسسات الصحفية‏.‏
وقد قدم بعض رجال الأعمال مساعدتهم لإقامة هذا المبني مثل محمد أبوالعينين ساعد بنصف مليون جنيه وأحمد عز‏(350‏ ألف جنيه‏)‏ وكذلك محمد فريد خميس ود‏.‏ ابراهيم كامل‏.‏

بعد خاص
‏ المهندس اسماعيل عثمان رئيس مجلس ادارة شركة المقاولون العرب يقول‏:‏ ان مبني نقابة الصحفيين له بعد خاص عند المقاولون العرب فمن المعروف ان هدف الشركة هو خدمة المجتمع ومؤسساته خاصة العريقة منها غير الحكومية والتي لها نشاط إيجابي في حفظ التوازن في مجال من أخطر المجالات وهو الصحافة التي نحترم دورها ونقدسه ونقدر دور الإعلام في مصر‏..‏
ولقد شرفنا بأن نتولي إنشاء هذا المبني العظيم المهم الذي سيكون نقلة حضارية وهندسية وإعلامية وعلامة مميزة في وسط القاهرة‏.‏

وقد قابلتنا بعض الصعوبات اثناء التنفيذ مثل ارتفاع المياه الجوفية داخل الأرض فقمنا بعمليات نزح المياه وسند جوانب الحفر‏..‏ ونظرا لأن المبني مرتفع بأدواره العالية المتعددة والذي يصل الي‏45‏ مترا فقد تم تنفيذه علي خوازيق بالحفر الدوار واحتوي علي‏386‏ خازوقا قطر الواحد منها‏60‏ سم بعمق‏15‏ مترا وتبلغ كمية الخرسانة التي استخدمت في المشروع‏8500‏ متر مكعب كما وصلت كمية الحديد‏250‏ طنا من الحديد الصلب عالي المقاومة‏..‏ وأخذنا في الاعتبار الحماية من الزلازل وسلامة المنشأ وتم الاستعانة بأكبر اساتذة في مجال التأسيس بالخوازيق وأكبر بيوت الخبرة في هذا المجال‏.‏
ويضيف د‏.‏ إسماعيل عثمان ان هذا المبني يطلق عليه نصف ذكي من حيث ما تم توفيره من أجهزة انذار ومقاومة الحريق وتكييف مركزي وترجمة فورية في قاعة المسرح ودراسة للصوتيات والإضاءة‏.‏

كما يعتبر المبني شاملا متكاملا يؤدي كل احتياجات ومتطلبات الصحفي في القرن الحادي والعشرين ويتيح‏6000‏ م‏2‏ أدوارا استثمارية‏..‏ وتم تنفيذه وتشطيبة بما يتناسب مع عراقة نقابة الصحفيين وبما يتيحه لنا القرن الجديد من تكنولوجيا وخامات‏..‏ ويعتبر المبني علامة مميزة في وسط القاهرة ومن أجمل مباني النقابات فيها ويتميز أيضا بالخصوصية المصرية‏.‏
وفيما يتعلق بالتشغيل ومعداته يقول المهندس عصام محمود الشناوي ـ المشرف علي تنفيذ المشروع من قبل شركة المقاولون العرب‏:‏ لقد احتاج تنفيذ المبني الي كفاءة تشغيل عالية ومعدات خاصة معينة وأوناش ومضخات صب الخرسانة التي كانت تصب من علي بعد‏50‏ مترا نظرا لعدم وجود مدخل للأرض سوي من علي شارع عبد الخالق ثروت‏.‏

ويتميز المبني بوجود فراغات واسعة في الادوار بدون أعمدة استخدمت فيها كمرات متقاطعة‏(‏ أومتعارضة‏)‏ التي تسمي الواسع حتي‏20‏ مترا فتقلل من عدد الأعمدة وتسمح بالحركة مثلما في المكتبة في الدور الأول وحجرة الاجتماعات في الدور الثاني والصالة متعددة الأغراض في الدور الثالث‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة أقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية