مصر

41496‏السنة 124-العدد2000يوليو17‏15 من ربيع الأخر 1421 هـالأثنين

شيخ الأزهر في ندوة علمية‏:‏
فتح الإسلام لمصر كان نورا بعد طول ظلام

د. محمد سيد طنطاوي
أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر أن الفتح الإسلامي لمصر كان نورا جاء بعد طول ظلام‏,‏ وعدلا بعد طول ظلم وحضارة بعد أن عم العالم الجهل‏,‏ وأن آيات القرآن الكريم تأمرنا بالتذكر والتفكر ومراجعة تاريخنا المجيد فالأمة التي تنسي تاريخها تنسي نفسها وتصبح في مهب الرياح مشيرا إلي أن العدل يحيي الأمم والظلم يميتها وأن الأمة التي تخلص العبادة لله وتشكر نعمته وتباشر أسباب النجاح ترتفع كلمتها وتعلو علي أعدائها‏.‏
جاء ذلك في افتتاح الندوة العلمية التي أقامتها جامعة الأزهر أمس بمناسبة مرور‏14‏ قرنا علي دخول الإسلام مصر بمركز الاقتصاد الإسلامي بالجامعة برئاسة الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس الجامعة‏.‏
وأكد الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف أن صلة مصر بالإسلام صلة وثيقة منذ فجر التاريخ‏.‏
وقال إن العرب الفاتحين الذين أتوا مع الفتح الإسلامي حرروا المصريين من الذل والهوان اللذين كانوا يلاقونهما علي أيدي الطغاة الرومان‏.‏
وأشار فضيلة الدكتور نصر فريد واصل مفتي الجمهورية في كلمته إلي أن الاحتفال بهذه الذكري هو لإحياء دور رسالة الأزهر الشريف اللذين حمل رسالة الاسلام من وسطية واعتدال ويسر ونشرها إلي العالم‏.‏ وأكد أن الإسلام جاء لتحقيق الرحمة والتسامح بين البشر جميعا لا فرق بين جنس وجنس أو عقيدة وعقيدة‏.‏
وأكد الدكتور أحمد عمر هاشم أن الفتح الإسلامي لمصر كان خيرا وبركة وسلاما وأمانا ونشر الحق والعدل والمساواة بين أهل مصر جميعا مشيرا إلي أن الأزهر الشريف هو قمة الحضارة الإسلامية التي جاءت ثمرة للفتح الإسلامي لمصر‏.‏
وقد بعث رئيس جامعة الأزهر في ختام الندوة رسالة تأييد بهذه المناسبة إلي الرئيس محمد حسني مبارك لسياسته الرشيدة وجهوده في خدمة الأزهر الشريف وأنه القائد الذي يصون حقوق المجتمع وحقوق الإنسان لكل المسلمين والأقباط وأنه القائد الداعي إلي السلام العالمي والتعايش السلمي وأن ما يقدمه للأزهر جامعا وجامعة من دعم في عهده يعد انتصارا لدين الله وللأمة العربية وازدهارها‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين
العالم
الوطن العربي
مصر
الصفحة الأولي
ثقافة و فنون
الرياضة
أقتصاد
قضايا و أراء
تحقيقات
ملفات الأهرام
أعمدة
الكتاب