الصفحة الأولى

41586‏السنة 124-العدد2000اكتوبر15‏17 من رجب 1421 هـالأحد

قائد القوات البحرية‏:‏
مدمرات وفرقاطات وصائدات ألغام تنضم لقواتنا البحرية
البحرية المصرية لم تتأثر بحرب يونيو وخرجت منها سليمة
إغراق المدمرة إيلات كانت إيذانا بعبور مرارة الهزيمة

فريق أحمد صابر سليم
أعلن الفريق أحمد صابر سليم قائد القوات البحرية ان انضمام الوحدات الجديدة من المدمرات والفرقاطات إلي القوات البحرية يعد إضافة جديدة للبحرية المصرية في مجال مكافحة الغواصات بصفة خاصة لوجود طائرات الهليكوبتر علي سطحها لأول مرة‏,‏ مما يزيد من عمق البحث والاكتشاف والتدمير للغواصات المعادية‏.‏
واضاف ان هذه الوحدات وما توفره من مستشعرات متنوعة تحقق الكشف المبكر والتعامل المسبق مع الوحدات المعادية بإمكانات الكترونية متقدمة تحقق استخداما أمثل للسلاح المتطور كالصواريخ الموجهة سطح ـ سطح والطوربيدات الصاروخية التي يمكنها تدمير الغواصات المعادية قبل مبادرتها بالهجوم‏.‏
وقال قائد القوات البحرية في حديث خاص إلي عادل عبد العزيز المحرر العسكري لوكالة أنباء الشرق الاوسط بمناسبة الاحتفال بذكري انتصارات أكتوبر‏73‏ انه في مجال عمليات التأمين الملاحي والمساحي والكشف عن الألغام الحديثة بجميع أنواعها انضمت إلي القوات البحرية صائدات الالغام ولنشات المسح الهيدروجرافي والتي تمثل طفرة متقدمة في مجال الاكتشاف والتمييز والتصنيف لجميع الاهداف القاعية بالاضافة الي اللنشات السريعة التي تم الحصول عليها من الجانب الأمريكي‏.‏

واضاف ان القوات البحرية في استراتيجيتها بعد حرب‏1973,‏ سعت الي تنويع مصادر السلاح السابقة فحصلت علي وحدات صينية واسبانية وانجليزية علاوة علي تصنيع بعض الوحدات الصغيرة محليا‏,‏ كما تم توفير طائرات الاستطلاع البحري للعمل مع القوات البحرية مع تطوير الغواصات الصينية وتسليحها بالصواريخ عمق ـ سطح علاوة علي الطفرة الهائلة في مجال الحرب الالكترونية في مختلف اسلحة القوات البحرية‏.‏
وقال قائد القوات البحرية الفريق أحمد صابر إن القوات البحرية هي القوات المصرية الوحيدة التي لم تتأثر بحرب يونيو‏1967‏ وخرجت منها بنفس الحالة والكفاءة التي دخلت بها لذا كانت قواتنا البحرية بكامل معداتها جاهزة لتنفيذ مهامها‏.‏
واضاف الفريق صابر ان البحرية بدأت أول عملياتها القتالية في حرب الاستنزاف في‏21‏ أكتوبر‏67‏ وهواليوم الذي قامت فيه لنشات الصواريخ المصرية باغراق المدمرة الاسرائيلية ايلات ايذانا بعبور مرارةالهزيمة واليأس التي صاحبت احداث يونيو‏1967,‏ واثبتنا للعالم اجمع ان مصر ترفض الهزيمة وان الجندي المصري ابن الحضارة والتاريخ وهو خير أجناد الأرض في البر والبحر والجو وكان لهذه العملية أكبر الاثر في رفع الروح المعنوية ليس للقوات المسلحة فقط بل للشعب المصري كله‏.‏
فرقاطة مصرية هاجمت وأغرقت الغواصة الإسرائيلية داكار أمام ميناء الإسكندرية
وأوضح ان إغراق المدمرة الإسرائيلية كان البداية ومنها تتابعت الاعمال البحرية في حرب الاستنزاف وكانت المدخل الحقيقي لنصر أكتوبر‏1973‏ الذي سطرت فيه القوات المسلحة بجميع أفرعها وأسلحتها أنصع صفحات النصر وبرزالدورالذي لعبته قواتنا البحرية في قهر نظرية الأمن المزعومة‏,‏ وذلك بغلق باب المندب في وجه الملاحة البحرية تنفيذا لدور مرسوم باتقان في خطة العمليات الحربية سمة قواتنا البحرية دائما وعبرالسنين‏.‏
واشار الي انه بعد عملية إغراق المدمرة إيلات نفذت عدة عمليات منها قصف رمانة وبالوظة بالمدفعية من المدمرات الي جانب عمليات الضفادع اليبشرية التي نفخربها لأنه لم يحدث من قبل علي مستوي العالم ان قامت قوات الضفادع البشرية بمهاجمة ميناء واحد اكثر من مرة واثنتين وثلاث مرات وتحدث تأثيرا كبيرا وفعالا جدا علي الوحدات البحرية الموجودة بالميناء‏.‏
وقال قائد القوات البحرية إن أعمال الضفادع البشرية لم تقتصر علي مهاجمة الوحدات في ميناء إيلات فقط بل كانت لها اعمال اخري كثيرة منها إغراق الحفار في ساحل العاج في شهر مارس عام‏1970.‏
واشار الفريق أحمد صابر إلي نماذج من الاعمال البحرية الناجحة للقوات البحرية في حرب الاستنزاف والتي بدأت يوم السادس من يونيو عام‏67,‏ وقال إنه كانت توجد امام سواحلنا غواصة معادية‏,‏ وقامت فرقاطة مصرية بمهاجمتها والتعامل معها واصابتها‏..‏ وقد سمعنا بعد ذلك عن وصول قائدها بصعوبة جدا إلي ميناء‏,‏ حيفا وتم تكريمه بحصوله علي نيشان في هذه العملية‏.‏ وتلا ذلك بشهور قليلة مهاجمة غواصة أخري وإغراقها وهي الغواصة داكار‏.‏

وأضاف الفريق صابر أن الأثر الكبير لهذه الاعمال تمثل في عدم تعرض موانئ جمهورية مصر العربية لأي أعمال عدائية وظلت حركة التجارة من وإلي الموانيء مفتوحة للنقل البحري وحتي خلال حرب‏1973,‏ بالإضافة إلي جميع المهام الأخري التي تنفذها البحرية ومنها تأمين السواحل والمنشآت البترولية والحيوية علي السواحل‏.‏
وقال إن حرب‏67‏ وما تلاها كانت بلا شك درسا لنا استفدنا منه كثيرا جدا وكانت دافعا واساسا ومدخلا لانتصارات أكتوبر‏73‏ وأنه أثناء حرب الاستنزاف كان التخطيط لعمليات أكتوبر‏73..‏ وأشار إلي أن التخطيط كان مبنيا علي حسابات سليمة وفي سرية تامة لتحقيق المفاجأة التي كانت عنصرا مهما جدا في تحقيق النصر وتحقيق المفاجأة المطلوبة طبقا للأسس العلمية وكان هذا سر النجاح في الاعمال البحرية التي تمت سنة‏73.‏
واشار الفريق أحمد صابر في هذا المجال إلي أنه وكمثال لذلك فإن الوحدات التي شاركت في اغلاق باب المندب قامت باحتلال أماكنها ولم يكن احد من المنفذين يعلم بالمهمة الحقيقية إلابعد الوقت المحدد لبدء العمليات ولم يعلموا بها الا لحظة العمليات‏0‏
واوضح في هذا المجال ان الجميع كانوا يتدربون علي المهام المكلفين بها وهذا كان سر النجاح في كل عمليات أكتوبر‏073‏
واشار الي الدور المهم لعملية الحصار في‏73,‏ عند باب المندب والتعرض لخطوط المواصلات في البحر المتوسط مما أحدث تأثيرا مباشرا علي المعركة‏,‏ وذلك بخلاف العمليات الحربية التي قامت بها القوات البحرية من قصف للسواحل واطلاق الصواريخ علي موانيء رأس محمد‏,‏ ورأس سدر‏,‏ وعمليات الامداد والتموين وعمليات التعرض للخطوط الملاحية المعادية بالبحرين المتوسط والاحمر‏.‏
واوضح في هذا المجال ان النجاح في تنفيذ عمليات التعرض للخطوط البحرية في البحر الاحمر كان بنسبة مائة في المائة‏,‏ اما بالنسبة للبحر المتوسط فنظرا لتعدد خطوطه الملاحية فان التاثير كان اقل قليلا من البحر الأحمر‏.‏
وعن الموازنة بين الفارق النوعي بين قواتنا البحرية وتسليحها وقوات الجانب الآخر في‏73,‏ قال‏:‏ إنه كانت لدينا معدات متنوعة وكان لدينا التطور ولم يكن الفارق كبيرا في التسليح وكان هناك نوع من التوازن في ذلك الوقت لأن لدينا وحدات متنوعة وطبقا لسياسة الدولة واستراتيجية القوات المسلحة‏,‏ وبدأنا بعد‏73,‏ في تنويع مصادر السلاح وكان ذلك علي مستوي القوات المسلحة ومنها القوات البحرية‏.‏

