قضايا و اراء

41937‏السنة 126-العدد2001اكتوبر1‏14 من رجـب 1422 هــالأثنين

ليس أبناؤنا دمي
بقلم‏:‏ ثروت أباظة

يهاجم بعض المسئولين من الأقطار العربية مصر ويغتمزونها بأنها تأخذ معونات من أمريكا وتلك عجيبة من العجائب‏.‏ هل غاب عن أذهانهم أن مصر فقدت أعز أبنائها وأنفقت أموالها علي حروب في سبيل العرب‏,‏ وبدلا من أن تسارع الدول العربية إلي معونة مصر بما يكفيها ويعوضها عما بذلت من دماء واموال في الحروب‏,‏ يعيرها بعض المسئولين بأنها تأخذ معونات من أمريكا‏.‏
إن الوجوه التي ينفق فيها بعض العرب أموالهم مخزية وشائنة فنسمع عن العربي الذي كان يلقي أمواله في شوارع لندن مما أثار نفوس الشعب البريطاني وأصابه بالاشمئزاز‏.‏

وكنت في فندق في انجلترا وكان نائب المدير في الفندق مصريا‏.‏
جلس معي يوما وروي لي أن أحد العرب كان نزيلا بالفندق كلمه بالتليفون ذات يوم وقال له‏:‏

ــ أريد عشرة آلاف جنيه استرليني علي أن تكون كلها من فئة الجنيه الواحد‏.‏
ــ متي تريد ذلك؟
ــ الآن
ـــ إذن أمهلني بعض الوقت
ــ كلما أسرعت كان أحسن
وقال لي نائب المدير المصري‏:‏

ـــ كان لي صديق بأحد البنوك فاستنجدت به وأحضر لي المبلغ في صندوق فحملته أنا وأحد العاملين بالفندق وصعدت إلي النزيل العربي وأنا مذهول من الذي قال‏:‏
ـــ اصرف هذا العامل واجلس‏.‏
وقال نائب المدير‏:‏
ــ وفعلت ما طلب وجلست فقال لي‏:‏
ـــ سأريك أعجوبة لم يشهدها أحد في العالم
ــ خيرا إن شاء الله‏.‏
ـــ سأصنع الآن أغلي فنجان قهوة في العالم‏.‏
ــــ كيف؟
ـــ سأشعل هذه الجنيهات واحدا بعد واحد تحت الكنكة حتي يتم صنع القهوة‏.‏

ورمت نفسي مما رواه لي الأخ المصري‏.‏
ويصيبني هذا الورم كلما سمعت مسئولين عرب يعيرون مصر بأنها تأخذ معونات من أمريكا‏.‏
وتثور نفسي ثورة بالغة حين أجد مذيعين في تليفزيونات أو إذاعات عربية يهاجمون مصر لأنها لا تحارب إسرائيل جاحدين ما بذلت مصر من دم ومال في حرب إسرائيل‏.‏

إن مصر هي المحارب الوحيد في العرب‏,‏ وكل الدماء التي سفكت في حرب إسرائيل الباغية هي دماء مصرية وأوشال قليلة منها سورية وكل الأموال التي أنفقت مصرية‏.‏
هل أبناؤنا دمي وأبناؤهم آدميون‏.‏ وهل دماؤنا أمواه ودماؤهم دماء‏.‏
إننا نحن الذين حاربنا أول حرب مع إسرائيل عام‏1948.‏

وإننا نحن الذين حاربنا في عام‏67‏ وكانت الحرب وبالا علينا فقدنا فيها من أبنائنا عشرات الألوف وفقدنا فيها من أموالنا مئات الملايين ومازال بيننا أبناء وأحفاد الذين ضحوا بدمائهم في تلك الحرب النكراء‏.‏
ونحن الذين صنعنا النصر الخالد المنقطع النظير ــ والذي مازالت عظمته تدرس في أنحاء العالم ــ في عام‏73.‏

إننا لم نصنع هذا النصر إلا بدماء الشهداء وبأموال فادحة أنفقناها علي خصاصة وبهذه الحرب ارتفع سعر البترول العربي إلي أرقام فادحة مجنونة‏.‏
وبدلا من أن يعوضنا أصحاب البترول عما فقدناه من دماء وأموال يعيروننا بأننا نأخذ معونات من أمريكا‏.‏

إن أسعار البترول التي يتقاضاها العرب اليوم ماهي إلا نتاج دمائنا نحن التي سفكت في ساحات الحروب‏.‏
وإن المذيعين الذين يدعون مصر اليوم إلي أن تحارب لايهمهم أن تضحي مصر بدماء أبنائها وبأموالها ماداموا هم يصنعون القهوة علي أوراق البنكنوت‏.‏

إن مصر هي المحاربة الوحيدة بين العرب باستثناء الجهد الهين الذي بذلته سوريا وإن أبناءنا لأعزعلينا من أن نرمي بهم إلي حروب أخري‏.‏
وأولي بالعرب ثم أولي أن يتحدوا ليواجهوا إسرائيل بأموالهم مرة بعد أن واجهوهم عدة مرات بدماء مصر وأموالها‏.‏

ولن تنسي مصر أنها أيضا هي صاحبة حرب اليمن التي فقدت فيها من الأرواح عشرات الألوف كما غرمت من الأموال مئات الملايين‏.‏
فهل خلقت مصر للحروب وخلق الآخرون للإنفاق الباهظ علي ما نعف عن ذكره من منكرات؟‏!.‏

إن العرب لم يخسروا في حرب إسرائيل نقطة دم واحدة والدماء التي حاربت إسرائيل كلها مصرية وقليل منها سورية‏.‏
فليكف المذيعون عن دعوة مصر إلي القتال وكفي ما يقوم به رئيسنا من جهد لا يبذله أحد من العرب أو من غير العرب وعلي الله قصد السبيل‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة أقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية