41407‏السنة 124-العدد2000ابريل19‏14 من المحرم 1421 هـالأربعاء

نجح المهرجان‏..‏ رغم كل شئ‏!‏
بقلم‏:‏ أحمد عبدالمعطي حجازي

في مهرجان الشعر الذي نظمه معهد العالم العربي في باريس‏,‏ حاولنا من ناحية أن نقدم صورة صادقة للشعر العربي المعاصر‏,‏ وحاولنا من ناحية أخري ان يكون المهرجان فرصة لنشاط عربي مشترك يسترد به معهد العالم العربي عافيته‏,‏ ويتجاوز سلبياته‏,‏ وقد نجح المهرجان في تحقيق هذين الهدفين نجاحا ملموسا‏,‏ فإن كان قد قصر في شئ فذلك لأنه لا يستطيع ان يتحرر تماما من الأوضاع السائدة في المؤسسة التي قامت علي تنظيمه‏.‏


ليس بالغريب أن أري الأديب في الطبيب
بقلم : د. نعمات أحمد فؤاد

قبل أن أتملي التاريخ المصري القديم أذكر أمثلة من تاريخنا الحديث كان أصحابها أدباء وأطباء أو أطباء أدباء وعلي سبيل المثال لا الحصر‏:‏ الدكتور إبراهيم ناجي صاحب ديواني‏,(‏ وراء الغمام‏)‏ ـ‏(‏ ليالي القاهرة‏).‏
والدكتور يوسف إدريس ملك القصة القصيرة‏,‏ والدكتور كامل حسين صاحب‏(‏ قرية ظالمة‏)‏ وكتاب‏(‏ متنوعات‏),‏ والدكتور مصطفي محمود وله من الكتب عشرات‏,‏ والدكتور بول غليونجي صاحب‏(‏ الحضارة الطبية في مصر القديمة‏).‏


جرائم كتاب السيناريو‏!‏
بقلم :‏ مصطفي الضمراني

تثير الأساليب الجديدة التي يبتكرها بعض كتاب السيناريو في ارتكاب الجريمة ويقلدها وينفذها بعض الشباب المنحرف بنفس الطريقة التي يشاهدونها في أفلام سينمائية أو مسلسلات تليفزيونية قلق واهتمام كثير من المثقفين والمواطنين وبعض الأسر المصرية التي سقط أبناؤها في براثن الجريمة‏,‏ بعد أن زينت لهم السينما والتليفزيون سهولة ارتكابها‏,‏ كما تثير هذه القضية أيضا بعض رجال القانون الذين يحذرون من خطورة استمرار تناولها بهذه الطريقة المغرية التي تحرض بعض ضعاف النفوس من شبابنا علي تنفيذها‏,‏ كما حدث أخيرا بالنسبة للطالب الجامعي الذي اقتحم أحد البنوك بالجيزة للاستيلاء علي مبلغ خمسين ألف جنيه للخلاص من ضائقته المالية


الشيشان وستارت‏2‏ ... بقلم‏:‏ محمد السماك