واشار قائد القوات البحرية الي تعدد مصادرالسلاح وقال‏:‏ إننا حصلنا علي وحدات بحرية مختلفة الجنسيات‏,‏ بما في ذلك الوحدات التي انضمت حديثا بما تمثله من اضافة علي أعلي مستوي من التكنولوجيا‏,‏ وذلك الي جانب تطوير القطع الحالية بتزويدها بالاجهزة الحديثة التي تساير التقدم والتطور التكنولوجي‏.‏
وأضاف ان لدينا من الوحدات الكبيرة والصغيرة مايحقق قوات بحرية متوازنة‏,‏ كما اننا نهتم بالفرد باعتباره الاساس لان المعدة مهما كانت متطورة ينقصها الكثير‏,‏ وذكر ان ابناءنا اثبتوا قدرتهم علي التعامل مع أحدث الاجهزة وآخر المستحدثات العصرية التي توفرها القوات المسلحة‏,‏ مما كان له أكبر الاثر في الطفرة التي تحققت للفرد المقاتل خاصة في مجال تدريبه والاهتمام باللياقة البدنية له‏0‏
ومن الناحية العلمية قال إنه توضع للفرد المقاتل الذي نعني به الضابط والصف والجندي المناهج المناسبة لكي نصل به إلي أعلي مستوي الامر الذي كان محل احترام الجميع‏0‏
وقال إنه نتيجة لهذا الاداء وتميز العلاقات السياسية ونتيجة للسياسة الحكيمة للقيادة المصرية وموقع مصر الجغرافي والسمعة الطيبة لقواتنا المسلحة في جميع المحافل الدولية فهناك رغبات من البحريات العالمية للتدريب مع قواتنا فكان الاحتكاك مع بحريات العالم في التدريبات المشتركة‏,‏ وهذه التدريبات بيننا وبين بحريات الدول الاخري تحقق أرقي مراحل التدريب ورفع مستوي الفرد المقاتل‏.‏

واشار قائد البحرية في هذا المجال إلي انه نتيجة للسمعة الجيدة ودراسة وتحليل نتائج التدريبات فهناك العديد من الدول تطلب اجراء تدريبات مشتركة مع البحرية المصرية نتيجة لاقتناعهم بالقدرات المصرية‏,‏ واشار إلي انه طبقا للخطة فهناك تدريبات النجم الساطع كل عامين بمشاركة عدد كبير من الدول الصديقة والشقيقة الي جانب تدريبات كليوباترا بمشاركة فرنسا وبريطانيا وايطاليا وانضمام المانيا لاول مرة هذا العام‏.‏
كما اشار الفريق صابر في هذا المجال إلي التدريبات العابرة التي تنفذها البحرية المصرية مع غيرها من البحريات الصديقة والشقيقة سواء في البحر المتوسط او البحر الاحمر‏.‏
واكد مجددا دور التدريب الجاد المتواصل في رفع الكفاءة وفي التعامل مع الاسلحة والمعدات بما يواكب التطويرالمستمر لنظم التسليح بوحداتناالبحرية وبالوحدات الجديدة والحديثة التي تنضم لقواتنا عاما بعد عام‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين
العالم
الوطن العربي
مصر
الصفحة الأولي
ثقافة و فنون
الرياضة
أقتصاد
قضايا و أراء
تحقيقات
ملفات الأهرام
أعمدة
الكتاب