مواقع للزيارة
البـــحث
الأرشيـــف
مواقيت الصلاة
درجات الحرارة


أقتراحات

اعلانات
واشتراكات



الرياضة

السنة 123-العدد 40890‏1998نوفمبرالخميس 19

بعد فوز الاهلي ببطولة الأندية العربية لكرة اليد‏:‏
المدير الفني‏:‏ البطولات العربية أفضل كثيرا من الأفريقية

كتب ـ محمود صبري‏:‏
عاصم حماد
لم يكن فوز النادي الأهلي ببطولة الأندية العربية الـ‏20‏ لكرة اليد للأندية أبطال الدوري التي أقيمت بالاردن ووليد الصدفة‏,‏ ولكنه جاء نتيجة مجهود‏,‏ وعرق وراءه جهد كبير بذله أعضاء الجهاز الفني للفريق وعلي رأسه عاصم حماد المدير الفني والمستشار أكثم بغدادي مدير الفريق الذين نجحوا في قيادته للفوز بالبطولة في ظل غياب‏6‏ لاعبين منهم‏4‏ دوليين و‏2‏ مصابين من أعمدته الأساسية في حين شاركت الفرق الست الأخري‏,‏وهي الجزيرة الاماراتي والسلط والاهلي الأردنيان وأهلي دبي وأهلي جدة السعودي وقطر القطري بلاعبيها الأساسيين بل أستعانت أغلب هذه الفرق بلاعبين محترفين من تونس والجزائر‏,‏ والعراق بالاضافة إلي المدربين الأجانب وكل ذلك كفيلا بضياع البطولة‏.‏
قد بدأ الفريق مشواره‏...‏ بالفوز علي أهلي دبي‏26/35‏ ثم علي الجزيرة الامارتي‏24/31,‏ وعلي قطر القطري‏29/32‏ وتعادل مع أهلي جدة السعودي‏29/29,‏ وفاز علي السلط الاردني‏27/29‏ وفي النهائي تغلب علي الاهلي الاردني‏26/35‏ أمام أكثر من خمسة ألاف متفرج جاءوا من كل أنحاء الاردن لتشجيع فريقهم‏.‏
وصرح عاصم حماد المدير الفني للفريق بأن الفارق كبير بين بطولتي الدوري والكأس في عدة أوجه علي رأسها الناحية الفنية نظرا لتقارب المستويات وماتضمه هذه الفرق من لاعبين محترفين ومدربين‏,‏ وأضاف حماد إن غياب أندية شمال أفريقيا عن البطولة أضفها نوعا ما ولكن ذلك لم يؤثر علي النواحي الفنية التي ارتفعت بشكل جيد في كرة اليد العربية‏.‏
وأكد المدير الفني بأن الفريق استفاد كثيرا من قرار المشاركة علي رأسها أكساب الثقة للصف الثاني من اللاعبين الذين استفادوا بشكل كبير‏,‏ وأصبحت لديهم الثقة والقدرة علي اللعب تحت أي ظروف‏.‏
وأضاف يكفي أن لدينا فريقا جاهزا للمشاركة في أي بطولة من خلال لاعبين لايقلون عن الدوليين وذلك لايعني أننا من الممكن الاستغناء عن الدوليين‏.‏
وقال‏:‏ ان النواحي الايجابية في البطولة كثيرة أهمها تقارب مستوي الفرق بشكل ملحوظ ففي أي مباراة يصعب تحديد الفائز أو الخاسر حتي اطلاق الحكم لصفارة النهائي‏,‏ وأستطرد قائلا الآن أصبحت البطولات العربية أفضل من نظيرتها الأفريقية بدرجة كبيرة‏,‏ ويكفيها تنوع المدارس وقوة اللاعبين‏.‏
وأشاد حماد بلاعبيه الذين كانوا علي قدر المسئولية وأثبتوا انهم قادرون علي إثبات الذات في المواقف الصعبة‏,‏ وهو ماحدث بالفعل في الاردن حيث تألق الجميع دون استثناء‏.‏
وقال ان ارتفاع مستوي التحكيم في البطولة كان له دور كبير في نجاحها خاصة طاقم الحكام المصري الذي تفوق علي نفسه وعلي الحكام النرويج‏,‏ وأكد أنهم في طريقهم للعالمية‏.‏
وأشار عاصم حماد إلي أن الفريق سيواصل استعداداته لانطلاق بطولة الدوري الاسبوع القادم‏,‏ والتي ستقام بدون الدوليين نظرا لاستعداد المنتخب الوطني لبطولة العالم القادمة بالقاهرة‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين
العالم
الوطن العربي
مصر
الصفحة الأولي
ثقافة و فنون
الرياضة
أقتصاد
قضايا و أراء
تحقيقات
ملفات الأهرام
أعمدة
الكتاب