الصفحة الأولى

41744‏السنة 125-العدد2001مارس22‏27 من ذى الحجة 1421 هـالخميس

في كشف أثري جديد‏:‏
اكتشاف‏11‏ مومياء لعائلة واحدة‏!‏
العائلة عاشت منذ‏1800‏ عام بالواحات البحرية في عصر الملك أحمس الثاني‏.‏

متابعة‏:‏مشيرة موسي
تماثيل شوابتى منقوشة باسم والد حاكم الواحات
أعلن فاروق حسني وزير الثقافة ورئيس المجلس الأعلي للآثار أن البعثة المصرية برئاسة الدكتور زاهي حواس رئيس آثار الجيزة كشفت عن مقبرة جديدة بوادي المومياوات الذهبية‏,‏ وعثر بها علي نحو‏11‏ مومياء تمثل أفراد عائلة واحدة عاشت منذ نحو‏1800‏ عام بالواحات البحرية‏,‏ كما تم أيضا الكشف عن مقبرتي أم ووالد حاكم الواحات البحرية جد خنسو ابوف عنخ الذي حكم الواحات البحرية في عصر الملك أحمس الثاني امازيس من الأسرة‏26‏ الفرعونية‏,‏ وذلك بموقع الشيخ سوبي بمدينة الباويطي عاصمة الواحات البحرية حاليا‏.‏
وأوضح الدكتور جاب الله علي جاب الله الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار أن المقبرة الأولي تتكون من مدخل علي شكل بئر يؤدي الي ممر طولي يفضي الي صالة مستطيلة تؤدي الي أربع نيشات للدفن نحتت بالكامل في الحجر الرملي وفي كل نيشة عثر علي عدد من المومياوات في حالة جيدة من الحفظ‏,‏ وقد لفت بلفائف الكتان المغطي بالكامل بالكارتوناج‏(‏ لفائف كتانية مغطاة بالجص عليها رسومات ملونة‏)‏ وعلي وجه كل مومياء قناع من الجص يحمل ملامح وجه المومياء في تصوير واقعي بديع والمناظر علي المومياء تمثل آلهة وآلهات العالم الآخر وقرص الشمس المجنح وغيرها من الرموز الدينية‏.‏
وأضاف الدكتور جاب الله علي جاب الله أن أجمل ما عثر عليه في هذه المقبرة مومياء لطفل صغير في حوالي الثالثة من عمره يرقد بجوار مومياء أبيه وأمه وقد وضع علي وجهه قناع بديع يصور الطفل باكيا‏,‏ وذلك للمرة الأولي التي يكشف فيها عن مثل هذا القناع‏,‏ كما عثر علي مومياء لسيدة وعلي وجهها قناع بملامح وجه جميل لها أنف طويل وشفاه رقيقة محلاه بأحمر الشفاه والعيون الواسعة المحلاه بالكحل‏,‏ وقد قامت البعثة بترميم المومياوات المكتشفة وتم نقل مومياء رائعة لسيدة جميلة ذات وجه له تعبيرات جميلة الي قاعة المومياوات بالواحات البحرية‏.‏

...............
د. زاهى حواس رئيس البعثة يعاين أحد الآثار المكتشفة
وأضاف الدكتور زاهي حواس رئيس آثار الجيزة ان البعثة بدأت هذا الموسم العمل في الواحات البحرية الموسم الثالث حيث بدأ العمل بالموقع عام‏1999‏ وتم حفر أربع مقابر
بالموقع وعثر بداخل هذه المقابر علي عدد‏105‏ مومياوات وبدأ الموسم الثاني عام‏2000‏ وتم حفر حوالي سبع مقابر بالموقع وعثر بداخلها علي‏103‏ مومياوات وبدأ الموسم الحالي منذ حوالي شهر في موقعين وتم الكشف عن مقبرة رائعة بالوادي داخلها‏11‏ مومياء ليصبح عدد المومياوات المكتشفة حتي الآن‏219‏ مومياء‏.‏
وأكد الدكتور حواس أن هذا هو أول موقع أثري بمصر يكتشف فيه هذا العدد الكبير من المومياوات‏,‏ وأن أهم ما يميز مومياوات الوادي انها ذات شكل واقعي جميل‏,‏ أي أنها تحاكي الطبيعة تماما وتظهر ملامح الجمال في هذه المومياوات‏.‏

الشيخ سوبي
تمائم ذهبية عثر عليها بجوار المقبرة المكتشفة
وأضاف الدكتور زاهي حواس أن البعثة تعمل الآن في منطقة تعرف باسم الشيخ سوبي بمدينة الواحات البحرية وقد عثر العام الماضي علي مقبرة خاصة بحاكم الواحات البحرية جد خنسو ابوف عنخ وبجوارها ثلاثة مقابر أخري تم كشفها عن طريق عالم الآثار المصري أحمد فخري من قبل‏,‏ وتم الكشف عن هذه المقابر بعد أن قام العشري شاكر مدير آثار الواحات البحرية بإزاحة عدد كبير من المنازل الحديثة التي تم بناؤها فوق المقابر‏,‏ وقامت البعثة هذا العام بدراسة مقبرة حاكم الواحات البحرية واتضح من الدراسات الجديدة أن المقبرة مزينة ومنقوشة بنصوص من كتاب الموتي وان الفنان الذي قام برسم هذه المناظر لم يكن معه نصوص الكتاب وما قد يرجع لبعد المكان عن الأقصر ولذلك فقد جاءت كتابته من الذاكرة وظهر العديد من الاخطاء اللغوية وأضاف الدكتور زاهي حواس ان الكشف عن مقبرة حاكم الواحات البحرية كان حلم الاثريين نظرا لأن حاكم الواحات البحرية ممثل داخل معبد موجود بالواحات البحرية بمنطقة عين المفتلة واقفا امام الملك ابريس بالحجم الطبيعي وبنفس حجم الملك مما يرجح قوته وسلطانه ويعتقد البعض انه فعل ذلك لعدم دراية الملك بهذا لبعد المسافة بين الواحات البحرية والأقصر‏.‏
وأوضح انه قد اتضح من داخل هذا المعبد أن شجرة العائلة عددها‏16‏ فردا وهم حكام الواحات البحرية والتجار والاغنياء الذين قاموا بتجارة النبيذ وتوزيعه علي الصعيد والدلتا‏,‏ وهي رحلة كانت تستغرق‏20‏ يوما تقطع فيها الدواب مسافة‏200‏ كيلو متر في الصحراء‏,‏ وتم الكشف عن‏3‏ مقابر من قبل من مقابر العائلة لتجار النبيذ ثم حاكم الواحات البحرية وهذا العام كشفت البعثة عن حجرة من الحجر الرملي داخلها الاواني الكانوبية الخاصة بزوجة حاكم الواحات البحرية نعس الثامية وسميت علي اسم أمه نعسه الأولي التي لم يتم الكشف عن مقبرتها بعد‏,‏ وأمام هذه المقبرة عثرت البعثة علي تابوت ضخم من الحجر الجيري الذي كان المصري القديم يجلبه من طره عن طريق النيل في المنيا‏,‏ ثم ينقل بريا حتي الواحات وعثر بجوار التابوت علي أكثر من‏240‏ تمثال شوابتي من الفيانس‏(‏ تماثيل صغيرة تعمل بدلا من المتوفي في العالم الآخر‏)‏ منقوش عليه اسم نعسة زوجته‏,‏ وهناك ما يشير الي أن هذا التابوت قد تم فتحه من قبل ربما في العصر الروماني والي الشمال من حجرة الدفن عثر علي مقصورة صغيرة ذات سقف مقبي من الحجر الجيري ربما كانت واحدة من حجرات تخزين الاثاث الجنائزي لصاحبة المقبرة‏.‏

............
مومياء رائعة ذات وجه جميل لسيدة تضع مكياج
وأضاف الدكتور زاهي حواس ان هذا الاسبوع كشفت البعثة عن كشف اخر مهم‏,‏ حيث تم الكشف الي الشرق من مقبرة حاكم الواحات البحرية علي مقبرة الأب بادي ايه زوج نعسه والملقب باسم الكاهن الأول ولم يكن يحكم الواحات مثل اولاده‏,‏ والتابوت مصنوع أيضا من الحجر الرملي مشكل علي هيئة انسان‏,‏ والي جواره عثر علي عدد من تماثيل الشوابتي من الفيانس الازرق تحمل اسم المتوفي صاحب المقبرة‏,‏ كما عثر أيضا علي تميمة رائعة كبيرة من الذهب الخالص ارتفاعها حوالي‏9‏ سنتيمترات تمثل أحد ابناء الآله حورس الموكل لهم حماية جسد المتوفي‏,‏ بالاضافة الي عدد‏29‏ تمثالا منقوشا من الاوشايني يعتبر أروع ما تم الكشف عنه بالواحات‏.‏
وأعلن الدكتور حواس ان البعثة المصرية تقوم حاليا بإزالة عدد آخر من المنازل للكشف عن بقية مقابر أفراد أسرة جد خونسو ابوف عنخ حاكم الواحات البحرية وعددهم عشرة أشخاص‏,‏ وباقي شجرة العائلة وأهمها مقبرة أخيه شبن خونسو والذي حكم الواحات هو الاخر عصر الأسرة‏26‏ وعثر علي أسمه والقابه كاملة في الموقع المسمي بمقاصير عين المفتلة بالواحات البحرية‏.‏
وأضاف الدكتور زاهي أن الاستاذ فاروق حسني وزير الثقافة سيزور قريبا آثار الواحات البحرية لتفقد الاكتشافات الجديدة‏,‏ بالاضافة الي المواقع الأثرية التي تفتتح للزيارة بالواحات البحرية تمهيدا لوضع الواحات البحرية علي خريطة السياحة الدولية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة أقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية