ثقافة و فنون

41074‏السنة 123-العدد1999مايو22‏6 من صفر 1420 هـالسبت

حسين كمال‏:‏
نحن لا نزرع الشوك‏..‏ أعادت الرومانسية للشاشة الصغيرة

حسين كمال
المخرج القدير حسين كمال يهوي المغامرة‏..‏ فقد استطاع أن يجعل أعماله تبدو كلوحة شاملة لاتجاهات مختلفة في الفن‏,‏ وبلغت تلك الأعمال الثراء والتنوع ولم يكتف بالإخراج في مجال واحد‏,‏ بل أخرج العديد من الأعمال في التليفزيون والمسرح والإذاعة والسينما‏,‏ وتعد أعماله علامات بارزة في السينما المصرية‏..‏ فمن ينسي روائعه حبيبي دائما‏,‏ والبوسطجي‏,‏ والمستحيل‏,‏ وأبي فوق الشجرة‏,‏ وشيء من الخوف‏,‏ والمراهقات وغيرها من الأعمال التي وضع الكثير منها ضمن أفضل مائة فيلم في السينما المصرية‏.‏
ولأن حسين كمال يهوي المغامرة والابتكار في الفن‏,‏ فقد كان أول من اكتشف العديد من النجوم وجعل نجمات كبار مثل شادية ونادية لطفي يقفن علي خشبة المسرح لأول مرة‏,‏ وكذلك عماد حمدي‏,‏ كما قدم محمود ياسين في أول بطولة مطلقة له من خلال فيلم‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏).‏
أما عن أهم ما يميز المخرج حسين كمال فهو تذوقه للأدب وحسه الأدبي‏,‏ حيث نقل العديد من روائع القصص الأدبية لكبار الكتاب إلي أفلام سينمائية حققت جميعها نجاحا‏..‏ وهو حاليا يغامر ويقدم مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ الذي تعرضه القناة الأولي ويقدمه برؤية مختلفة تماما عما قدم من قبل‏,‏ كما يقدم أبطالا للمسلسل يختلفون تماما في أدائهم عن أي وقت مضي رأي يعيد اكتشاف القصة والأبطال من جديد‏..‏ وفي رأيه أن مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ تفوق علي الفيلم واستطاع جذب أكبر عدد من المشاهدين‏,‏ مما جعله يعيش حالة من السعادة بعد القلق الذي عاشه لفترة‏..‏ ويستعد لأعمال جديدة بعد أن كان قد قرر الاعتزال بمسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ إلا أنه أعاد حساباته حاليا‏..‏ ومعه كان هذا الحوار‏:‏

بعد أن أخرجت مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ هل توقعت النتيجة التي تراها علي الشاشة حاليا؟
ــ عندما أقوم بإخراج عمل فني أعيش بجزئين علي أساس أن ترضيني الصورة التي أشاهدها علي الشاشة في الاستوديو كمخرج ومتفرج معا‏,‏ فلابد أن أرضي الاثنين رغم صعوبة ذلك‏,‏ وقد يرضيني شئ كمخرج ولا يرضيني كمشاهد‏..‏ وفي هذه الحالة ألغي المشهد الذي لا يرضي المشاهد إلي أن يحدث اتفاق المتفرج والمخرج بداخلي معا‏..‏ وأتمني دائما إحساس الجمهور بما أقدمه ولا أتوقعه‏,‏ لأن الفنان من المستحيل أن يعرف رد فعل الجمهور‏,‏ ويمكن معرفة تركيبته للنجاح‏.‏

وهل يمكن أن تكون للخبرة أو النضج الفني علاقة بالتوقعات؟
ــ الخبرة والموهبة والنضج الفني وسنوات العمل‏,‏ كل هذا لا يساوي شيئا أمام اللقاء الجماهيري‏.‏

ألم تخش المقارنة أو تشعر بالرهبة لإعادة اخراج العمل نفسه؟
ــ أعيش دائما حالة من الرهبة والقلق خاصة في العمل الجديد‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏),‏ إلي أن يحدث الالتحام بين العمل والمشاهد‏.‏

يبدو مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ كعمل سينمائي وليس مسلسلا؟
ــ لأنني أردت مع عودتي لبيتي الحقيقي‏(‏ التليفزيون‏)‏ بعد‏20‏ عاما بعمل مميز ومختلف تماما حتي جاء في تفكيري الفيديو السينمائي الذي يصور العمل بكاميرات الفيديو ولكن بأسلوب السينما في الكادر والمونتاج والإيقاع‏.‏

ولماذا اخترت‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ تحديدا لتقديمها بعد السينما والإذاعة؟
اثار الحكيم وياسر جلال فى لقطة
من المسلسل
ــ قدمت ما أصبح اليوم من كلاسيكيات السينما الرومانسية وهو فيلم‏(‏ حبيبي دائما‏)‏ الذي تمنيت تقديمه للتليفزيون وتحقق ذلك في مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ مع اختلاف القصة والشخصيات ولكن يتضمن الرومانسية نفسها وقصة الحب‏,‏ وهو ما نفتقده علي الشاشة ولابد من العودة للرومانسية‏..‏ لذلك اخترت هذه القصة‏,‏ كما أنها تتضمن قيما وعادات نفتقدها حاليا‏.‏

لماذا اعترضت علي عرض الفيلم قبل المسلسل؟
ــ الفيلم عرض علي القناة الفضائية وقد اعترضت لأن هناك جيلا لم يشاهد الفيلم ولم أرد أن أحرق أحداث المسلسل ولكن بعد انتهاء المسلسل مرحبا بعرض الفيلم الذي سيعرض نصفه فقط بعد أن حذفت الرقابة نصفه‏..‏ وأفضل المسلسل علي الفيلم لأن مدة الفيلم ساعتين والقصة تقع في‏1000‏ صفحة‏,‏ لذلك لم يستوعب الفيلم الكثير من الأحداث‏.‏

يبدو أن آثار الحكيم تأثرت بك مثلما حدث لشادية حتي في طريقة نطق الكلام؟
ــ أرفض لفظ آثار في دور شادية وأرفض مقارنة المسلسل بالفيلم‏..‏ ولكن يكون السؤال عن رأيي في آثار في دور سيدة وليس شادية‏,‏ لأن شادية لا تملك الشخصية ولكن الذي يملكها هو يوسف السباعي كما يمتلك شكسبير شخصية جولييت‏,‏ رغم أن عشرات الممثلات مثلن دور جولييت‏.‏

ألا تجد تشابها بين أداء آثار وشادية؟
ــ شادية مختلفة تماما في الفيلم عن آثار‏,‏ وكان توجيهي لشادية مختلف تماما عن توجيهي لآثار ولا أجد تقليدا من آثار لها‏,‏ ولكن لأن شادية أصبحت أسطورة‏,‏ فباستمرار لدينا المقارنة غير الصحيحة‏,‏ وبالنسبة لطريقة الكلام فهي لهجة البنت الشعبية‏,‏ وهو ما ينطبق علي جميع شخصيات المسلسل‏.‏

كيف اخترت أبطال المسلسل؟
ــ اختياري جاء منذ كتابة المسلسل‏,‏ لأن شخصية سيدة في التليفزيون عام‏99‏ تختلف تماما عنها في السينما عام‏70,‏ فكل اختيارات الشخصيات كانت مبنية علي هذا الأساس‏,‏ لأني أقدم عملا تليفزيونيا لا علاقة له بالفيلم إطلاقا‏.‏

ألم تر أنك غامرت في مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ ؟
ــ لابد أن يكون الفنان مغامرا وإلا فلن يبتكر‏..‏ وحياتي كلها مغامرات‏..‏ فقد قدمت شادية وعماد حمدي ونادية لطفي علي المسرح‏,‏ وقدمت محمود ياسين في أول بطولة له في فيلم‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏),‏ وغامرت في الحلقات الثلاث الأولي من المسلسل علي أسماء مبهمة وغير معروفة ولكن الحمدلله حققوا صدي وأثبت للذي يقول إنه لا يوجد دور كبير ودور صغير ولكن هناك مشهدا كبيرا ومشهدا صغيرا‏.‏

ما رأيك في ظاهرة إعادة الأعمال القديمة؟
ــ لم تصبح ظاهرة‏..‏ ومع ذلك لابد من شروط معينة لتحويل الفيلم لعمل تليفزيوني‏,‏ وبالنسبة لي فلا أوافق علي تحويل أعمالي إلي مسلسلات مثل‏(‏ شيء من الخوف وغيره‏)‏ ولكن تحديدا في فيلم‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ أنا لم أقل شيئا في الفيلم ولذلك فكرت في تقديمه مسلسل‏.‏

هل قدمت‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ في مسلسل لأنك نفس مخرج الفيلم؟
ــ لا يوجد ارتباط ولا علاقة لي بالفيلم عندما كنت أقدم المسلسل وأعتبره عملا جديدا تماما‏.‏

هل تم تطويع أحداث المسلسل بما يتناسب مع عرضه في التليفزيون؟
ــ هناك تغيير في الأحداث‏..‏ فقد حذفت جزءا كبيرا من قصة الفيلم‏..‏ والذي تتحول فيه سيدة إلي فتاة ليل لأن ذلك لا يصلح علي شاشة التليفزيون‏..‏ ولذلك فقد تمت كتابته للتليفزيون بشكل مختلف تماما‏.‏

هل تابعت مع السيناريست أحمد صالح كتابته لأحداث المسلسل؟
ــ باستمرار أتابع مع كل سيناريست أعمل معه‏,‏ لأن العمل الفني نتاج ورشة عمل‏.‏

ما شعورك بالمسلسل في أثناء عرضه؟
ــ أعيش حاليا حالة من السعادة وأري نجاحا لم أكن أتوقعه وكنت أتمناه وحتي أمنيتي لم تكن بهذا الحجم‏,‏ فكم المكالمات وردود أفعال الجمهور تسعدني وهو أكبر من أي جائزة‏.‏

لماذا ارتبطت معظم أعمالك بروايات أدبية؟
ــ القصص الأدبية لا يقرأها الكثيرون وهناك نسبة كبيرة من الأمية‏..‏ فمن واجب الفنان أن يقوم بإعادة نشر لهذه الأعمال العظيمة بالصورة حتي تكون في متناول الجميع‏,‏ كما أن العمل الأدبي يكون مجالا خصبا للإبداع‏,‏ فإذا اتفق العمل الأدبي مع اتجاهاتي أتحمس له وأقدمه‏.‏

ما الخط الذي يسير عليه حسين كمال ويربط بين أعماله؟
ــ الصراع بين الإنسان والقوة القاهرة‏,‏ ويستمر هذا الصراع للموت أحيانا‏..‏ ففي فيلم‏(‏ المستحيل‏)‏ مثلا‏,‏ نجد صراع الإنسان ـ كمال الشناوي أمام والده الذي اختار له زوجته وحتي علبة سجائره‏,‏ وفي‏(‏ البوسطجي‏)‏ صراع الجميلة التي تحب أمام القوة القاهرة للعادات‏..‏ و‏(‏ أبي فوق الشجرة‏)‏ الصراع بين الشاب وحبيبته والاصطدام بتقاليد العائلة‏..‏ حتي مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ صراع سيدة أمام من يقهرها سواء قدرها أو المجتمع‏.‏

ما هو أقرب عمل إلي قلبك طوال مشوارك الفني؟
ــ مسلسل‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏)‏ سواء بالنسبة للأعمال التليفزيونية أو السينما أو المسرح أو الإذاعة‏.‏

وما الجديد الذي يستعد له حسين كمال؟
ــ كنت قد قررت الاعتزال بعد هذا المسلسل‏..‏ ولكني أعدت حساباتي بعدما تحقق من صدي‏,‏ فقد حصلت علي جائزة أولي عن عمل تليفزيوني في بداية حياتي الفنية بعنوان‏(‏ رنين‏)‏ وكذلك جائزة دولية عن عمل آخر بعنوان‏(‏ المعطف‏)‏ ولكن أكثر عمل شعرت بصداه بين الناس هو‏(‏ نحن لا نزرع الشوك‏).‏

علي الرغم من أن دراستك سينمائية‏,‏ إلا أنك بدأت الإخراج في التليفزيون؟
ــ السينما في بدايتي الفنية لفظتني وتم طردي من جميع الاستوديوهات في مصر‏,‏ بينما فتح لي التليفزيون أبوابه‏..‏ وقدمت أعمالا حصلت علي جوائز‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين
العالم
الوطن العربي
مصر
الصفحة الأولي
ثقافة و فنون
الرياضة
أقتصاد
قضايا و أراء
تحقيقات
ملفات الأهرام
أعمدة
الكتاب